أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - مجدي محروس عبدالله - هل كان هناك بديلا لتحرير سعر الصرف للجنيه المصري و حدوث ما حدث؟*














المزيد.....

هل كان هناك بديلا لتحرير سعر الصرف للجنيه المصري و حدوث ما حدث؟*


مجدي محروس عبدالله
الحوار المتمدن-العدد: 5610 - 2017 / 8 / 15 - 14:28
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


لا شك ان قرار تعويم العملة المصرية كان من القرارات الكبيرة والخطيرة جدا والتي اتخذتها
الدولة المصرية منذ ما يقرب العام وكان لها اثر كبير علة حياة الشعب المصري و لازل صداها حتى الان
حيث ارتفع نسبة التخضم لتصل لاعلى مستواياتها منذ قرن – واصبح الكثيرون من المصريين غير قادرون على تلبية
احتياجاتهم الاساسية بسبب ارتفاع الاسعار
الدولة المصرية كانت تواجه خطر الافلاس بحسب كتابات الكثيرون فهل تعويم سعر الصرف هو الحل الوحيد انذاك؟!
ربما ولكن لابد ان نعترف ان السياسيات الاقتصادية لنظام الحكم المصري بداية من عهد مبارك و حتى عهد السيسي الرئيس الحالي هي السبب المباشر لذلك وللاسف انتجهت الحكومة
الطريق السهل لانقاذ الدولة المصرية من شبح الافلاس و هو تعويم الجنيه بدلا من اصلاحات جوهرية تحل جوهر الازمة الاقتصادية وجوهر الازمة الاقتصادية ببساطة الفارق الكبير بين ما ننتجه وما نشتريه او بمعنى اخر الفارق بين ما نستورده و ما نصدره
فالاقتصلد المصري منذ حوالي اكثر من عقدين مبنى على النشاط الخدمى الذي يتمثل في اغلبيته في قطاع السياحة وبتراجع السياحة تراجع نسبة ما توفره السياحة من عملات اجنيه وبالتالي تم الضغط على الاقتصاد اضافة لذلك
الزيادة السكانية الرهيبة و استخدام منظومة دعم متهالكة تضف اعباءا على الدولة المصرية ولا تساعد الاقتصاد في شيء بل انها لا تفيد كثيرا الذين يقدم اليهم الدعم(مثالا : بيع حصص الدقيق المدعم في الاسواق السوداء من قبل الافران)
الطريق الاصعب والاصح لحل الازمة الاقتصادية يتمثل في عدة نقاط اساسية كان لابد من التركيز عليها وهي
- مراقبة الاستيراد والتحكم فيه بشكل يخدم الاقتصاد الوطني
- تشجيع الانتاج وبخاصة المشاريع الصغيرة جدا
- الغاء منظومة الدعم بالكامل تدريجيا واعادة تعريف خدمة الدعم الحكومي
- ترشيد الانفاق العسكري والمشاريع الضخمة التي بلا جدوى اقتصادية
- اصلاح الخدمات الحكومية –(تعليم وصحة ....الخ)
ولكي تكون المقالة ذو فائدة ولا يكون الحديث في العموميات سأناقش النقاط السابقة بشكل اكثر توضيحا
فالبند الاول وهو مراقبة عملية الاستيراد هو من الخطوات الهامة جدا وبدونه لا يكون الحديث عن بقية النقاط ذو جدوى
بل عبثا – تتمثل عملية المراقبة والتنظيم عدة مبادئ هامة واولها – منع استيراد بعض الاصناف الترفيهية او فرض رسوم جمركية كبيرة عليها حوالي 800 % من قيمتها وتتمثل هذه الاصناف في منتجات لا يحتاج عموم الشعب المصري منها و هي من الرفاهيات للاسر عالية الدخل بل ويمكن انتاجها باسعار قليلة (مثال طعام القطط والكلاب)
فرض رسوم جمركية عالية جدا على المنتجات الزراعية مثل الحبوب والزيت ....الخ وبالرغم من المردود السلبي جدا لهذه الخطوة على عاهل الاسر المصرية لكنها كفيلة بتشجيع قطاع الزراعة الوطنية التي سوف تجد فرصة كبيرة للتوسع والتنمية
فرض رسوم جمركية عالية جدا حوالى 500% على المنتجات البلاستيكية والزجاجية (امثال الادوات المنزلية )
منع استيراد اية منتجات رديئة الجودة ولابد ان تكون حاصلة على CE اساسا لدخولها مصر و ذلك لمنع المنافسة غير
الغير عادلة بين منتجات مصرية جيدة الجودة و منتجات اجنبية رديئة الجودة
اعفاء المواد الخام – وادوات التصنيع (معدات ومكن) من اية رسوم جمركية
هذه هي النقطة الاساسية –اما عن النقاط الاخرى فاعتقد انها لا تحتاج لايضاح كبير
الملاحظة الاساسية انه بالرغم من فرض قيود كثيرة على السلع المستوردة سيؤدي الى ارتفاع نسبة التضخم بشكل كبير
مثل ما حدث مع تعويم الجنيه لكنه سيؤدي الى نتائج ايجابية كبيرة جدا على المدى المتوسط والطويل على عكس نتائج تعويم الجنيه الكارثي
(*) لست خبيرا اقتصاديا لكنني لدي خبرة في مجال الاعمال الصغيرة والاستيراد والتصدير واعرف الكثير عن السوق المصري وحركته بحكم عملي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- بلحة بومة الخراب في مصر
- فن التعريص الباباوي القبطي
- هل يمكن اصلاح المسيحية (6)- لاهوت الهزيمة والضعف
- ازمة التعليم المصري ام ازمة المتعلم ونمطية طريقة التفكير الم ...
- هل يمكن اصلاح المسيحية (6) – اعادة الاعتبار للمادة
- هل يمكن اصلاح المسيحية(5) – اصلاح الاصلاح
- د مجدي يعقوب و حاييم ويزمان و الفرغاني – من الذكي ومن الاحمق ...
- على هامش عنوان فيلم -براءة المسلمين- الايدولوجية و الانسان ه ...
- هل يمكن اصلاح المسيحية-المسيحية الفلسفية العميقة (4)*
- الدكتور ابراهيم فهمي هلال رجلا قبطيا عظيما يرحل في الظلام كا ...
- رسالتي للمستشار موريس صادق و سياسيو اقباط المهجر
- هل نعيش نحن كرجال في خدعة كبرى؟
- هل تحتاج المسيحية للاصلاح؟(3)(*)
- اصدقائي الفيس بوكيين وداعا
- كيف انتهت اللغة المصرية(القبطية)
- هل تحتاج المسيحية للاصلاح؟
- هوامش على مذبحة الاقباط بليبيا
- اساليب جديدة للكفاح القبطي(1)
- تعليقا على كلمة البابا القبطي:عدونا هو الشيطان
- من قتل خالي؟السيسي ام مرسي؟


المزيد.....




- السعودية تفرض رسوما جديدة على العمالة الوافدة
- مؤتمر اقتصادي حول سوريا المستقبل
- أمريكا: سناتور جمهوري يتوقع إقرار مشروع التعديل الضريبي الثل ...
- تعرف على وضع البورصة السعودية قبل إعلان -موازنة 2018-
- هل تعد القاهرة من أفضل المدن للعيش والعمل في منطقة الشرق الأ ...
- خمس حقائق مذهلة عن.. القهوة!
- السيسي يبحث مع محافظ البنك المركزي وضع الجنيه
- أرامكو السعودية تبدأ توريد النفط الخام إلى المصافي المصرية
- ترمب يعتبر إصلاحه الضريبي -هدية- للطبقة الوسطى
- بأمر من محمد بن سلمان.. السعودية تدخل العصر النووي


المزيد.....

- كيف يمكن حل مشكلة التوظيف وتحقيق الرفاهية الإقتصادية؟ / تامر البطراوي
- منظومة الإفقار الرأسمالي / مجدى عبد الهادى
- مختارات من نوبل في الاقتصاد - ميلتون فريدمان / محمد مدحت مصطفى
- محتارات من نوبل في الاقتصاد - فاسيلي ليونيتيف / محمد مدحت مصطفى
- مختارات من نوبل في الاقتصاد - بول سامويلسون / محمد مدحت مصطفى
- مختارات من نوبل في الاقتصاد - إلينور أوستروم / محمد مدحت مصطفى
- التّنميّة بين مفهوم تنميّة الإنسان و تنميّة الاقتصاد / سامية غشير
- التحليل الاقتصادي والاجتماعي لمصر / شارل عيساوي
- أبحاث في الإقتصاد السياسي النظرية الإقتصادية الكلية عرض ومنا ... / تامر البطراوي
- التنمية الاقتصادية لمصر الحديثة / أ.إ. كراوتشيلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - مجدي محروس عبدالله - هل كان هناك بديلا لتحرير سعر الصرف للجنيه المصري و حدوث ما حدث؟*