أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - محمد مسافير - نساء يعاصرن الثورة الصناعية الرابعة!














المزيد.....

نساء يعاصرن الثورة الصناعية الرابعة!


محمد مسافير

الحوار المتمدن-العدد: 5655 - 2017 / 9 / 30 - 02:14
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


تتكرر الصورة تقريبا كل أسبوع، خاصة كلما ثمل الزوج، يخرجها من البيت بلباس النوم، ويشدها من شعرها حتى يبلغ بها مسافة المئة متر عن عتبة البيت، يشبعها لطما وركلا وسبابا، دون أن يأبه لهما أحد من الجيران...
استفسرت حول الموضوع، وعن سبب عدول الجيران عن التدخل، فأجابني أحد القاطنين بالجوار:
- لقد سبق لنا أن تدخلنا في اليوم الأول من التعدي، وقوبلنا بوابل من الشتائم من طرف الزوجة، قالت إنه زوجي وهو يقوم بتأذيبي، فما دخلكم أنتم يا أبناء ****
فورها، اتجهت صوب الجمعية النسائية التي كنت أنشط بها، وقدمت استقالتي...

حين يتعب الشاب من العزوبية، من غسل الملابس والأواني والطبخ أو وجبات المطاعم ومصاريف العاهرات، حين يتعب من كل هذا، يقرر الزواج، الزوجة الصالحة فقط من يلازمها الشقاء إلى أن تخلفها ابنتها!

زوجة المتوفى تلتزم الحداد مدة أربعة أشهر، ففي تقاليدنا مثلا، تتلحف السواد ولا تنظر في المرآة ولا تقف عند عتبة الباب ولا تصافح الرجال ولا تنام وحيدة إلا وبجانبها أرملة ولا تضع الزينة على وجهها ولا تتعطر ولا تخالط الناس...
لكن الرجل إذا ماتت زوجته، بإمكانه أن يتزوج من المعزيات غداة الدفن ويمارس حياته دون أي تعقيدات!
ومن غرائب المآتم في تقاليدنا وثقافتنا، أن تغلف مرايا البيت جميعا بثوب، حتى لا تنظر الأرملة فيها... استفسرت عن السبب، فأجابتني خالتي بثقة زائدة، أن الأرملة إذا نظرت في المرآة قبل انتهاء فترة العدة تتحول إلى غول... قلت لها إن الأمر مجرد خرافة، سمعت إحدى الحاضرات حديثنا فأردفت قولا:
إني حضرت يوما مأتم إحدى الجارات لأواسيها في وفاة زوجها، فوجدتها في غرفة نومها تنظر في المرآة وتمشط شعرها وتضع بعض المبيضات الخفيفة على وجنتيها، انتظرت أزيد من نصف ساعة، لكنها لم تتحول إلى غول، مرت أسابيع وبقيت على حالها دون أن يمسها ضر!
قالتها بحماسة المصدوم، خاب ظن المسكينة!

تعاني ممتهنات الدعارة بالمغرب الويلات خاصة بعد انقضاء فترة عطائهن وذبول أجسادهن وأفول حسنهن!
شأن باقي المهن الهشة، تعاني الدعارة من اللاهيكلة، وبائعات الهواء لا يخضعن لنظام التغطية الصحية (علما أن ثلثي أجورهن يمتصها الدواء) ولا يستفدن من التقاعد ولا من أي حماية قانونية (لا تزال المهنة غير قانونية).. ولا يمثلن أي قوة منظمة منضوية تحت لواء نقابة ما!
إنهن في الدرك الأسفل من الهشاشة (البروليتاريا الرثة)، لكن لنا كل الأمل في أن تكن حاملات مشعل الثورة المغربية في القادم من الأيام!
بعون الله تعالى





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,714,396,337
- مقال لا فائدة منه!
- وهم الإله!
- الصورة... إنعكاس أم شبح!
- أخطاء فنية في القرآن!
- لا إله... والحياة مادة!
- أصل الكبث!
- مواقف طريفة...
- في ضيافة داعش!
- الدين... كما ينبغي أن يكون!
- مذكرات جاهلية!
- أقصر السبل!
- أمة تحرم الحب وتفاخر بالقتل!
- مراهقة تستغيث!
- موعد قبل الفاجعة!
- في ضيافة العدل والإحسان!
- الجريمة والعقاب!
- الشعب يريد إعادة الهيئة!
- سقط القناع عن القناع!
- حذار من الحب في بلاد العرب!
- مبادئ في مهب الريح!


المزيد.....




- شاهد: "للنساء فقط".. وأخيرا مقاهي توفر فضاءات خاصة ...
- شاهد: "للنساء فقط".. وأخيرا مقاهي توفر فضاءات خاصة ...
- كورونا يحابي النساء.. علماء يؤكدون: الرجال هم الجنس الأضعف
- تجري محاكمته بستراسبورغ.. عجوز فرنسي يخرب عجلات سيارات المحج ...
- مهرجان أزياء المحجبات في ?‏جاكرتا
- -امرأة بلا أذن-.. عادة خطيرة كلفت سيدة خسارة أذنها
- امرأة أوكرانية تعود إلى الحياة بعد أن أعد أقاربها جنازتها
- مؤتمر في بيروت لتعزيز المساواة بين الجنسين في قطاع صناعة الأ ...
- كيف يؤدي تغير المناخ إلى مزيد من العنف ضد النساء؟
- إصابة امرأة بجراح خطيرة إثر تعرضها للطعن في عبلين


المزيد.....

- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - محمد مسافير - نساء يعاصرن الثورة الصناعية الرابعة!