أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مجدي محروس عبدالله - هل يمكن اصلاح المسيحية (6)- لاهوت الهزيمة والضعف














المزيد.....

هل يمكن اصلاح المسيحية (6)- لاهوت الهزيمة والضعف


مجدي محروس عبدالله

الحوار المتمدن-العدد: 5457 - 2017 / 3 / 11 - 15:06
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هل يمكن اصلاح المسيحية (6)- لاهوت الهزيمة والضعف

الضعف والقوة صفتان لازمتان للوجود الانساني وهما صفتان نقيضتان لبعضهم البعض فلا يمكن ان يجتمعا معا
وللقوة مظاهرها وللضعف ايضا مظاهره
لكن ما يهمنا هو كيفية تناول المسيحية لقضية الضعف والقوة وبخاصة في الشرق المسيحي , وهل تغيرت المفاهيم
من خلال المسيحية بالنسبة لقضية "امتلاك القوة" و سأحصر هنا نقطة النقاش في المسيحية الشرقية(*) بشكل خاص
لاشك ان تاريخ المسيحية الشرقية الملئ بالالم والهزيمة كذلك نشوء نزعات صوفية انسحابية من الحياة ساهمت في تشكيل
نمط من التفكير يمدح الهزيمة والضعف بل يجعل المقاومة شكلا من اشكال عدم الايمان (**) – هذا النمط من التفكير
يتذرع بذرائع "كتابية" كثيرة و يقوم مروجي هذا النمط من التفكير باقتباس ايات كثيرة من الانجيل ليبرهنوا موقفهم
ورجال الدين ينزعون لهذا اللاهوت ليس ايمانا به ولكنه اكثر راحة لهم من عناء محاولة رفض موقف المهزوم الضعيف
هذا اللاهوت الذي شكل وعي عام لدي المسيحيين الشرقيين مما يفسر "استمرار" الوضع المذري للمسيحيين الشرقيين
واذا نظرنا الى الوضع القبطي بشكل خاص والذي يمثل ذروة هذا اللاهوت نجد ان القبطي يقدس الهزيمة والضعف تقديسا
لا حد له مما جعل اعداءه ينظرون اليه على انه فريسة سهلة المنال مما يسئ الوضع اكثر , اي ان لاهوت الضعف لم يؤتي بثمار غير المزيد من الالم والمعاناة للانسان وكأن المسيحية لم تأت للانسان البائس الا لتزيده شقاءا وعذابا
وبمقارنة هذا الاهوت مع اللاهوت الغربي حيث يعيش المسيحي الغربي وضعا افضل واقوى نجد فكرا مختلفا ولازالت اتذكر صدمتي عندما قرأت كتابا غربيا اسمه "Ethics of Christianity" اخلاق المسيحية و ذكر فيها الكاتب الحروب
وهناك "justified war" اي حرب عادلة من اجل الدفاع عن النفس ومن اجل قضية عادلة –فتعجبت كثيرا فالفكرة عن الحرب تلقنت انها معادية للمسيحية بشكل كامل فبدأت التعرف على اللاهوت المسيحي الغربي المختلف جذريا عن اللاهوت الشرقي لاشك ازدهار احوال الغرب كان السبب وراء شيوع انجيل الازدهار "prosperity gospel" بينما العكس في الشرق المسيحي الذي انتشر فيه فكر المسيح "المتألم" والذي ادى بدوره الى نتائج كارثية للمسيحيين الشرقيين
تتمثل في تدهور اوضاع المسيحيين في الشرق الاوسط ونمو تيارات معادية للاديان كما حدث في روسيا "الشيوعية"
ان اعادة التفكير في لاهوت الشرقيين المتمثل في الهزيمة والضعف واجبة الان – فنحن في عصر المواجهات الكبيرة
والتحديات الكبيرة التي تواجه المسيحية واتباعها وعليها ان تتبنى موقفا واضحا في هذا الشأن
فأن الضعف الذي يحاول اللاهوتين الشرقيين تسويقه على انه "وداعة" او "حكمة" او "تسامحا" ليس الا احدى صور الهروب من المواجهات , وتصوير ان مواجهة المسيحي للشر و اتباعه تتمثل في المحبة والتسامح وهذا كفيل بتغييره
فكرة خاطئة تماما –كذبها التاريخ –حيث استطاع الاقوياء الاخيار التأثير بشكل ايجابي على العالم من حولنا – وان الضعيف دائما ما يلجأ الى الكذب والهرب والنفاق وهذا واضح تماما ونعيشه في شرقنا التعيس
هوامش
(*) الموضوع كبير جدا ومتشعب ومن الصعب ان نحصره في مقال واحد
(**) احدى رجال الدين الاقباط المشهورين قال "انه ان مسك المسيحيون السلاح دفاعا عن نفسهم فسيتخلى الله عنهم"






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ازمة التعليم المصري ام ازمة المتعلم ونمطية طريقة التفكير الم ...
- هل يمكن اصلاح المسيحية (6) – اعادة الاعتبار للمادة
- هل يمكن اصلاح المسيحية(5) – اصلاح الاصلاح
- د مجدي يعقوب و حاييم ويزمان و الفرغاني – من الذكي ومن الاحمق ...
- على هامش عنوان فيلم -براءة المسلمين- الايدولوجية و الانسان ه ...
- هل يمكن اصلاح المسيحية-المسيحية الفلسفية العميقة (4)*
- الدكتور ابراهيم فهمي هلال رجلا قبطيا عظيما يرحل في الظلام كا ...
- رسالتي للمستشار موريس صادق و سياسيو اقباط المهجر
- هل نعيش نحن كرجال في خدعة كبرى؟
- هل تحتاج المسيحية للاصلاح؟(3)(*)
- اصدقائي الفيس بوكيين وداعا
- كيف انتهت اللغة المصرية(القبطية)
- هل تحتاج المسيحية للاصلاح؟
- هوامش على مذبحة الاقباط بليبيا
- اساليب جديدة للكفاح القبطي(1)
- تعليقا على كلمة البابا القبطي:عدونا هو الشيطان
- من قتل خالي؟السيسي ام مرسي؟
- رسالتي الى الشعب القبطي قبل فوات الاوان
- الحرب الاهلية في مصر .....نهاية حتمية
- هل يحكم الشيطان مصر؟


المزيد.....




- عبير موسي: تونس تدعم الأمن المائي المصري.. وهدف -الإخوان- هد ...
- مصر.. رد دعوى إسقاط الجنسية عن قيادات في -الإخوان- وشخصيات أ ...
- مئات الفلسطينيين يجهزون المسجد الأقصى لاستقبال شهر رمضان (في ...
- مسؤول فلسطيني: نرحب بموقف الكنائس الأميركية من أجل السلام
- مصر.. إلغاء موكب الطرق الصوفية التزاما بقيود كورونا
- السعودية: 70 كاميرا على أبواب المسجد الحرام لرصد درجات الحرا ...
- لقاءات تتدارس إغلاق المساجد خلال صلاتَي العشاء والفجر
- في حوار مع الجزيرة نت.. عبد الإله سطي: الحركة الإسلامية بالم ...
- الحكومة الفلسطينية تسمح بأداء صلاة التراويح في شهر رمضان داخ ...
- البحرين.. إطلاق سراح عشرات السجناء بينهم نشطاء سياسيون ورجل ...


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مجدي محروس عبدالله - هل يمكن اصلاح المسيحية (6)- لاهوت الهزيمة والضعف