أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ماجد امين - الوجود التشابكي














المزيد.....

الوجود التشابكي


ماجد امين
الحوار المتمدن-العدد: 5577 - 2017 / 7 / 10 - 21:15
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


الوجــــــــود التشابكي
//////////////////// مقدمة./////////////////
دأب الانسان , ذلك الكائن الذي امتلك ناصية الادراك.. بطرح اسئلة مثيرة للجدل حول وجوده ووجود عالم يحيط به يحمل من الغرابة والغموض الشيء الكثير والمقلق ..
لاسيما ان وجوده مرتبط ارتباطا وثيقا بظواهر واحداث كان ومازال يجهل مساراتها وتأثيراتها على وجوده ومستقبله ..
يعتقد الكثيرون , ومنهم اتباع الثيولوجيا العقائدية الدينية الموحدة او اللاتوحيدية ..
ان الوجود مبتدأ..وله نهاية .. وسنناقش هذه الفكرة في احد الاجزاء او الفصول ..
ونحن نعطي العذر لاصحاب هذه الفكرة ..لأننا وجدنا ..ولانستطيع الادراك القبلي ..
على اعتبار ان وعينا اكتسابي ..رغم وراثتنا للوعاء المادي اذ ان فلسفة الخلق هي عملية نشاط تدويري تحولي طوري ..
فنحن من مصدر اصيل واحد ..هو حتمية مادية ..بيد ان تلك المادة من طبيعتها تصدر نشاطا طاقويا يؤهل انظمتنا ..للبرمجة والتعديل من خلال اساليب طفيلية تكيفية تجعلها تتقبل البرمجة والحدس والتعلم والتعديل ..
وحتى لاندخل بدهاليز غامضة ...ساختصر اسس وبنيوية الوجود التشابكي كفلسفة ..
رادمة للفجوات ..
فهي تتبع المنطق الفلسفي لمحاولة ردم الكثير من فجوات "فكرة الآله الخالق "
اله الفجوات "The God of gaps"
في مقالة سابقة ..اشرت الى خوارزمية الوجود ..
بثلاث مراحل .. هي :
( العشوائية ـــــــــــ الترتيب ــــــــ الانظمة ) ورغم الجدل حول هذه الخوارزمية ..
الا اني اراها مثالية في ردم الفجوات..
في موسوعتي هذه ..جول فلسفة الوجود التشابكي ..ساتخذ من هذه اىلخوارزمية منطلقا ..حيث سأبتدء..بالجزء الاول ..
وهو :
(**** الخالقون ..او المرتبون كتتمة لمقالتي الاولى ..)
وهو يناظر بالمعنى الفيزيائي .. مايسمى ( الجسيمات الخالقة )
في الجزء الثاني .. .ساتناول فيه
(*** تفسير اله الفجوات ...وسأضع مقارنه مابين فلسفة الوجود المتشابك , ومابين الوجود الفجواتي او نظرية الخالق الدينيه ..)

في الجزء الثالث سابحث موضوع الوعي الوجودي والذكاء ...
في الجزء الرابع ... ساعود لابحث في الشكل الوجودي
في الجزء الخامس ... سابحث تطلعات الوعي للولوج في مستويات الذكاء العالي ..
وهو القدرة على استثمار الحتميات ..
وهل يمكن محاكاة خلق نموذج لزمكان مبسط ..
وامكانية استثمار الذكاء الحتمي وصولا للذكاء المتحكم باللاحتميات ..
عموما قد يسأل سائل ..لماذا هذا الجزم بقدرة استثمار الخيال او فلسفة البنيوية التخيلية ..للغموض
فاجيب ان الافكار ليست من فراغ بقدر ماهي انعكاسية انتماىية ..
ان من اوجد زمكاننا هو جسيم قد يكون موجودا فينا او قد يكون كامنا في مكان ما ..
ببساطة ..لقد غفلنا عن فهم فلسفة ان الوجود لم يخلق في نقطة ما ...بل هولايحتاج الى خالق بقدر ماهو تحول طوري..
فالسحابة العشوائيه هي مادة مكسورة الجسيمات لافيزيائية .. لكن بعض من هذه الجسيمات لها وظيفة الترتيب او الخلق بين السحابة العشوائيه واغشية فقاعات وجودية ..احد تلك الفقاعات هي زمكاننا نحن ..
الجسبيمات المتمردة او الخالقه تنشط عند حافات السحابة العشوائية..تؤدي وظيفة وتكمن او تضمر ..تلك الوظيفة او النشاط هي التمهيد والترتيب والخلق ..

الخطأ الذي ارتكبناه هو كيفية طرح السؤال الاهم وهو الوجود ولاننا قياسيون فقد قسنا وجودنا كأنةه من عدم وذلك لجهلما بالوعي القبلي ..
اذا فالوجود يكتسب صفة وجوده من وجوده ..
ولكن عوامل معينة القت بظلالها على تشكيل وعينا ومنها الخوف ..وامانسميه بالموت ..رغم ان الموت لايعدو سوى تحول طوري كيميائي حتى يصل الى الوجود الطوري كمرحلة تلحظها القياسات الفيزيائيه ..بعد نفاذ الطور البايو كيميائي ..
ان ادراكنا المتطور للوعي الوجودي الادراكي ..
يجعل من قدراتنا الحدسيه ان نتمكن يوما ما ..في امتلاك القدرة على التحصل على الذكاء الحتمي والتحكم بالظواهر الحتميه ..
لاننا ببساطة جزء من اللاحتميات المولدة لتلك الحتميات ...
قريبا سنقهر الموت مثلا ..وسنستطيع خلق الانظمة ..ومنها الحياة ..
لكن ذلك ليس الاعجاز ..
ربما في العقدين القادمين نستطيع صنع الحياة ..
لكننا مازلنا في مستوى الذكاء الثاني ..
فالفناء ليس الموت كما يتصور البعض ..
الموت تحول طوري ..بينما الفناء هو احالة الزمكان باكمله الى النكماش والتكثف والدخول بمرحلة السبات المادي اللافيزيائي ...على امل انتظار جسيمات متمردة او خالقة لاطلاق اوتار زمكاننا بانفجار عظيم آخر ...

اود ان اشكر كل من يرفدني برأي او مشورة ...نعم سالج مرحلة مهمة من غموض الفلسفة الوجودية التشابكيه ...لكني ساكون سعيدا بسبر اغوار الممنوع ..
شكري للجميع ..

(( يتبـــــــــــــع ))






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,319,218
- نقطة
- نصوص// اطلالة على الجحيم ..
- نص // أطلالة على نافذة الجحيم ..
- الخالقون ...!!
- تناصات. لغة الحرية ..
- صناعة الايمان ج/1
- نص //نبوءة طائر السنونو
- نص // رزية الخميس ..
- نص...لشاعر الهذيان
- نص -العزف على وتر القوس-
- العشوائيه والاسرار العظمى
- نص//-رثاء قبل اوان الموت-
- -المنطق والمنطق الموازي ج//2-
- نص // خربشات في ذاكرتي ...
- المنطق والمنطق الموازي...
- نص //طيف المجانين..
- -الشكوكية في بناء الوعي -
- الاسلام /قيم نظرية....
- حوار دافيء ....قصيدة
- وخزات ..ألم .....


المزيد.....




- تجمع اولياء الامور بفلسطين يبارك التفوق لطلبة الثانوية العا ...
- تسعة منهم استقلوه بالخطأ.. هؤلاء ضحايا قارب ميزوري
- سار سبع ساعات ليلحق موعد عمله.. هكذا كافأه المدير
- خروج 1500 مسلحا من ريف درعا عبر معبر أم باطنة باتجاه إدلب
- محادثات بين واشنطن وأنقرة حول العقوبات ضد إيران
- فُحصت أمنيا.. كرة بوتين تثير شكوك البيت الأبيض
- فيديو لطفل يلهو مع كلب جارته يجذب له الملايين
- احمى سيارتك من السرقة بـ-ورق الألومنيوم-
- البنتاغون: أمريكا ترغب بتكثيف الحوار مع روسيا بشأن الاستقرار ...
- بينس: ترامب باجتماعه ببوتين خاطر بسمعته من أجل السلام


المزيد.....

- أساطير أفلاطون – موسوعة ستانفورد للفلسفة / ناصر الحلواني
- حديقة القتل.. ماذا فعل جنود الله في العراق؟ / يوسف محسن
- ميشيل فوكو مخترع أثريات المعرفة ومؤرخ مؤسسات الجنون والجنس ... / يوسف محسن
- مميزات كل من المدينة الفاضلة والمدينة الضالة لدى الفارابي / موسى برلال
- رياضة كرة القدم.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- المعرفة عند أرسطو / عامر عبد زيد
- الفن والسلطة والسياسة : هيدجر ، عن المؤامرة والشعر / رمضان الصباغ
- القيم الفنية والجمالية فى الموقف الاكسيولوجى / رمضان الصباغ
- جينالوجيا مفهوم الثقافة كآلية لتهذيب الإنسان / نورالدين ايت المقدم
- ( قلق الوجود والجمال المطلق ( ما بعد لعنة الجسد وغواية الحض ... / أنس نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ماجد امين - الوجود التشابكي