أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - علي حسين يوسف - الظمأُ الأنطلوجيُّ والدعوة إلى أنسنة الدين














المزيد.....

الظمأُ الأنطلوجيُّ والدعوة إلى أنسنة الدين


علي حسين يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 5517 - 2017 / 5 / 11 - 22:12
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أعتقدُ بأنَّ جدلَ السؤال والجواب باعثٌ حقيقي ٌّ لأي فعل ٍ فلسفيٍّ فقد تتصور بأنَ للسؤال الوجودَ الأولَ ثم يأتي الجوابُ , لكنَّ المتأمل لحقيقية الجواب نفسه يجدَ أنّه ــ هو الآخر ــ محفزاً صالحاً لتوليد الأسئلة , وهكذا يستمر الجدل , وتتولد الافكار .
وهنا لابد َ أنْ نفرق بين سؤال مُنتجٍ وآخر عقيم لا فائدة من ورائه السؤال المنتج سؤالٌ حقيقيٌ يولدُ اسئلة ً وأجوبة هرميَّة بمعنى آخر أنهَ يبدأ عاماً حتى ينتهي بالتفاصيل , أي حتى يندك بالتفاصيل , أقصد بالحياة والانسان والمجتمع .
وما أحوج مجتمعاتنا اليوم إلى مثل تلك الأسئلةِ المُنتجة والمولِّدة وما أمس الحاجةُ إلى فلسفة مثمرة تعانق الانسان , الإنسان العربي المنهك من ورم التنظيرات , وتضخم المصطلحات .
يحاول عبد الجبار الرفاعي مثابراً ان يحتكم إلى الانسان في مشروعه , لذلك نجد في أكثر من كتابٍ له يصرُّ بعناد على ضرورة تغيير سلم البناء الفلسفي بغية إدارة الدفة نحو قضايا الإنسان , إلّا أنَّه قد أختار منطقة الدين .
واختياره هذا ربَما لا فرادةَ فيه فأغلب المثقفين المتنورين قد استشعروا ضرورة إعادة قراءة الدين والتراث أمثال : حسن حنفي ومحمد عابد الجابري ومحمد اركون وجورج طرابيشي وحسام الدين الآلوسي وأبو يعرب المرزوقي وأنورعبد الملك وزكي نجيب محمود وصادق جلال العظم وبرهان غليون ورضوان السيد وطيب تيزيني وطه عبد الرحمن وعبد الله العروي وعبد الرحمن بدوي وهشام شرابي ومطاع صفدي ونصر حامد أبو زيد ومحمد باقر الصدر وعلي حرب ومالك بن نبي و فهمي جدعان والحبابي وغيرهم لكنَ الرفاعي أختطَّ لنفسه طريقاً في المعالجة فحين نادى البعضُ بضرورة التخلي عن التراث , ونادى آخرون بالتمسك الحرفي بالتراث ونادى طرفُ ثالث بالمزاوجة بين الطرفين , يحاول الرفاعي أنْ يجعل من التراث ــ والدين حصراً ــ منطلقاً لمشروعٍ نهضويٍّ يضعُ الانسانَ في قمةِ اهتمامه دون أنْ يغفل المسلًمات القارة التي لا يمكن هزهزتها , وفي الوقت ذاته استشعر بأنَّه منشغلٌ في الإنسان وهو في زمن الميديا - والكلُ يعلم ما تعنيه الميديا- : تقارب المسافات وانفتاح العوالم على بعضها , وانعدام الحدود , ووفرة المعلومة .
أمام كلِّ هذا لابدَّ لمثقف مثل الرفاعي أنْ ينتبه إلى أهمية ( السؤال المساوق ) وأقصد بهذا المصطلح المجترح ذلك السؤال الذي يضع في الحسبان كلَّ ما تقدم .
أكاد أجزم بأنَّ السؤال المحوري في كلِّ ما كتب الرفاعي وخاصة في كتابه الظمأ الأنطلوجي هو : كيف نجعلُ الدين انسانيا ؟ كيف نخلِّصه من شوائب الخرافة , وتطفل الساسة والمنافقين ؟ كيف نجعل من الدين دينا عقلانيا ديمقراطيا يؤمن بالحرية والمساواة والعدالة بالممارسة , فقد شوِّهت هذه المفاهيم أو بالأحرى شوِّه الدين حينما أُريد له أنْ يكون أقنعة مزيفة .
إنَّ الانشغال بالدين أمرٌ أهمَّ الكثيرين وشغلهم , لكنْ ما الداعي لكلِّ ذلك لم لا يتركُ الإنسان وشأنه يمارس دينه كيف شاء ؟
هذا التساؤل لا يحمل أدنى قيمةٍ إذا عرفنا بأنَّ الأمرَ ليس بهذه السهولة , فلم تعدْ الممارسة الدينيَّة بريئة تماما بعد أنْ لوّثتها الآيديولوجية .
يفترض الرفاعي انَّ عالمنا اليوم أصبح فقيرا ظمئا ً ؛ يعاني فقره الوجودي , سيّما حين غاب عنه دين الإنسانية أو غابت السمة الروحية للدين , فالحلُّ إذا ممكن أنْ يستنتج من فرضية الكتاب , إذ أنَّ هناك فقراً انطولوجيا يتمثلُ في غياب الإنتشاء بالوجود نقيا , علاج ذلك الفقر بالدين فضلاً على المعرفة وشراهة العلم والثقافة والفن , لكنَّ الدين يظلُّ هو العلاج الأساس .
لكن أيّ دين الذي يتبنى دور العلاج : إنّهُ الدين الذي يرتقي بالإنسان إلى سلم الكمال والتوق لاكتشاف معنى الوجود للوصول إلى ( الأنا الخاصة ) التي تسشعر الحرية وحقيقية الوجود.
ولابدَّ أن نسأل انفسنا حين نفرغ من قراءة كتاب الظمأ الأنطولوجي هل أنَّ الكتاب يمثل دعوة إلى تصوف جديد معتدل أم أنَّهُ دعوةٌ واقعيةٌ جديدةٌ , وإلّا ماذا أراد الرفاعي بمصطلحي : معنى المعنى والأنا الخاصة ؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,687,759,632
- خطورة النص الشذري , سياحة في شذرات نيتشه
- خطورة النص النيتشوي
- السوالف ... حكايات شعبية محصنة بالحكمة
- النص المثقف ... رؤية تأصيلية
- الدولة المدنية ؛ ما أحوجنا اليها اليوم
- الخطاب ... المفهوم والمهادات
- الدين والفلسفة والعلم والفن .... نحو الجذور
- الطابع الإشكالي للمكان في رواية ( خان الشابندر ) .
- عذراءُ سنجار أو الفجيعةُ روائياً
- قراءة في كتاب ( إشكاليات الخطاب النقدي العربي المعاصر )
- النقد الأدبي العراقي ... محاولة تصنيفية
- رواية ( الطلياني ) لشكري المبخوت , واحقية الفوز بالبوكر
- الشعرية ... تحولات المصطلح والتاريخ
- اهم مصادر دراسة الشعر العراقي ... القديم والحديث
- اهم مصادر دراسة الشعر العرقي ... القديم والحديث
- الملامح الاشكالية للمنجز الثقافي العراقي بعد 2003 المنجز ال ...
- قصيدة النثر عند نامق عبد ذيب ... معالم وعتبات
- القراءة والعشق والجنون
- الكتابة عن تجربة المرض
- حينما تنزف التراتيل انفاسه يتجذر الاسى ... قراءة في مجموعة ( ...


المزيد.....




- شاهد: هولندا تعتذر لليهود ضحايا المحرقة عشية إحياء ذكرى الهو ...
- شاهد: هولندا تعتذر لليهود ضحايا المحرقة عشية إحياء ذكرى الهو ...
- شاهد: ناي ما زال يغني منذ القرن 17 بعد أن نفخت فيه الروح بتق ...
- شاهد: ناي ما زال يغني منذ القرن 17 بعد أن نفخت فيه الروح بتق ...
- نتنياهو يثني على موقف وزير الخارجية الإماراتي من محرقة اليهو ...
- -العلمانية- هل تشعل الصراع مجددا في السودان
- هولندا تعتذر للمجتمع اليهودي عن قيام جنودها بمساعدة النازيين ...
- ماس يحذر من رحيل اليهود من ألمانيا بسبب معاداة السامية
- ألمانيا تحذر من سيناريو -مرير- بحق اليهود
- الاسلام اصبح اداة ضد معتنقيه في عهد السعودية!


المزيد.....

- للتحميل: التطور - قصة البشر- كتاب مليء بصور الجرافكس / مشرفة التحرير ألِسْ روبِرْتِز Alice Roberts - ترجمة لؤي عشري
- سيناريو سقوط واسقاط الارهاب - سلمياً - بيروسترويكا -2 / صلاح الدين محسن
- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - علي حسين يوسف - الظمأُ الأنطلوجيُّ والدعوة إلى أنسنة الدين