أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جمشيد ابراهيم - لماذا يسمي المسلم المسيحي بالكافر؟














المزيد.....

لماذا يسمي المسلم المسيحي بالكافر؟


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5569 - 2017 / 7 / 2 - 17:12
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لماذا يسمي المسلم المسيحي بالكافر؟
يعتبر المسلم المسيحي من اهل الكتاب و هذا يعني حرفيا و قبل تحول معنى (الاهل) من الخيمة الى (العائلة اوالى اصحاب) بانه يعني الذي يسكن في الخيمة و له نص الهي لان العربي لم يتعرف على مجتمع بدوي عدا الذي يسكن في الخيم و طبعا هذا يتناقض مع المجتمعات السامية الشمالية التي كانت و بحكم جغرافيتها تسكن في بيوت (البيت و الكتاب استعارات من الارامية) و يتناقض ايضا مع تسمية المسيحي بالكافر اذا كان المسيحي من اهل الكتاب و يعتبر ايضا تطاولا على المسيحية التي سرق الاسلام منها ما لذ و طاب.

و لكن لماذا يسمي المسلم اذن المسيحي بالكافر دون ان ادخل في المعنى الاصلي للثلاثي (كفر) لاني تطرقت اليه في مقال خاص على هذا الموقع؟ هناك اسباب في غاية البساطة لهذه التسمية و لا تكشف شيئا غير العقلية العربية الصحراوية البدائية البسيطة:

اولا لم يفهم العربي رمزية و مجازية الثلاثية المسيحية و رمزية كون المسيح ابنا / ولدا لله و فهمها فقط حرفيا كما نراها في ايات قرآنية كثيرة مثل (لم يلد و لم يولد) و (ما كان لله ان يتخذ ولدا سبحانه) و (اني عبدالله). تكشف هذه الايات و غيرها الفهم الحرفي غير الرمزي المجازي و هذه صفة من صفات اللغات البدائية و العقلية البدائية البسيطة لان اللغة تتطور و تتعمق بطغيان المجازية الرمزية على الحرفية فيها.

ثانيا الثلاثية اساس اللغات السامية و الاستقرار و التطور لان العقلية الثنائية هي عقلية الابيض و الاسود تتفشى في الاسلام مثل الخير و الشر و العسر و اليسر و الرحمن و الشيطان. تعتبر الثلاثية ايضا قاعدة للاستقرار السياسي و الاقتصادي لان ثنائية القوى العظمى خطرة عند المجابهة دون جهة ثالثة في ما تسمى بدول عدم الانحياز التي تعمل كقوة موازنة و تمكن الاعداء في محاربة بعضها البعض بالنيابة كما نرى المواجهات بالنيابة بين ايران و السعودية و هكذا بالنسبة للاقتصاد و التجارة (راجع مقالي عن الثلاثية على هذا الموقع) عندما تتسلط ثلاث شركات عملاقة على السوق.

ثالثا طبعا اعتبار المسيحي كافرا هو لاجل الطعن بالمسيحية و النيل منها فاذا كانت النظافة من الايمان فالمسيحي عادة انظف من المسلم رمزيا و حرفيا.
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,050,349,832
- شعب لغة الضاد و الغزوات
- يجب ان تتمزق اكثر
- حرّمنا عليكم الاسلام
- فوائد تحليل SWOT لكوردستان
- بين الحدود و الشكل
- العرب - الاسرائيلية الاولى
- اقتراح عن اصل العرب
- اسباب تسمية الجاهلية
- ليست الا صفقات تجارية
- لا يرتاح الله ثانية واحدة
- تحديات امنية خطيرة
- لكل اضافة حدود
- مستودع الحوارالمتمدن
- لغاتنا الكذابة
- تكره الاكثرية القواعد
- بلدان اشرس المرسلين
- الذين لا اغلاق لبيوتهم
- لا تنكر فضل الكذب
- كرامة الكذب و التزوير
- اكره دولة الموظفين


المزيد.....




- جهود لاستعادة أملاك مسيحيين بالموصل
- مطران الكنيسة الأسقفية بشمال أفريقيا في زيارة للسودان
- أداء صلاة الغائب على خاشقجي في المسجدين الحرام والنبوي
- فوز موشي ليون المدعوم من الجماعات اليهودية المتشددة برئاسة ب ...
- صحيفة: نينوى هي الاعلى بجريمة الاستيلاء على منازل المسيحيين ...
- خديجة تنشر صورة لخاشقجي في المسجد النبوي
- شاهد.. صلاة الغائب على خاشقجي في المسجد النبوي بحضور نجله
- الجزائر.. أحزاب إسلامية ترد على دعوة -العدالة والتنمية- المغ ...
- فرنسا تفرج عن حفيد مؤسس جماعة الإخوان حسن البنا بكفالة
- صلاة الغائب على خاشقجي الجمعة بالمسجدين الحرام والنبوي


المزيد.....

- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جمشيد ابراهيم - لماذا يسمي المسلم المسيحي بالكافر؟