أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - نادية خلوف - هذا الشّرق- العظيم- يلزمه بعض التّواضع














المزيد.....

هذا الشّرق- العظيم- يلزمه بعض التّواضع


نادية خلوف
الحوار المتمدن-العدد: 5546 - 2017 / 6 / 9 - 14:29
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


مفكر عظيم، كاتب كبير، أب قائد، صانع المعجزات، يسبق عصره.
كلمات قادمة من قاموس الشّرق. نستعملها في حديثنا اليومي. من سمّى ذلك الشّخص بالمفكّر العظيم؟ هنا بيت القصيد.
المشكلة ليست بالتّسميات، فقد نقبل عظمة هذا، وروعة ذاك. المشكلة تكمن في الاستعلاء والتنمّر، وعدم التّواضع.
أغلب من يصلون إلى مناصب حساسة لديهم مركب نقص بأنّهم كانوا ربما من الصف الثاني في العلم، والمعرفة، ومن الصف الأخير في القيم، فيتباهون بأنفسهم على سبيل التّنمّر أحياناً والتّشفي في بعض الأحيان بأنّهم حصلوا على ماحصوا عليه بذكائهم الخارق والذكاء الدراسي لا علاقة له بالذكاء الحقيقي.
ماذا يفعل الإنسان العادي الذي لا يملك ما يملكه هؤلاء؟
الإنسان العادي هو الإنسان الطبيعي الذي يجتهد من أجل المستقبل، ولا يصل بينما يتجاوزه من كانوا خلفه في أغلب الأشياء. هي قصّة لا تنتهي، ولا حلّ لها على المدى القريب، الإنسان الطبيعي محكوم بالعزلة التي يختارها بعد أن يفهم ما يجري، وبعد تجارب متعدّدة يتّخذ قراره، وربما تكون العزلة هي أقرب القرارات لأنها لا تحتاج سوى للابتعاد، واختيار مصدر دخل بالكاد يكفي، لكنّ البعض يهاجر، وهنا نتحدّث عن هجرة الأدمغة، وليس عن اللجوء، ووصول الآلاف من المهاجرين الذين كان بعضهم ربما في الصّفوف الأماميّة ودون كفاءات. هؤلاء ربما لا مكان لهم في الدّول المتطوّرة ، أمّا الأدمغة فمكانها موجود. الغرب يحتاج لجهد كبير وتعب إن كنت تبحث عن فرصة في مجال يجعلك تتطور وتطور، كأن تكون باحثاً، أو طبيباً يطمح إلى أمر يفيد البشريّة على سبيل المثال.
لاشكّ أنّ التّغيير سوف يأتي، ولن ننتظر القدر، فإمكاننا فعل الكثير لو كنّا حقيقيين. لو كتبنا بحياد عن تلك التوصيفات حول الأشخاص والأسماء قد يحاربوننا في المرّة الأولى ثم يطلعون على الموضوع، وبعدها يقبلون جزءاً منه، وهي عمليّة قبول الآخر.
ما الضير في أن نصف الشّام كما هي على سبيل المثال، وأقصد هنا أن تصف السلوك في الأماكن العامة وطريقة حياة النّاس إضافة إلى الطبيعة دون مبالغات إن لم يكن نصّك أدبياً، أمّا النّص الأدبي فيمكننا تجاوز الأمور العادية فيه لأنّنا نصف حالتنا في تلك اللحظة التي رأينا فيها الشّام. هي داخل الإنسان مضاف إليه الشّعور بالانتماء للمكان.
لو وضعنا خلفنا اليوم كلّ الأسماء التي كانت تلهمنا لأنّنا كنا جزءاً من نسيج المجتمع الذي ينتمي بقيمه إلى المنظومة الحاكمة. لو أقلعنا عن اعتبارها أيقونات فكرية، أو فنّية. لو وضعنا صور كلّ الزعماء على الرّف، ورأينا قلوب البشر العاديين.
لو لم نرد على بعضنا البعض باستعمال مصطلحات ضخمة كعبارة خائن، وعميل.
لو استغنينا عن وصف الشخص الذي نتمسّح به بالعظيم.
ولو وخزنا الأنا الخاصة بنا بدبوس كي تفشّ قليلاً. لوضعنا رجلنا على أوّل الدرج الصاعد إلى التّغيير.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- كأنّّه أبي. الفصل الثاني-1-
- أيا حبّي!
- كأنّه أبي -5-
- التّابع والمتبوع
- كأنّه أبي-4-
- الرّقابة الشّعبية على الفكر العلماني مستبدّة أيضاً
- صفّوا النّية
- لغة القلم
- كأنّه أبي-3-
- كأنّه أبي-2-
- كأنّه أبي-1-
- بازر باشي
- صراع مع الأماكن
- أحِبّونا دون شروط
- الشّعب المختار، والمحتار
- نحن والزّمن
- -ديني على دين المحبوب-
- المحرقة السّورية، والموت السّهل
- يبدأ الحبّ بلمسة تعاطف
- أعراس الوطن-مسرحيّة-


المزيد.....




- الشوفان أفضل علاج لتخفيض مستوى الكوليسترول في الدم
- في الأبزرفر: موسكو تغرق في سوريا ولعبة بوتين قد تنتهي بالموت ...
- اللجنة الأولمبية الدولية ترفض رفع الإيقاف عن الرياضيين الروس ...
- عواصم عربية وغربية تقف تضامنا مع الغوطة
- الخارجية الإيرانية: السعودية ستغادر اليمن مهزومة
- غارات ومحاولات اقتحام للغوطة بعيد قرار مجلس الأمن
- المصريون وضريبة العمرة
- مقتل عريس في انفجار هدية تلقاها احتفالا بزواجه
- مذكرة من الديمقراطيين الأمريكيين بشأن -تحقيقات روسيا-
- مسابقة غراند سلام للجودو "دسلدورف 2018" اليوم الثا ...


المزيد.....

- في مفهوم السلطة / مي كمال أحمد هماش
- قيم النظرية البراجماتية ردا على البروفيسور اربان / رمضان الصباغ
- علاقة منهج الغزالي بمنهج ديكارت هل هي علاقة توافق أم علاقة س ... / حنان قصبي
- كارل بوبر ومعايير العلمية - جوينيي باتريك ترجمة حنان قصبي / حنان قصبي
- مهارات الإصغاء / محمد عبد الكريم يوسف
- نيتشه قارئا لسقراط / محمد بقوح
- النظرية البراجماتية للقيمة ردا على هربرت و. شنايدر / رمضان الصباغ
- الاسلوب القويم لتعامل الاسرة مع اطفالها / حامد الحمداني
- ما بعد الحداثة / نايف سلوم
- في ذكرى يومها العالمي: الفلسفة ليست غير الحرية في تعريفها ال ... / حسين الهنداوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - نادية خلوف - هذا الشّرق- العظيم- يلزمه بعض التّواضع