أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد خضر الزبيدي - الوحش المفترس














المزيد.....

الوحش المفترس


محمد خضر الزبيدي
الحوار المتمدن-العدد: 5657 - 2017 / 10 / 2 - 21:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما الذي يريده هذا الوحش المفترس الوافد علينا من صحارى سيبريا ما لهذا القيصر الغبي لم يعد يميز بين حق و باطل حتى قاده عماه الى الانحياز الى الطغاة الظالمين ويتنكر لملايين الشعوب المقهورة والمغلوبة على امرها حكام اباطرة يستعينون بكل وسائل القوة العمياء لحرمان الانسان من ممارسة حقهم في حياة حرة كريمة تحفظ لهم إنسانيتهم
هذا القيصر المنافق والذي يفعل ما لا يقول ويقول ما لا يفعل. يدعو الى التهدئة ليعتلي أحدث طائرات الموت والدمار ليهدم البيوت على رؤوس الأطفال ويمزق اشلاء المرضى من على أسرة المستشفيات وينتزع رغيف الخبز من أيدي الشيوخ الذين تهالكوا على أنفسهم وهم يقفون مجلوبين اما م المخابز

الم يستطع هذا الوحش ان يقف ولو للحظة امام صور الأطفال الذين انتشلوا من تحت الانقاض سواء اكانوا احياء ام فارقوا الحياة. لعله يعود لإنسانيته ولو للحظة واحدة
ثم أين هم هؤلاء المثقفون والسياسيون والمدافعون عن حق الانسان في الحياة الحرة الكريمة أليس من ابسط واجباتهم ان يفعلوا المستحيل لتخليص الشعب السوري من هذه الجرائم البشعة والمذابح الجماعية إليّ يشنها هذا النظام المجرم مستعينا باحدث الأسلحة التي يستخدمها القيصر المعتوه
ثم أليس من حق المقاومة ومن واجبها المباشر ان تأتي باحدث الأسلحة وخاصة الصواريخ المضادة للطائرات وهي تعلم ان اسقاط عدد محدود من هذه الطائرات المعتدية سيكون كافيا حتى ينكفئ الروس ومن معهم الى ما وراء الاراضي السورية ليتفرغ الثوار السوريون لحسم المعركة مع هذا النظام الخارج على كل القيم الانسانية
اننا مؤمنون بان النصر هو حليف الشعوب اما هؤلاء المجرمون لسوف يلفظهم التاريخ وتلاحقهم لعنة الجماهير المظلومة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- هل اخذنا بالخطوة الاولى نحو عودة الوعي
- كيف أسطيع ان اتي إليك
- متى يا صاحبي تشهد
- أليس من بيننا رجل رشيد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- هذا الفراغ الفلسطيني امر في غاية الخطورة
- ما الذي تريده أمريكا من العرب؟؟؟
- البراق حق تاريخي مقدس للصهاينة !!!!!
- نخلتي للريح قالت
- بيسان جئتك زائرا
- الحقيقة العارية
- غفت في خاطري حلما جميلا
- خدوش قاتلة في جدار المواجهة العربية
- الوحش خلف الباب. ايها العرب
- إياك أن ترضى المذلة
- ما الذي يجري في حلب
- منظمة التحرير الفلسطينية: هل ما زالت في دائرة العمل الوطني؟ ...
- أشواق مسافر
- انتفاضة القدس! هل امتلكت أداتها
- اشتعلت بها نار القصائد
- ما الذي يردع القيصر


المزيد.....




- واشنطن تبحث كيفية الضغط على جنوب السودان لتحقيق السلام
- بانيتا: دخلنا فصلا جديدا من الحرب الباردة مع روسيا
- لوحة بقلم ترامب تباع بـ16 ألف دولار! (صورة)
- موسكو: منع واشنطن وصولنا إلى مبنى قنصليتنا بسان فرانسيسكو ان ...
- السجائر الإلكترونية أشد خطرا من التقليدية!
- مصر.. إحباط محاولة تسلل مسلحين من ليبيا
- الولايات المتحدة الأمريكية تدرس فرض عقوبات على ميانمار بسبب ...
- "نيمو".. كلب الرئيس الفرنسي الذي "قاطع" ...
- حزب ليبيري يطعن في نتيجة الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة
- إيفانكا ترامب: الإصلاح الضريبي سيساعد العائلات


المزيد.....

- جذور وأفاق بنية الدولة / شاهر أحمد نصر
- حوار مع أستاذى المؤمن / محمد شاور
- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد خضر الزبيدي - الوحش المفترس