أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - صباح ابراهيم - الاخطار التي تهدد الحياة على كوكب الارض















المزيد.....

الاخطار التي تهدد الحياة على كوكب الارض


صباح ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5610 - 2017 / 8 / 15 - 01:14
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


تتعرض الحياة على كوكب الارض لمخاطر كثيرة تهدد بقائها و استمرارها لحقب طويلة . وما نقصده بالحياة هي الكائنات الحية التي تتمثل بمملكة الانسان والحيوان والنبات .
رغم ان خالق الارض و الحياة قد وفر كل مستلزمات البقاء و استمرارية الحياة و مخلوقاته . الا انها لازالت تتعرض لمخاطر كثيرة منها من صنع الانسان نفسه ، ومنها ما لا دخل للانسان بها ولا طاقة له بمنعها . وسنعرض بعض من تلك الاخطار وليس كلها لكثرتها .
اخطار تهدد الحياة من صنع الانسان
ان الافراط في قطع اشجار الغابات وازالة الغطاء النباتي من على سطح الارض ، يهدد الارض والمناخ والحياة بعواقب وخيمة ، فما صنعه الله من غابات تنمو بصورة طبيعية من دون تدخل الانسان ، ليس حدثا عبثا بلا فائدة . فالغطاء النباتي من اعشاب و نباتات و غابات خضراء توزان الطبيعة بالمناخ المعتدل و تمنح المخلوقات الحية الاوكسجين الذي تحتاجه الحياة للتنفس ، وتمتص الغازات الضارة مثل ثاني اوكسيد الكربون لتستفيد منه في صنع الغذاء لها .
استعمال المبيدات ضد الحشرات والقوارض ، تهدد البيئة بالتلوث ، حيث تمتزج تلك المبيدات الكيميائية مع النباتات التي تزرع للاستهلاك البشري والحيواني ، فتدخل في تركيبها البيولوجي ، وتنتقل الى الانسان بعد اكلها ، والى الحيوانات ايضا التي نستهلك لحومها ، وبالتالي ستصل اجسادنا و تخرب خلايانا وتفتك بنا بالامراض السرطانية المدمرة التي لا علاج لها ، وهكذا يتم ابادة الجنس البشري و الحيواني و النباتات بصمت .
تلوث المناخ
بتشغيل المصانع التي تنفث الدخان والغازات الكربونية كاول و ثاني اوكسيد الكربون ، وعوادم السيارات والمحركات نلوث الهواء الذي نتنفسه و يدخل خلايا اجسادنا ، فنسبب لها الامراض السرطانية و غيرها ، فنبيد الانسان بصمت و نقتل ملايين البشر كل عام بسبب امراض جهاز التنفس الفتاكة . ان اختلال المناخ يسبب في ارتفاع حرارة كوكب الارض و حدوث ظاهرة البيت الزجاجي والانحباس الحراري ، الذي من نتائجة المدمرة ذوبان جبال الجليد في القطبين وارتفاع منسوب مياه البحار واغراق المدن الساحلية و تشريد ملايين البشر من مدنهم ومنازلهم ، و تلف الكثير من الاراضي الزراعية و اغراق المصانع و وسائل الانتاج . وتوقف الحياة الاعتيادية وحدوث الامراض الوبائية الفتاكة . والنتيجة ابادة الحياة .
تآكل طبقة الاوزون
ان الانحباس الحراري و تجمع الغازات ومنها ثاني اوكسيد الكربون والغاز المستعمل في اجهزة التبريد وسبري الشعر في طبقات الجو كفيل بتآكل طبقة الاوزون التي تحمي الحياة من الاشعاعات الشمسية القاتلة . ولهذا
أصبحت طبقة الأوزون قضية عالمية، حيث ينصب اهتمام الشعوب فى مختلف بلدان العالم عليها للمخاطر التي تنطوي عليها .. وتنذر بها مختلف الكائنات الحية على سطح الأرض من إنسان ونبات وحيوان.
وطبقة الأوزون هي جزء من الغلاف الجوى الذي يحيط بالكرة الأرضية. وهذه الطبقة مثلها مثل أي شئ طبيعي تعتمد فاعليتها على التوازن الصحي للمواد الكيميائية.
ولكن أمام طموحات الإنسان التي تصل إلى حد الدمار جعل من هذه المواد الكيميائية مادة تساعد على إتلاف بل وتدمير طبقة الأوزون وتهدد الحياة على كوكب الارض .
الجفاف والتصحر
من تاثيرات الاحتباس الحراري هو الجفاف والتصحر ، الجفاف هو فترة ممتدة من الوقت قد تصل إلى شهور أو سنوات، وتحدث نتيجة نقص حاد في الموارد المائية في منطقة معينة. وبشكل عام، يحدث الجفاف عندما تعاني منطقة ما بشكل مستمر من انخفاض هطول المطر عن المعدل الطبيعي له.ومن الممكن أن يكون للجفاف تأثير كبير على كل من النظام البيئي والزراعة في المنطقة المتضررة.وعلى الرغم من أن فترات الجفاف قد تستمر لسنوات عديدة، فإن فترة قصيرة من الجفاف الشديد كفيلة بإلحاق أضرار هائلة في الثروة الزراعة والحيوانية .
ان ارتفاع حرارة الارض ستبخر مياه الانهار والبحيرات ذات المياه العذبة وستكون
كارثة على حياة الانسان والحيوان والنبات وستزيد من ملوحة المياه .
تلوث المياه
الانسان في مختلف دول العالم وخاصة المتخلفة صناعيا والدول الفقيرة ، حيث ُيلقي في الانهار ملايين الاطنان من مياه المجاري القذرة ، كما تُرمى الازبال و النفايات البلاستيكية و الفوارغ المعدنية وجثث الحيوانات النافقة وما تخرجه المصانع من نفايات كيميائية ، ومخلفات الانتاج السائلة ، ومخلفات المستشفيات دون تعقيم او حرق ، كل ذلك سيلوث الانهار ويسمم مياه الشرب التي تسحب من الانهار ، و ستنتقل الجراثيم والفيروسات الفتاكة الى الانسان وتصيبه بمختلف انواع الامراض ، وتبيد البشرية بصمت دون ان نكثرث لها .
نحن نساهم في ابادة الحياة و تقصير عمر الانسان .
اخطار تهدد الحياة وهي خارج ارادة الانسان
الزلازل و البراكين والاعاصير
كثير ما يتعرض الجنس البشري الى مخاطر من الطبيعة ولا يستطيع تجنبها كحدوث الزلازل والبراكين والاعاصير المدمرة والفيضانات وهيجان امواج البحر باتجاه المدن الساحلية والشواطئ السياحية بسبب زلازل في قعر البحار وتزحزح الطبقات التكتونية التي تقتل الاحياء و تدمر المدن و المزارع .
سقوط الكويكبات و النيازك على الارض
تسبح في الفضاء ملايين الصخور والكويكبات والنيازك كثيرا ما تدخل الغلاف الغازي للارض فتحترق ان كانت صغيرة الحجم عند احتكاكها بهواء الارض وتسمى شهبا ، لكن ان كانت بحجم كبير تسمى نيازك وستصل الى سطح الارض وتسقط بقوة هائلة مدمرة ، فان سقط النيزك الكبير على مدينة فسيدمرها وقتل سكانها ، وان سقط في البحر سيسبب موجات تسونامي ومد هائل للموج تغرق المدن الساحلية وتقتل سكانها ، وان سقط في صحراء اثار زوبعة من غيمة ترابية واسعة تلف حول الارض وتحجب الشمس لفترات طويلة وقد تسبب عصرا جليديا مدمرا كما حدث عند انقراض الدينصورات قبل ملايين السنين . في صحراء اريزونا الامريكية حفرة هائلة الحجم ، وهي منطقة سقوط نيزك ضخم في عصور سابقة .
الاشعاعات الشمسية
تطلق الشمس اشعاعات كهرومغناطيسية قوية ترسلها عبر الفضاء الى مسافات بعيدة جدا وهي قاتلة للحياة ، تتكون من جسيمات ذرية مكهربة تنطلق من سطح الشمس للفضاء المحيط بها ، ويمكن ان تصل للارض فتؤثر على الخلايا الحية للانسان والحيوان والنبات فتقتلها ، وتوقف الاتصالات اللاسلكية والهاتفية وتشوش عليها ، وكذلك توقف محطات توليد الكهرباء. وتشوش البث التلفزيوني والاذاعي والانترنيت .
يحدث في الشمس هياج شديد في اطلاقها عواصف من الاشعاعات الشمسية القوية كل 11 سنة. . ويقول الخبراء إن مثل هذه العواصف الشمسية العملاقة . تتكرر مرة كل 100 إلى 200 سنة، وكانت آخر مرة تعرض لها كوكب الأرض في العام 1859. المخاطر القادمة من الشمس هي الاشعاعات الكهرومغناطيسية القاتلة ذات الموجات المختلفة الطول مثل اشعة الفا وبيتا وجاما واشعة اكس والاشعة فوق البنفسجية وتحت الحمراء .
هذه الاشعاعات تحرق الجلد وتصيبه بالسرطان كما تؤثر على كروموسومات الجينات الوراثية فتعطلها وتشوه الاجنة ، والجرعات الكبيرة منها تكون قاتلة للحياة .
• فاذا اقتربت الارض من الشمس قليلا لاحترقت الارض ومن فيها في دقائق ، ولتبخر الماء في البحار والمحيطات واحترقت اجساد كل الاحياء واصبحت الارضُ كالقمر والمريخ صحراء جافة . ويحدث ذوبان الجليد القطبي ويهدد باغراق مساحات شاسعة من المدن الساحلية .
• وان ابتعدت الارض عن الشمس لحدث البرد ولتجمدت كل الكائنات الحية .
• واكبر نيزك سقط على الارض كان يبلغ عرضه حوالي عشرة كيلومترات وسرعته 90 ألف كم/ساعة. وتسبب في القضاء على (الديناصورات)، وتدمير النباتات والأحياء في نطاق آلاف الكيلومترات من موقع سقوطه على الحافة الجنوبية لقارة أمريكا الشمالية في صحراء اريزونا واحددث حفرة عميقة وكبيرة ، وأباد ما يعادل 70 % من الأحياء من شدة الاصطدام وشكل غيمة ترابية ودخان حجبت الشمس لفترة زمنية طويلة وسببت البرد والجليد حيث اجتاح الكرة الأرضية عصر جليدي طويل ، لم يبق على الديناصورات فوق سطح الأرض .
• مخاطر البراكين
• اما الخطر الاخر فهوالبراكين وتحدث البراكين لوجود مناطق ضعف في القشرة الأرضية.تستطيع المواد الباطنية المنصهرة الواقعة تحت الضغط الشديد والحرارة العالية أن تتغلب عليها، وتنفذ منها بصورة مروعة من الثوران الهائل. وتدفع الى سطح الارض بالصهير المشتعل والغازات والدخان وتتطاير من فوهة البركان الصخور والحمم والرماد بقوة شديدة تكون خطراعلى المدن والقرى القريبة من البركان . واكبر شاهد على تدمير البراكين للمدن وتقضي على الحياة ما تركه بركان فيزوف في ايطاليا من دمار على اهل المدينة وسكانها .
• يعد هذا البركان من أشهر البراكين في التاريخ، وقد كانت أول ثورة له سنة 79 ق م. واستمرت لمدة‏ 16‏ عاماً‏،‏ وبعد ثورة فيزوف المدمرة قبل الميلاد‏، هدأ لمدة ‏1500‏ عام‏، ولكنه عاد ليثور عام ‏1631‏ وقتل وقتها ‏18000 نسمة،‏ ومنذ ذلك التاريخ وهذا البركان لم يخمد بصورة نهائية‏.
• الحروب النووية
• كثير من دول العالم المتقدمة امتلكت اسلحة الدمار الشامل النووية والهيدروجينية والكيميائية والجرثومية .
• اذا ما نشبت حرب عالمية ثالثة و استخدمت فيها تلك الاسلحة الفتاكة ، فأن ما فيها من اسلحة نووية وهيدروجينية لو اطلقت على المدن والدول ، فأنها كفيلة بابادة 90% من سكان الارض . وفناء حضارتها تماما ، ومن بقي على قيد الحياة سيعيش كما كان الانسان القديم تماما .
الخاتمة :
حماية الارض من المخاطر التي تهددها ، هو حماية للحياة بكل اشكالها ، حياة الانسان والحيوان والنبات . وهذا واجب على كل المجتمعات والدول ومنظمة الامم المتحدة ، لضمان حياة هانئة ومستمرة لكل الاحياء .
• لنعمل سوية من اجل استمرار الحياة على الارض ومنع تدميرها بايدينا .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- شئ من اخطاء القرآن
- سفر التكوين بين الخلق والتطور
- رسالة مسعود البارزاني و التعليق عليها
- الشفرة الوراثية والتطور
- مصدر الحياة على الأرض
- ما معنى واصل كلمة الله أكبر
- عادت نينوى لاحضان الوطن رغم انف الدواعش
- اسئلة الى اله القرآن
- مؤتمر بروكسل وموقف الكنيسة الكلدانية منه
- اسرار الروح والحياة
- هل يحتاج النبي للسلاح لنشر دعوته
- تعامل الكفار مع المسلمين
- ملاحظات عن القرآن
- ونفخنا فيه من روحنا - اين كان النفخ ومن هو النافخ ؟
- لا يوجد في القرآن ما يتهم الكتاب المقدس بالتحريف - الجزء الث ...
- لا يوجد في القرآن ما يتهم الكتاب المقدس بالتحريف - الجزء الث ...
- لا يوجد في القرآن ما يتهم الكتاب المقدس بالتحريف - الجزء الا ...
- الرد على مقال ممدوح الشمري و الشماس المزيف
- شهر رمضان وحمى الاكل
- ملك وشيوخ السعودية يدفعون الجزية عن يد وهم صاغرون


المزيد.....




- رئيس وزراء كردستان: استمرار العمليات العسكرية يؤثر على أي حو ...
- قوات سوريا الديمقراطية لـCNN: طردنا داعش من أكبر حقل نفطي
- بالفيديو والصور.. الجيش المصري يشن هجوما عنيفا على مسلحين
- -الهيئة العليا- تشكك بضم منصتي موسكو والقاهرة لوفد موحد إلى ...
- تركيا.. مقتل 45 عنصرا من -التنظيمات الإرهابية- في أسبوع
- ليبرمان: القذائف من سوريا على الجولان ليست إنزلاقا
- أجمل اللقطات التي فازت بمسابقة تصوير الحياة البرية لهذا العا ...
- البشير يصل الدوحة لبحث حل الأزمة الخليجية
- صور من سجن لـ-الدواعش- قرب الموصل
- كتالونيا تتحدى مدريد وترفض تسليم السلطة


المزيد.....

- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الفساد في الأرض والسماء: الأوضاع الطبقية لتدميرالبيئة / المنصور جعفر
- الايكولوجيا البشريه في النظريه والتطبيق والقياس ( محاضره ال ... / هادي ناصر سعيد الباقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - صباح ابراهيم - الاخطار التي تهدد الحياة على كوكب الارض