أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - العالم يزداد توحشا و من واجبنا المقاومة














المزيد.....

العالم يزداد توحشا و من واجبنا المقاومة


سليم نزال
الحوار المتمدن-العدد: 5590 - 2017 / 7 / 24 - 07:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



ما زلت اتذكر الصور الفظيعة التى رايناها لجنود امريكين و هم يتعاملون بهمجية مع اسرى عراقيين عراة.كان منظرا فضيعا لم نكن اعتدنا ان نراه من جنود نظاميين .ربما نتوقع هذا من ميشيات لا يوجد لديها اى انضباط عسكرى و اطار اخلاقى لكن ان نر ى هذا من جنود نظاميين كان صدمة فعلا.
اتذكر انى رايت ذات مرة لاند لوفر للجيش اللبنانى الذى توقف عندما راى جنازة على الطريق .نزل الضابط و الجنديين و قاموا باداء التحية للجنازة .و علمت فيما بعد ان هذا مسلك اخلاقى عام و ليس امرا فرديا .
المفترض من الجيش النظامى ان يظل له اطار من اللياقة و ضوابط و معايير معينة يتم احترامها لكن عندم يتم تجاوزها معنى هذا ان خلللا كبيرا قد حصل .
و قد شاهدت منذ فترة صورة لجندى مصرى يضع قدمه على صدر ارهابى قتيل فى سيناء.و صدمنى الامر لان هذا الامر يعنى انحدار الروح الاخلاقيه .ان يحارب الجندى الارهاب و يطلق النار على الارهابيين امر عادى لكن ان ياتى جندى و يضع قدمه فوق صدر انسان قتيل امر بشع .
ثم شاهدنا الكثير من الصور الصادمة ذات الطابع الوحشى من العراق و سوريا و اليمن و بورما و فلسطين .

انا لا اتحدث هنا فى اطار ايديولوجيا معينة .بل فى اطار معايير اخلاقيه تم تكريسها دوليا من خلال مواثيق الامم المتحدة حول التعامل فى حالة الحرب .
و هذه الهمجية لا بد ان لها علاقه بانتشار ثقافة كراهية الاخر التى تزداد و يزداد معها التوحش.مثلما لها علاقة بضعف الضميرو ضعف الروح الانسانية لدى البشر.
هناك الكثير من الدلائل التى تشير ان عالمنا ينحدر نحو التوحش و الهمجية .فى مواجهة هذا كله و من اجل الاجيال القادمة لا بد لكل فرد منا ان يكون له دور على قدر استطاعته فى مقاومة ثقافة الكراهية و ثقافية الوحشية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,008,675,868
- منزل فى منتصف الطريق!
- قصقص ورق ساويهم ناس!
- لوين بدنا نفل.رسالة فيروز للمتقاتلين العرب!
- لا مكان لخطاب الكراهية فى المنتديات الدولية !
- ثمن التطور!
- المجتمع المتصالح مع الذات!
- حول اشكالية تقدم ام عدم تقدم المجتمعات , محاولة للفهم
- هموم اسيوية!
- يا على نحن اهل الجنوب!
- الصراع فى المنطقة الان هو فى الجوهر هو صراع حضارى بين المشرق ...
- حول المجموعة الشعرية (فلسطين فى القلب )
- بين الانثروبولوجيا و الايديولوجيا
- معركة تغيير العقول معركة طويلة لا تنتهى بجيل واحد
- لا مناص من الاشتغال على منطقة الوعى
- القاتل الحقيقى! انى اتهم
- اشخاص يبدعون افكارا فى عالم متصارع!
- • عن لامارتين و العصر الرومانسى!
- عن الثقافة و صناعة العقل !
- اخر حدائق القرنفل
- صيف هندى !


المزيد.....




- تصاميم عائمة خلال مهرجان نيبوتا في اليابان.. ماذا تعرف عنها؟ ...
- نشرة خاصة: تداعيات اعتراف الرياض بمقتل خاشقجي في قنصلية السع ...
- أبرز مواقف تركيا بأزمة خاشقجي بتسلسل زمني
- جماعة صحفية عربية-تركية تطالب بـ-معاقبة- المتورطين في -قتل- ...
- مسؤولون أمنيون: 10 قتلى على الأقل في تفجير انتحاري في العاصم ...
- أفضل الصور الإخبارية في أسبوع
- حكاية الأسد الذي تبنته كلبة
- مسؤولون أمنيون: 10 قتلى على الأقل في تفجير انتحاري في العاصم ...
- أي الدول دعمت السعودية في تفسيرها لوفاة خاشقجي.. وما موقف هي ...
- شاهد.. حلة جديدة لملعب الكامب نو


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - العالم يزداد توحشا و من واجبنا المقاومة