أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خورشيد الحسين - أنا العروبي حتى النخاع...أعيدوا حدود سايكس_بيكو!!














المزيد.....

أنا العروبي حتى النخاع...أعيدوا حدود سايكس_بيكو!!


خورشيد الحسين
الحوار المتمدن-العدد: 5575 - 2017 / 7 / 8 - 22:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حدثني مناضل قديم عن قصة جرت في الستينيات من القرن الماضي في صورجنوب لبنان ,قال:,كنا طلابا مندفعين وكانت فلسطين أم قضايانا والثورة هي الحلم وهي الدم الذي يجري في عروقنا,وحدث أن دعت الأحزاب الوطنية والمنظمات الشبابية إلى مظاهرات بمناسبة تتعلق بفلسطين ,نسيت المناسبة تحديدا,ولكنها ضمن هذه الأجواء,وكما جرت العادة قام (الدرك اللبناني) باعتراض المتظاهرين وتشتيتهم بعد صدامات خفيفة وقام على إثرها باعتقال بعض الطلبة ومن ثم تفرقنا كل إلى منزله وقد عقدنا النية ألا ندع إخواننا ورفاقنا موقوفين !!!,في اليوم التالي نزلت مظاهرة أكبر وأكثر حشدا لدرجة أن الجيش وقوى الأمن وغيرها لم تفعل سوى محاولة ضبط الأمور التي كادت أن تخرج عن السيطرة واضطروا إلى التفاهم مع لجنة التنظيم التي أصرت أن تبقى في الشارع حتى تحقيق المطلب,وهو إخراج الذين أوقفوا في مظاهرة اليوم السابق....وكان لنا ما أردنا !!!
لا أدري ما الرابط أو ما أوحته إلي هذه القصة وكيف تمت مقاربتها في عقلي ووجداني حيث أنها في مكان ما ,تشبه أحلامنا وطموحاتنا الثورية الطوباوية قبل ربيع الدم ,ثم تنتهي القصة كما ننتهي نحن اليوم ,مطالبين بما كنا نقاتله بالأمس.
وأنا أنظر إلى خارطة العالم العربي اليوم ,وكيف تداخلت الحدود وسقطت هيبة الدول وأضحى الأمن الممسوك بجبروت الديكتاتوريات هو نفسه أسلوب قبائل زولو العصر العربي الحديث وربيعه الفوضوي المدمر , سيل جامح من الخراب المدمر يجتاح من هنا وهناك ,يسير بلا هدف ولا أفق ولا خارطة طريق,وحوش بأسماء شيطانية وأفعال لا يمكن تصنيفها تحت أي بند من بنود أشكال الحروب وأنواعها ,وحوش هائمة مزقت البلاد وسفكت دم العباد وهتكت الأعراض ,وجوه غريبة وألسنة أكثر غرابة وبلبلة من برج عراقنا المشهور.وأنا أنظر إلى كل هذا تمنيت شيئا واحدا ,فقط أن نعود إلى حدود سايكس_بيكو وتعود كل الديكتاتوريات من سثط منها ومن ما زال قائما وأن يحكموا بالحديد والنار والبارود كما شاءوا.....وأقبل أن تبقى الأنظمة تمارس كل الموبقات بإسم فلسطين وإسم القضية وإسم الأمة ,لم أعد أريد إسقاط حدودا رسمها الإستعمار ولا إسقاط أنظمة هي وليدة الإستعمار ,جل ما أريده أن يتوقف حمام الدم العبثي ...ونعود إلى حدود وأنظمة سايكس_بيكو.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,818,094,110
- غيلان تحالف المذاهب وانتخابات نقابة المعلمين
- عندما يصبح الزعيم حاجة شعبية وإنمائية وخدماتية
- حروبنا الجاهلية في القرن الواحد والعشرين....لا سباق خيول ولا ...
- المشروع القومي العربي هو البديل الوحيد
- عبد الرحيم مراد في وطن المذاهب..يقبض على جمر عروبته
- عروبة فلسطين...وحدها لا شريك لها
- من حقي كمواطن (سني)أن أسأل الرئيس الحريري :هل أنت ثابت على ق ...
- خطاب الحريري بقاعيا....بين حاجات البقاعيين ومصداقية مراد
- رسمت مذاهبنا بالدم حدود قبائلنا ....وما زلنا نكابر
- جدي قال : في فقه الثورة قاعدة عظمى....لاتأمن للذئب فيصبح لحم ...
- فصل المقال...لقد عبدنا أبا رغال
- أخبرتني العصفورة
- (هيدا سعد الحريري)..مصالحه ثابتة وثوابته مصلحة..
- قانون (على مقاس المقامات العلية)..ظلم للرعية!!
- لبنان الطوائف..هل الوصاية حاجة بديهية كي لا نقتتل؟؟؟
- لبنان على (فوهة بركان)القوانين الإنتخابية...والطموحات القاتل ...
- لعبة الموت: قانون ملغوم أومؤتمر تأسيسي...!!
- قانون الإنتخابات المطروح...مشروع حروب قادمة
- قانون اﻹنتخابات المطروح...مشروع حروب قادمة
- القانون النسبي ...الخطوة الأولى في بناء دولة القانون والمؤسس ...


المزيد.....




- غارة البوكمال بسوريا.. أميركا تحيل التهمة لإسرائيل
- بعد انتقادات لاذعة.. إعفاء مسؤول الترفيه بالسعودية
- الخليفة ترامب.. قرارات سياسية من وحي الإنجيل
- مجلة فرنسية: إصلاحات محمد بن سلمان غير مقنعة
- زعيم كوريا الشمالية يعتزم زيارة الصين اليوم الثلاثاء
- الكتيبة 276 مشاة: قواتنا تتقدم في المناطق المطلة على ساحل مد ...
- تقرير أممي.. الاستيطان يتزايد ويقوض حل الدولتين
- روحاني لأمير قطر: الحصار يهدد أمن المنطقة
- رد فعل حاد من ماكرون تجاه شاب فرنسي حاول إحراجه (فيديو)
- دعوى قضائية مصرية تطالب أمير قطر بـ150 مليون دولار


المزيد.....

- ليون تروتسكي حول المشاكل التنظيمية / فريد زيلر
- اليسار والتغيير الاجتماعي / مصطفى مجدي الجمال
- شروط الثورة الديمقراطية بين ماركس وبن خلدون / رابح لونيسي
- القضية الكردية في الخطاب العربي / بير رستم
- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري
- التغيير عنوان الانتخابات المرتقبة في العراق / رياض السندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خورشيد الحسين - أنا العروبي حتى النخاع...أعيدوا حدود سايكس_بيكو!!