أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الأحمد - عن -أمير الحلاج- ايضاً














المزيد.....

عن -أمير الحلاج- ايضاً


محمد الأحمد

الحوار المتمدن-العدد: 5653 - 2017 / 9 / 28 - 13:27
المحور: الادب والفن
    


عن امير الحلاج ايضاً
محمد الأحمد
(أيها القطبُ، لك الحقُّ أن تفخرُ، بخامس أوتادك، ما دمْتَ تسقيه روحكَ، فترقصُ لك الخلوةُ، إذ رأتكَ برداءِ الحيرةِ؛ تقترفُ الانشطارَ،
فحلّتْ بقارورةِ توزيعِ النظرات، لتتسامى الأجسادُ، حين الموطوءةُ، رفرفت بمنديلٍ يمدُّها سبلَ التحليق)
قراءة: غالبا ما يستدرجني نص "امير الحلاج" الى متابعته بدقة استقرائية في تواصل الصورة لأنها ما تفتأ ان تفتح فجوة اخرى نحو معنى اكثر اهمية، فيه صورة مضمرة ذلك ما يسميه "آيزر" الموضع المبطن، الذي يشير الى موضع اكثر ابطانا، فغالبا ما يكون القصد متسلسل حتى يؤكد ذاته ان يبحر في رميةٍ يقصدها الشاعر.. ففي (ذلك الأمر له ستمائة مفتاح مقام في كل مقام)، جعلني اقرأ النص باليقين لا بالحدس، ومن عمق ذلك اسجل اعجابي بالنص اعلاه.. حتى اجدني اقف طويلا أمام هذه الرسمة الدقيقة التي يتعمدها في كل نص يكتبه، ولست منحاز الا الى ابداعه الصميم. استقرأت منه ان في هذه المهمة القصدية يرفع صوته عاليا في همه الوجدي المتعلق بالحب الالهي العميق، ففي ذلك الحب قمة انسانية، كحب لا يزول ولا تحركه فكرة لأنه حب عميق نبع مثل نافورة ماء من منهل الفكرة الالهية العظمى التي تنير في كل فرد كدرة فكر تلامع، فيكون الربط في حب اعمق يتعلق في مطلق ذلك الاله العظيم الذي يوليه الاشارة بواسطة "قطب" من عشاقه، تضمنته "الفتوحات المكية". ليكون محب الله متساويا مع الحب المطلق الذي تبينت في جميع الانبياء صورته. او لأقول مجمل المتصوفة، فهم متساوون في ذلك الفتح العشقي الدقي بأسرار (الاقطاب مبطنة تحت اقدام الانبياء المتصوفة).
لقد جعلني هذا "النص" الخطير اقف امام هذا الايغال المتمرس، متابعا معه بقية اشارته كي يعطي توكيدا، فلا يجعله يذهب كنص مفتوح يشير متوزعا الى عدة معاني اخرى غير مؤكدة، لكن في مجمله العام يذهب الى معنى اكبر.. (فداء المحبة ما لا يزول، وإن الشفاء له مستحيل، فلا تركنن إلى غير ذا ولا تصغين إلى ما يقول- الفتوحات المكية)‏.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,755,984,144
- قامة عبد الستار نصر
- كلب -فرانز كافكا- الذي يكره النباح ولكنه داع الى الثورة
- كأسك ليس بملآن
- يصارعوك كي لا ينتصر عليهم شكهم.
- حتى حماري ينصح كل صاحب لي
- كن كحمار الحكيم حكيما
- حماري الحكيم الناصح
- حدثنا بائع الفشافيش الباحث عن فصوص لاليء التحشيش
- غيمة الحزن بالف عام
- الشوقُ يفتح الحسّ، وهو مطلعُ الشعر..
- الحب
- عن كتاب قرار محكمةُ الأنفال
- الشاعر
- حكاية الآسرة
- نصفُ الخبرُ؛ متاهة القراءة، النص، واحضار بقيته الغائبة من مت ...
- عن سأسأة طه حامد الشبيب
- ليلة أخرى
- ما رواه ميثم - ليلة صيربيا
- لا جديد في غياب الأوكسجين
- فيروز


المزيد.....




- أبو درار: وباء كورونا سيقلص الترافع البرلماني
- نجل الفنان راغب علامة ينجو من حادث -مروع- في لبنان
- فنانون لبنانيون يصفقون لجهود الطواقم الطبية.. ومروان خوري يه ...
- حمادة شبير يقدم استقالته من الإدارة الفنية لناديه خدمات الشا ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- اصدارات هيئة قصور الثقافة مجانا في مبادرة الثقافة بين ايديك ...
- في حوار مع -خيوط- الدكتور علي محمد زيد يتحدث عن تجربته الأدب ...
- الممثلة الكويتية التي دعت إلى إلقاء الوافدين في الصحاري توجه ...
- لإصلاح ما أفسده كورونا.. حلول رئيسية قد تنقذ صناعة السينما م ...
- مسلسل -الوباء- التلفزيوني الروسي يدخل تصنيف أهم المشاريع الت ...


المزيد.....

- مأساة يغود الجزء الأول : القبيلة، الدولة والثورة / امال الحسين
- البحث المسرحي بين دراماتورجيا الكتابة والنقد المقارن / أبو الحسن سلام
- رواية الملكة ودمعة الجب كاملة / بلال مقبل الهيتي
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- الأسلوبية في السينما الغربية / جواد بشارة
- مقالات في الرواية والقصة / محمود شاهين
- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الأحمد - عن -أمير الحلاج- ايضاً