أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - المريزق المصطفى - الى الفنانة سيليا الريفية خلف القضبان














المزيد.....

الى الفنانة سيليا الريفية خلف القضبان


المريزق المصطفى
الحوار المتمدن-العدد: 5545 - 2017 / 6 / 8 - 09:55
المحور: حقوق الانسان
    


منذ أن تعرفت عليك واستمعت لنشيد حريتك، أحسست بالشجن الأليم يطوقني، وبالقيد يخنقني، وبجراح الماضي وغدر الزمان يؤلمني أشد ألم..
وحين أخبر والدك باعتقالك، تيقنت أن إسمك لوزا وتين، وحنجرتك قرنفل..
ما كنت أعرف أن ميلادك عاصفة ريفية، وشمس حسيمتك رقم هويتي، وقصيدتك مضجع هزيمتي..
لم أرض لك عذاب الزنزانة، فصبرا، صبرا يا سيليا..غداة غد، لنا النصر في الريف وجبالة وفي كل عيون الوطن الجريح..
لم يترك لي اعتقالك مجالا للشك في نسيمك المكابر، سألت عنك صدى لحنك وهو يشدو مزايا العناد..
بحثت عنك خلف القضبان، وبين الجدران، وجدتك صلب لا يركع..فلا تخافي ولا تحزني ولا تبكي..فالسجن جربناه والظلم والبهتان خبرناه..فلن يخنق الجلاد صوتك مهما حاول..
لم أكن أنتظر الرجوع عبرك إلى زنزانتي هذا المساء، لأفتش عن ذكرياتي وعن أشياء تركتها هناك تحترق..وحلم تبخر..
أتصورك مقيدة اليدين ومعصوبة العينين..وحيدة في الإسمنت والصدإ، وعلى ظهرك رقم غيابك..وهم هناك يمنعون عنك الأخبار والمسيقى..
فقريبا تكتمل سنوات حريتي، مع رفاقي وشعبي..لأنظم إلى عرسك الخالد في ساحة أحلامك المغتالة..
تمزقني الحيرة، أقاوم وطأة اليأس وضباب الوطن، عساني أجد مذاقا لكل ما يحصل..
كذبوا على الإنصاف وسكتنا سكوت الأخرس..
كذبوا على المصالحة وصدقناهم..
ثم عزفوا لنا سمفونية جبر الضرر ورقصنا عليها من شدة رغبتنا المتوحشة في طي يأس الآلام وأشرعة الليل وبحار المجهول..
هذه قصتنا يا سيليا..وهناك قصص أخرى لآ يعرفها إلا الراسخون في النضال والعلم..
فمعذرة إن كنا أفرادا وجماعة لعبنا بجلد الثعبان ورددنا وصايا إعادة الفتح..
معذرة إن كنا غنينا ورقصنا والعرس بالعنف يغرق ويتحصر..
فماذا عساني أقول لك يا سيليا؟
ولأن دموعي سقيت بها قبر أمي يوم ماتت وأنا في منفاي القسري، لا أجد أمامي اليوم سوى ريح تصفر للكفاح، وحناظلة صغار وكبار ينشدون لحنك يا أروع نفسك يا أنت..
لقد بات إسمك راية ترفرف في كل مرتفع ومنحدر ومنعطف وشارع..
فمهما اخترقتنا محطات اليأس الفاجع، وشردتنا..وفرقت بين النشيد والجسد..وأحرقت ذكرياتنا وشوهت ملاحمنا..وأعلنت غربتنا..وحطمت عنفوننا..لن نخونك سيليا..فليس لدينا ما نخسره من أجلك..
لذلك أنت البطل فينا، وأنت نشيد الوطن الغالي..أنت خليل ولينة وشادي..أبنائي..وكل بنات وأبناء شعب الحرية والأرض والانسان..
فأنت في القلب..والحسيمة تفاصيل أنبياء وشهداء وحجر وطوب وتراتيل وأحداث وروايات ووقائع..كشفت عورتنا، وعرت عجزنا..وأماطت لثام شيخوختنا..
فصباح الرفض يا سيليا..وصباح الحرية ياسيليا..وصباح الأغاني والمجد..
المريزق المصطفى
ناشط مدني وسياسي
معتقل سياسي سابق





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- المقهى الثقافي بمكناس يختم دورته السنوية 2016/2017
- رهانات حركة قادمون وقادرون
- الريف العزة فوق رؤوسنا والذل تحت أقدامنا
- الرف العزة فوق رؤوسنا والذل تحت أقدامنا
- من أزمة الديمقراطية التمثيلية إلى حكومة المقاولة السياسية
- رسالة إلى صديقي اليساري
- حكومة -المونسينيور العثماني-
- النيوأصولية والاحتكام للمشترك بيننا
- مهام النخب وتحديات المستقبل
- السياسة كفكر وممارسة
- حسناء أبو زيد في ضيافة المقهى الثقافي بقصر التراب بمكناس
- عذرا سيدتي...في عيدك الأممي
- ما نريده لحميد شباط و لحامي الدين
- من أجل مدن للعيش المشترك وإنتاج قيم المواطنة
- الصحة وحقوق الانسان
- أي جواب عن انتمائنا وشرعية وجودنا في ظل هذا الخراب؟
- ادريس خروز يحاكم السياسة التعليمية في المغرب ويبحث عن تعليم ...
- المقاومة السياسية والمقاومة الثقافية كل لا يتجزأ
- المغرب في حاجة لأبنائه اليساريين والديمقراطيين
- نحو تقييم نقدي


المزيد.....




- مرصد مكافحة الإرهاب يدين حادث الواحات البحرية الإرهابي
- غسان سلامة: الأمم المتحدة تحضر لمؤتمر ليبي شامل
- على روسيا ألا تستخدم الفيتو ضد تمديد التحقيق في سوريا
- سخرية وانتقادات للأمم المتحدة عقب تعيين موغابي سفيرا للنوايا ...
- سخرية وانتقادات للأمم المتحدة عقب تعيين موغابي سفيرا للنوايا ...
- اعتقال المشتبه به في هجوم الطعن بميونخ
- إدارة ترامب بصدد إيقاف برنامج لم شمل أسر اللاجئين بأمريكا
- إدارة ترامب بصدد إيقاف برنامج لم شمل أسر اللاجئين بأمريكا
- هيومن رايتس ووتش : قتلى مدنيّون في معارك الأراضي المتنازع عل ...
- السعودية للأمم المتحدة: تحروا الدقة في معلوماتكم قبل الإدلاء ...


المزيد.....

- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب
- بصدد نضالنا الحقوقي: أية حقوق؟ لأي إنسان؟ / عبد الله لفناتسة
- مفهوم القانون الدولي الإنساني / انمار المهداوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - المريزق المصطفى - الى الفنانة سيليا الريفية خلف القضبان