أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عزالدين أبو ميزر - في عيد ميلاد زوجتي-قصيدة














المزيد.....

في عيد ميلاد زوجتي-قصيدة


عزالدين أبو ميزر
الحوار المتمدن-العدد: 5609 - 2017 / 8 / 14 - 23:12
المحور: الادب والفن
    


د. عز الدين أبو ميزر
في عيد ميلاد زوجتي-قصيدة
إلى زوجتي ورفيقةِ عمري وقد أنهت عامها السّادس والسّبعين أقدّم هذه الأبيات اكتبها بمدادحبّي :
عَامٌ تَوَلى ثُمّ وَافى آخَرُ
وَجَمِيلُ صَبْرِكِ دَائِمٌ لا يَفْتُرُ
وَأنا على حُبّي القديمِ ولم يَزَلْ
قلبي بِحُبّكِ عامِرٌ وَمُعَمّرُ
وأنا وأنتِ آثْنانِ ضَمّهُما الهَوى
ما هَزَّ عَرشَهُما الزّمانُ الأغبَرُ
وأنا وأنتِ على الزّمانِ نَروضُهُ
والعُمرُ يَمضي والعشيرَةُ تَكْبُرُ
لكِنْ هِيَ الدّنيا وهذا حالُها
وكما بَدَأْنا لَبْوَةٌ وغضنفرُ
عُدنا تَدِبُّ على الثرى أقدامُنا
والنّفسُ في أخذٍ ورَدٍ تُهْصَرُ
وعلى الخُطا الأيّامُ تُرخي ثِقْلَها
ومدى التّباعُدِ راحَ فيها يَقْصُرُ
وأميلُ أحياناً فتسْنِدُ قامتي
وتخافُ من غدرِ الزّمانِ وتَحْذَرُ
وأرى بعينيها المَحَبّةَ كَوثَراً
وَيُحيطُ بي منها الدّلالُ الأكْبَرُ
أنا إنْ كَبِرتُ فإنّ قلبِيَ لم يَزَلْ
قلباً فَتِيّاً بالمَحَبّةِ يزخرُ
أحلا القصائدِ فيكِ انتِ كتبتُها
من كُلّ حرفٍ عِطرُ حُبّي يَقطرُ
قلبي صغيرٌ ليسَ فيهِ لِساكِنٍ
إلّاكِ مُتّسَعٌ وَمَيْلٌ يُذْكَرُ
فَلَأَنْتِ في الدّنيا وحيدةُ جِنسها
وَلَأنتِ مُفرَدَةٌ ولا تَتَكَرَّرُ
وعليكِ اغلقَ مُذْ عرفتُكِ بأبَهُ
وطريقُهُ وَعِرُ المسالِكِ مُقفِرُ
إنْ كُنْتُ قد قَصّرتُ يوما فآعْذري
كُلّ الرِّجالِ عَدا النّبِيِّ يُقَصّرُ
والقلبُ في صَدْرِ النّساءِ صَغيرُهُ
مِنْ أيِّ قلبٍ في الرّجالِ لَأَكْبَرُ
لا تُنكِري فِيَّ الشقاوَةَ إنّمَا
بعضُ الشقاوةِ للمَحَبّةِ مَظْهَرُ
أبقاكِ ربّي يا حبيبةُ مَوْئِلاً
بُستانُ عُمري في بَقائِكِ
يُزهِرُ
وَمُنَايَ أنْ أُرضي إلهِيَ كُلّما
لِجَمالِ وَجْهِكِ يا حَبيبَةُ أنْظُرُ
د.عزالدين أبوميزر
القدس





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- يا قدس-قصيدة
- الشّموسُ الغائبةُ -قصيدة
- عودة الروح-قصيدة
- كيفَ نَرقى -قصيدة
- لو أنّ...-قصيدة
- الحُبُّ الكبيرُ -قصيدة
- إبْتِهَال- قصيدة
- الخيانةُالكُبرى -قصيدة
- للهِ أبْرَأُ - قصيدة
- العب بالنار -قصيدة
- خمسون عاما-قصيدة
- جبل المكبر-قصيدة
- العقدة والقضية- قصيدة
- متى سنعرف ديننا ؟- قصيدة
- ألف سؤال-قصيدة
- وانتهى الخبر-قصيدة
- المنطق الحق-قصيدة
- ميمان-قصيدة
- أمثال
- رسالة إلى ولدي


المزيد.....




- المحظورات في السينما السعودية بعد إصلاحات محمد بن سلمان
- -ديزني- تشتري أفلام ومسلسلات من -فوكس- مقابل 52 مليار دولار ...
- لشكر مطلوب أمام محكمة إنزكان
- رئيس الحكومة: اتخذنا إجراءات للتخفيف من آثار موجة البرد القا ...
- المغرب يتصدى لإقحام حقوق الإنسان بالصحراء في تقرير البرلمان ...
- العثماني: قانون مالية 2018 يعكس إرادة المواطن
- الثابت والمتحول في الشخصية العراقية
- سيئول تلجأ لنجوم السينما والبوب لتحسين علاقتها ببكين
- تطبيق مجاني يتيح تعلم اللغة السويدية بواسطة برامج التلفزيون ...
- أدب العودة الفلسطيني يقرع أبواب التدويل من إسطنبول


المزيد.....

- المدونة الشعرية الشخصية معتز نادر / معتز نادر
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - القسم الثانى والاخير / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسى المقاوم للنازية - الفسم الأول / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - مقدمة / سعيد العليمى
- تطور مفهوم الشعر / رمضان الصباغ
- البخاري الإنسان... / محمد الحنفي
- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عزالدين أبو ميزر - في عيد ميلاد زوجتي-قصيدة