أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - مازن كم الماز - الأناركية كلاحاكمية














المزيد.....

الأناركية كلاحاكمية


مازن كم الماز
الحوار المتمدن-العدد: 5614 - 2017 / 8 / 19 - 12:27
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


منذ وقت ليس بالقصير عندما دار النقاش عن ترجمة كلمة أناركيزم إلى العربية اقترح أحد الأصدقاء الأردنيين ترجمة الأناركية باللاحاكمية .. تستفزني تلك الكلمة حتى اليوم و أتذكرها كلما سمعت الجدل الذي تثيره كلمة الحاكمية .. الغريب هنا أن فكرة اللاحاكمية نفسها لا تتعارض مع الدين , الإسلامي أو غيره , رغم كل ما قيل في القرن الماضي عن مركزية فكرة الحاكمية في الإسلام .. الحقيقة أن لفكرة الحاكمية تفسيرين , الأول ثوري ينفي حاكمية البشر على البشر , و هذا هو جوهر الأناركية بالفعل , أما التفسير الثاني فهو نقيض بل نفي التفسير الأول , تفسير سلطوي أو شمولي , يصور سلطة ما بعينها على أنها تجسيد الإله على الأرض , في نكوص إلى تأليه الفراعنة و الملوك و الأباطرة في التاريخ القديم .. هذا هو ما يجعل شعار الحاكمية ثوريا بالفعل ضد الأنظمة القائمة و في نفس الوقت سلطويا بل سوبر سلطوي أو سوبر شمولي .. حتى إذا فسرنا الحاكمية بضرورة تحكيم شرع الله فإن هذا لا يعني بالضرورة أن يحتكر فرد أو جماعة تمثيل الله و ممارسة حاكميته على الأرض .. إن هذا في الحقيقة افتراض غريب لا يمت بصلة لا للشرع و لا الشريعة و لا المقدس نفسه .. أن يقول فرد أو مجموعة أفراد أنهم وحدهم دون بقية البشر يفهمون كلام الله و يستطيعون تفسيره و أنهم وحدهم المخولون بفرض شريعته , تصورهم عنها , على الناس , بالقوة و العنف إذا اضطر الأمر , فإن هذا يعني أنهم يحلون أنفسهم مكان الله , هذا أسوأ بكثير من فكرة الحلول و الاتحاد التي قال بها الصوفيون و غلاة المسلمين .. من الواضح أن الحجج التي يسوقها هؤلاء لإثبات مزاعمهم تلك لا تقنع سواهم , أما طريقتهم في إقناع الآخرين بأحقيتهم في احتكار الحاكمية فهي أساسا تعتمد على العنف , من لا يرضخ لمزاعمهم أو ينتقدها يعاقب بالقتل .. بالمقابل قال آخرون بتفسير مختلف جذريا عن هذا .. ظهر بين الخوارج و المعتزلة , أول من قال بفكرة الحاكمية تاريخيا , من أسقط ضرورة الإمامة أصلا إذا احتكم الناس بإرادتهم لشرع الله .. بل إنهم استخدموا فكرة الحاكمية لنفي إمكان وجود أية آلهة فوق البشر على هذه الأرض , أن البشر هم سادة مصيرهم على هذه الأرض , أن تفسير كلام الله و تطبيق شريعته هو أمر متاح للجميع و أنهم إذا قاموا بذلك باختيارهم تنتفي الحاجة لأية قوة سلطوية أو قاهرة تجبرهم على ذلك .. هذه الازدواجية تفسر كيف أن الكثير من أبناء المجتمعات المهمشة , المحافظة دينيا , استخدموا الحاكمية هم أيضا لمعارضة السلطة القائمة و "الخروج" عليها , أحيانا ليحلوا هم مكانها و أحيانا ليتحرروا , هم و الجميع , من أي قيد يمكن أن يكبلهم , أن يحاولوا الصعود إلى مصاف الفراعنة و الأباطرة و حتى الآلهة , مرة على ظهر الملايين من أمثالهم , و مرة أخرى بأن يكونوا سادة حقيقيين لحياتهم دون أن يستعبدوا أحدا بالضرورة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,103,494,278
- الثورة الروسية و الحكومة السوفييتية , لبيتر كروبوتكين ترجمة ...
- التسيير الذاتي للعمال - وينتر جونز
- رسالة إلى محرري جريدة ليبرتي – ميخائيل باكونين
- هزيمة اليسار الراديكالي في الثورة السورية
- دعوة من أجل أسبوع عالمي للتضامن مع السجناء الأناركيين 2017
- بين موت البوعزيزي و بوابات الأقصى الالكترونية
- عن الجيش اللبناني و المصري الباسلين
- أناركيون
- ساديو و مازوخيو سوريا
- الثورة الإسبانية : مقدمة سريعة
- لماذا لا أزال أناركيا ؟
- لماذا لا يوجد حل قومي للمسألة الكردية
- عشيقة لينين - الثورة قبل الحب : إينيسا أرماند
- الثورة الروسية المضادة - غريغوري بيتروفيتش ماكسيموف
- ملاحظات على ملاحظات ياسين الحاج صالح إلى إسلاميين حسني النية
- حدث ذات يوم
- ترامب و الإسلاميون و أطياف الثورة السورية
- القيامة الآن , أو نهاية العالم
- نصوص سوريالية
- الشهيدان


المزيد.....




- الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني: تظاهرة بيروت باب الدخول ...
- بيروت تنتظر مظاهرات -الأحمر الشيوعي- ضد سياسات الدولة الاقتص ...
- بيروت تنتظر مظاهرات -الأحمر الشيوعي- ضد سياسات الدولة الاقتص ...
- حزب العمال الكردستاني: سنرد بقوة في حال استهدفت تركيا الأكرا ...
- النهج الديمقراطي يندد بمنعه من تخليد ذكرى شهداء الشعب المغرب ...
- لقاء سياسي بين -الديمقراطية- و-الشيوعي- في صور
- البصريون يواصلون تظاهراتهم للمطالبة باجراء إصلاحات وإنهاء ال ...
- متظاهرون في البصرة يحولون تظاهرتهم الى مسيرة احتجاجية
- أنقرة تدعو السلطات العراقية إلى التعاون في التصدي لهجمات حزب ...
- عودة الاحتجاجات الشعبيّة إلى الأردن


المزيد.....

- بصدد الوعي الديني، و الإسلام، و الإسلام السياسي في عصر الإمب ... / يونس أثري
- قضايا الخلاف وسط الحركة الماركسية ــ اللينينية المغربية وداخ ... / موقع 30 عشت
- بصدد كتاب لينين: -المادية والمذهب التجريبي النقدي- / الشرارة
- مساهمة في إعادة قراءة ماركس / رضا الظاهر
- الماركسية: فلسفة للتغيير أم للتبرير ؟ / فاخر جاسم
- مراسلات سلامة كيلة مع رفيق / أنس الشامي
- ماو تسى تونغ و بناء الإشتراكية (نقد لكتاب ستالين / شادي الشماوي
- الرأسمالية المعولمة وانهيار التجربة الاشتراكية / لطفي حاتم
- راهنية ماركس – الوجه الكامل والمتكامل لثورية الفيلسوف الفذّ / خليل اندراوس
- كلمة الأمين العام في اللقاء اﻷممي اﻟ20 للاحزاب ... / الحزب الشيوعي اليوناني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - مازن كم الماز - الأناركية كلاحاكمية