أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد الرحمن تيشوري - نظم وطنية لكل شيء مع تنسيق فعال لكل السياسات والاستراتيجيات














المزيد.....

نظم وطنية لكل شيء مع تنسيق فعال لكل السياسات والاستراتيجيات


عبد الرحمن تيشوري
الحوار المتمدن-العدد: 5529 - 2017 / 5 / 23 - 13:16
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


تنظيم الاختصاصات الوزارية ضمن كل وزارة وضمن سياسات الحكومة العامة
/تحليل وظيفي دقيق تمهيدا للتوصيف الوظيفي الجديد الغير فضفاض/

تعهد الخطة الوطنية الادارية / 2015 – 2019 / التي قدمها الوزير السابق المقال الدكتور النوري بعد احداث الوزارة لكل وزارة سورية وجهة عامة
بتنفيذ إعادة تنظيم داخلي مع النظر إيضاً في المسؤوليات التي يمكن تفويضها أو نقلها إلى المحافظات. / خطة شاملة وافقت عليها القيادة والحكومة مؤلفة من 100 صفحة لم تنشر للسوريين لاسباب بقيت عند الوزير المقال
وتكون النتيجة مجموعة من وحدات تأسيسية ذات مهام معينة وواضحة (أي مجموعة من المهام المترابطة) التي تحدد معاً المهمة الكلية للوزارة.
نجحت حكومات أخرى في العالم في بدء مساع مشابهة. وقد استلهمت التصنيف التقريبي لمهام الحكومة الذي يرد في الجدول XX. ورغم تعديل التصنيف العام، أي توسيعه من الوجهة الأساسية، إلا أن الفوارق والتمييزات الأساسية بقيت كما هي.
الجدول XX الوظائف الملقاة على عاتق جهات القطاع العام السوري / الجهات العامة /
وظائف متعلقة بالسياسات والاستراتيجيات
مثل التخطيط الاستراتيجي، وضع مشاريع القوانين، تطوير نظام التعاقد مع الجهات الخارجية (خاصة أو عامة)، وضع المعايير أو الضوابط الدنيا؛ تحليل السياسات، التحضير والتقييم؛ التنبؤ؛
ثمة ميل لأن تكون هذه الوظائف "حكومية وعامة أساساً"، وهي تتطلب مهارات اختصاصية مهنية واحترافية بالادارة العامة ، ويتم توفيرها عادة من قبل وزارات أساسية ضمن الحكومة المركزية ونحن نفضل ونقترح ان تكون من مهام وزارة التنمية الادارية المحدثة في سورية لان الادارة مهنة وتخصص وعلم وفن ومهارة وكار له اهله وعلينا في سورية ان نقتنع وننهي الشخصنة والمجاملات لان ذلك مظهر فساد
التنسيق والإشراف وأداء أعمال الرقابة، مثل تنسيق العلاقات بين الجهات الحكومية المختلفة، مراقبة أداء الجهات الفرعية، تشجيع الجهات الفرعية وتمكينها من أجل بلوغ أهدافها؛
ثمة ميل أيضاً لتكون هذه الوظائف "حكومية أساساً" تتكفل بها وزارات رئيسية ونحن نؤيد ذلك ولهذا ندعو الى اعادة النظر في سورية بالهيئات والجهات التي تتولى هذه المهام لانها لم تحقق رغبة السوريين قيادة وشعبا.
وظائف تتعلق بتقديم الخدمات
مثل توفير المنتجات والخدمات ’للزبائن‘ الداخليين (الجهات الحكومية الأخرى) أو زبائن خارجيين (كالمتقاعدين والعاطلين عن العمل وأصحاب المهن).
وغالباً ما تتم عملية تقديم الخدمات خارج الحكومة المركزية عبر ترتيبات تعاقدية أو عبر أجهزة الحكم المحلي. وعندما تأخذ الحكومة المركزية على عاتقها تقديم الخدمات تقوم جهات خاضعة للإشراف أو جهات تنفيذية بهذا العمل، بحيث تقدم تقارير منتظمة إلى الوزارة أو الإدارة المعنية ونحن نقترح هنا توسيع دور القطاع الخاص والاهلي في هذا الامر مع تنافس شديد ومراقبة من يقدم هذه الخدمات كما ندعو الى مشاركة القطاع الخاص في تقديم الخدمات الادارية والحكومية / كشك خدمات ادارية ومراكز خدمة مواطن في الاحياء قريبة من السوريين /.
وظائف الدعم
مثل الإدارة المالية وإدارة الموارد البشرية ونظم المعلومات والبنية التحتية وتدريب الموظفين والمراجعات الفعالة وخدمات السكرتاريا. ويمكن تقليص هذه الخدمات إلا عند اعتبارها حكومية أساساً لأسباب أمنية أو أسباب أخرى ونحن نقترح هنا تعزيز ودعم وزارة التنمية الادارية لانجاز واتقان وتنفيذ هذه الإعمال بمعايير عالمية وستاندر دولي.
وظائف تنظيمية
مثل إصدار التراخيص والإجازات والشهادات، أو مثل التفويض والتفتيش والتحقق من التقيد بالأنظمة والتدقيق الإداري والمالي.
وتعتبر هذه الوظائف أيضاً حكومية أساساً وتقدمها جهات قانونية وجهات قريبة أخرى ضمن الحكومة المركزية ونحن نقترح اشراك القطاع الخاص والاهلي في هذه الوظائف.
ويعتبر من بين مبادئ الحكم الرشيد أنه يجب فصل الوظائف التنظيمية عن وظائف السياسات التي تقرر الأنظمة وعن مهام تقديم الخدمات التي تزود الزبائن بالخدمات.
-





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,052,071,619
- قمة / ترامب الساحر والامي سلمان / قمة الفتنة والتحريض والعدا ...
- اختلاف الدول من حيث الترتيبات الادارية
- مصفوفة الأولويات السورية ثم اولويات ضمن الاولويات / المهم وا ...
- لماذا اعادة هندسة / مؤسسة / شركة الاتصالات السورية ؟
- لماذا قياس فعالية الوزارات السورية ؟
- بعض الفاسدين وكبار المسؤولين
- منهج اصلاحي تفاعلي سوري من القاعدة الى القمة ومن القمة الى ا ...
- الملتقى السوري التطوعي للرأي والرقابة الشعبية..
- المطلوب اليوم دولة مؤسسات وكفاءات وقانون لا دولة سلطة وولاءا ...
- لماذا لم نبدأ حتى الان في الاجهاز على الفاسدين والمفسدين وال ...
- الدور الدائري المحوري التنموي لوزارة التنمية الادارية السوري ...
- التصنيف السوري المعياري للوظائف / الكود الوظيفي السوري
- تتطلب المرحلة الراهنة انفاذ تقاعد مبكر سريع ورفع للرواتب 100 ...
- اعادة اختراع الادارة العامة السورية الجديدة
- الاصلاح الاداري هو المدخل والاساس والباب والمفتاح والحل
- لماذا نلتقي كسوريين وكخريجي علوم سياسية في السادس من ايار ؟؟
- مذكرة حول تحسين خدمة الزبائن ونشر ثقافة الزبون
- لمناسبة يوم العامل وعيد العمال والموظفين العموميين
- كيف حولنا الأتمتة العامة إلى مسلسل مكسيكي؟
- المعهد الوطني للادارة هو رؤية و سياسة بلد


المزيد.....




- إيران تتوقع زيادة حجم التبادل التجاري مع العراق رغم العقوبات ...
- إيران والعراق تتفقان على إقامة منطقة تجارة حرة
- هل تنجح تونس بالعودة إلى مصاف الدول الأكثر استقطابا للاستثما ...
- أزعور يتحدث لـCNN عن الاقتصاد البحريني والمساعدة الخليجية
- الرئيس الصيني: طريق الحرير ليس فخا كما أظهره البعض
- مصدر مصرفي يكشف حجم الغرامات المفروضة من البنك المركزي على ب ...
- ليزيكو: تحذير من فقاعة جديدة بسبب القروض
- تجدّد الصراع حول عقارات المنطقة الخضراء في العراق
- صادرات مصر من الغزل والنسيج تسجل 678 مليون دولار بنهاية سبتم ...
- زعماء منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ يلتقون رؤ ...


المزيد.....

- هيمنة البروليتاريا الرثة على موارد الإقتصاد العراقي / سناء عبد القادر مصطفى
- الأزمات التي تهدد مستقبل البشر* / عبد الأمير رحيمة العبود
- السياسة النقدية للعراق بناء الاستقرار الاقتصادي الكلي والحفا ... / مظهر محمد صالح قاسم
- تنمية الأقتصاد العراقي بالتصنيع وتنويع الأنتاج / أحمد إبريهي علي
- الثقة كرأسمال اجتماعي..آثار التوقعات التراكمية على الرفاهية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد الريعي ومنظومة العدالة الاجتماعية في إيران / مجدى عبد الهادى
- الوضع الاقتصادي في المنطقة العربية / إلهامي الميرغني
- معايير سعر النفط الخام في ظل تغيرات عرضه في السوق الدولي / لطيف الوكيل
- الصناعة والزراعة هما قاعدتا التنمية والتقدم الاجتماعي في ظل ... / كاظم حبيب
- تكاملية تخطيط التحليل الوظيفي للموارد البشرية / سفيان منذر صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد الرحمن تيشوري - نظم وطنية لكل شيء مع تنسيق فعال لكل السياسات والاستراتيجيات