أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - طارق عيسى طه - تطورات خطيرة وتصعيدات تهدد مستقبل العراق














المزيد.....

تطورات خطيرة وتصعيدات تهدد مستقبل العراق


طارق عيسى طه
الحوار المتمدن-العدد: 5657 - 2017 / 10 / 2 - 02:37
المحور: المجتمع المدني
    


تطورات خطيرة وتصعيدات تهدد مستقبل العراق
ان عمليات تصعيد وتأزيم ألأوضاع في الجمهورية العراقية تتوجه لزرع الفتنة وقرع طبول ألحرب وأسالة الدماء البريئة الطاهرة بين أبناء الوطن الواحد ألمتأخي وألذي تجمعه روابط مقدسة أكثر بكثير من عوامل الفرقة , وأن عدونا المشترك هو اسرائيل التي تخلط السم بالعسل وتدس البعض من الموساد للأشتراك في التظااهرات ورفع ألأعلام ألأسرائيلية والقيام بحرق ألأعلام العراقية مما يزيد الجفاء وألأبتعاد بين القوميتين عن بعضهما البعض , وقيام حرب بين ألأخوة سيصب في مصلحة ألأعداء المتربصون , ان وصول ألأمور الى هذا الحد من التشنجات سببه سياسة المجاملات وغض الطرف والتفكير بنجاح العملية السياسية بعمودها الفقري المبني على التفرقة ألأثنية والمحاصصة الطائفية والمصالح الشخصية سياسة , شيلني واشيلك ,. ان خطورة ألوضع ألراهن وخطر اندلاع حرب أهلية لن تبقي ولاتذر يجب ان تقابل بروح التسامح والمحبة ووأد سياسة ألتأجيج والتلويح بالعضلات وأخذ الحيطة والحذر سياسة الشعور بالمسؤولية تجاه الوطن وابناء الوطن ومستقبل ألمواطنة ومنع حدوث الكوارث التي سوف ترجعنا الى مئات السنين ألى ألوراء ولا يوجد حل الا الحوار واتباع سياسة الحكمة والابتعاد عن اية تصرفات حمقاء تحرق ألأخضر بسعر اليابس تبقى نتائجها تلاحق ألأجيال القادمة لعشرات السنين .أن سياسة ألأصرار على ألأستفتاءفي ألأقليم ليس في وقته والجمهورية العراقية تقوم في محاربة اخطر قوة أرهابية من ألدواعش ألهبت حربا شعواء سالت فيها ولا زالت تسيل الدماء البريئة هذا مع العلم بان حكومة ألأقليم شاركت منذ عام 2003 القوى الدينية في حكم العراق متبعة سياسة المحاصصة الطائفية ومشاركة اياها كل ما ارتكبته حيتانها سياسة ظلم الفقراء ووقفت في لعبتها في تغليب نتائج الانتخابات عام 2010 وخسارة الكتلة العراقية والسكوت عن عدم تطبيق اهم شعاراتها بان تكون الديمقراطية لعموم العراق ولم يتم تطبيق هذا الشعار المهم جدا ولم ير العراق الديمقراطية سوى قشورها طوال فترة التغيير .
طارق عيسى طه





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أنتصار ألجيش ألعراقي وطرده للدواعش المجرمين من الموصل يعيد ل ...
- عندما تعم الفوضى تتلخبط المصطلحات وتتداخل فيما بينها
- فشل ألأسلام ألسياسي في حكم العراق
- ألأحتلال الصهيوني يحااول تغيير طابع مدينة القدس الاسلامي وال ...
- مرور تسعة وخمسين عاما على ثورة 14 تموز 58
- يوم تحرير الموصل يمثل ترجمة وحدة الكلمة لجميع مكونات الشعب ا ...
- يوم النصر وتحرير الموصل
- لماذا اعتالوا كرار نوشي ؟ ون هم ؟
- غياب الديمقراطية وتهميش باقي القوى السياسية أوجدت دولة الخلا ...
- ألصراع ألديني وألطائفي يؤدي دائما لتخدير ألشعوب وحرفها عن مص ...
- مجزرة الموصل
- ألحرب ضد ألدواعش وما يسمى بالتنظيم ألأسلامي
- الصراع ألأمريكي ألأيراني وتداعياته على ألشعب ألعراقي
- ماذا تعرف عن علي صالح السعدي ؟
- ماذا ينتظر ألشعب ألعراقي بعد ألدواعش ألمجرمين ؟
- ألأعتدال ينتصر في فرنسا أيضا
- أطلاق سراح ألمخطوفين ألسبعة خطوة للامام لكنها ناقصة
- ألجيش ألعراقي سور ألوطن وعمود وحدته
- كيف ننقذ اهالي الموصل المحاصرين في الجهة الغربية ؟
- ماذا يعني ألقاء ألقنابل أليدوية على فرع ألحزب ألشيوعي ألعراق ...


المزيد.....




- العراق.. تنفيذ حكم الإعدام بحق 38 مدانا بالإرهاب
- ازدياد بلاغات الشرطة المتعلقة بجرائم الكراهية ضد مساكن اللاج ...
- العراق ينفذ أحكاما بإعدام 38 شخصا -أدينوا بالإرهاب-
- أمير سعوي رئيسا لـ-أم.بي.سي- واستمرار اعتقال مالكها
- لا لتكرار وعد بلفور مرة أخرى … مؤسسات المجتمع المدني العربية ...
- العدل تعلن تنفيذ حكم الاعدام بحق 38 مدانا بقضايا -الارهاب-
- العشرات يتظاهرون في ذي قار بسبب -جفاف- الأهوار
- رسالة من سوريا إلى الأمين العام للأمم المتحدة
- غوتيريش: حرية الصحافة تتآكل في ميانمار
- بوتين: روسيا مستعدة للإسهام في حل مشكلة اللاجئين السوريين


المزيد.....

- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو
- منظمات المجتمع المدني في البحرين / فاضل الحليبي
- دور المفردة والسياق في بناء المشهد الجنسي / سلام عبود
- مدخل الى الاتصال و الاتصال التنظيمي / بن النية عبدالاله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - طارق عيسى طه - تطورات خطيرة وتصعيدات تهدد مستقبل العراق