أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - يوسف حمك - هل المرأة ناكرةٌ للجميل ؟














المزيد.....

هل المرأة ناكرةٌ للجميل ؟


يوسف حمك
الحوار المتمدن-العدد: 5513 - 2017 / 5 / 7 - 14:48
المحور: ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة
    


هل المرأة ناكرةٌ للجميل ؟ .

لست من الناقمين على المرأة ، كما لست من الذين يعتبرونها لقمةً سائغةً ، أو ممن يهضمون حقوقها .
تطرقت إلى هذا الموضوع ( نكران المرأة للجميل ) الذي ربما فيه غبنٌ لها ، أو لعله يحتوي في طياته نصف الحقيقة .

يعرف القاصي و الداني أن الاستغناء عن مساعدة الآخرين – في الصغر و الكبر على السواء – محالٌ ، و الاعتماد على الذات في صغائر الأمور و كبائرها ليست من صفات العباد .
فكلنا – ذكراً أو أنثى – نمد يد المساندة لغيرنا ، و الرشد لضالتنا ، لاستحالة استمرارية الحياة بالاقتصار على الذات .
و لا يخفى عليكم أن النفوس الكريمة لذوي الفضل عليها وفيةٌ ، و لإسداء الأفعال الحميدة إليها نبيلةٌ ، و لصنائع المعروف لها شكورةٌ ودودةٌ .
كما أن هذه النفوس بسخائها تكسب النفوس ، و على القلوب تهيمن بلطفٍ و وداعةٍ .

أما أن تتلقى نفعاً من غيرك و تنكره فذلك لؤمٌ ، و من يهبك نعمةً تجحدها فذلك لفضله نكرانٌ ، و لمعروفه تضييعٌ ، و لحقه تقصيرٌ .
و الأشد سوءاً و فجوراً أن تسند معروفه إلى غيره ، ففي هذا انسلاخٌ تامٌ من القيم النبيلة ، و اقتلاعٌ كاملٌ لجذور الإنسانية .

إلا أن الرسول قد حصر هذا النكران في دهاليز ذات المرأة ، و بفارقٍ كبيرٍ على الرجل .
فلم يكتفي بذلك ، بل عاقبها بأن جعلها حطباً تلتهمه نيران الجحيم ، و للهيبها وقوداً .....
فقد ورد في الصحيحين ( مسلم و البخاري) عن ابن عباس : عن الرسول قال : (( إني رأيت الجنة ، فتناولت عنقوداً لو أصبته لأكلتم منه ، ما بقيت الدنيا ، و رأيت النار فلم أر منظراً كاليوم قط أفظع ، و رأيت أكثر أهلها النساء . قالوا : بم يا رسول الله ؟ قال: بكفرهن . قيل : يكفرن الله ؟ قال : يكفرن العشير ، و يكفرن الإحسان . و لو أحسنت إلى إحداهن الدهر كله ثم رأت منك شيئاً قالت : ما رأيت منك خيراً قط .))

و ها هو المعتمد بن عباد يساند النبي من خلال تجربته الزوجية .
فقد قيل : إن اعتماد الرميكية – زوجة ابن عباد – أعجبت يوماً بفلاحات يمشين في الطين ، و ينشدن بنشاطٍ و فرحٍ و حيويةٍ . فاشتهت المشي في الطين ، حيث أمر زوجها المعتمد أن يصنع لها طيناً من الطيب و المسك و الكافور و ماء الورد ، و وضعت على هيئة عجينٍ ، حتى بدى كالطين ساحة القصر ، فخاضته مع جواريها .
و حدث أن غاضبها زوجها المعتمد ذات يومٍ ، فأقسمت أنها لم تر منه خيراً قط . فقال لها : ( و لا يوم الطين . ) .
و جرى هذا القول مثلاً للمرأة التي تنكر فضل زوجها عليها ، و تجحد الإحسان .

أنأى بنفسي عن شن هجومٍ على المرأة ، أو أن أشارك في خوض معارك حامية الوطيس عليها ، فربما استخلاص تجربةٍ شخصيةٍ و تعميمها على كافة النساء غبنٌ لهن و مغالطةٌ ، أو فيها الكثير من الصواب .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- اللعنة ترقص على ضمائر بائعي الذمم
- الوطن أكبر من الجميع ، والأبقى
- الأول من أيار فضاءٌ متنفسٌ للبروليتاريا
- وصمة عارٍ على جبين الغرب قبل المملكة السعودية
- عثور أردوغان على مبتغاه بتغذية الماضي حلمٌ زائلٌ
- في تعلم فنون النسيان فاشلةٌ
- إخفاق الطفل وفشله مسؤولية الجميع
- نسائم مروج الماضي أغوتني
- أي إله أنت ؟!....وأي فريق منك مسنود ؟!
- راية أعاد النبض للقلب ، والروح للجسد
- فلنحرق بلهيبِ نارِ نوروزَ ضغائنَ القلوبِ ، وويلاتِ التشرزمِ
- التبعية الخارجية ، وسلطة العقل الجمعي تكبل قدراتنا الإبداعية
- و كأنه يتقصد ألا يخذل جبران خليل جبران
- إلى عشاق ليس لحبهم عيد
- ترامب جنون زمن مضطرب
- دفن اليراع ، و علا صوت الصمصام


المزيد.....




- نواب لـ (الزمان): إستحواذ الكتل الكبيرة على المفوضية يقصي ال ...
- من هي هند العياري مُتهمة حفيد مؤسس جماعة الاخوان باغتصابها؟ ...
- من هي هند العياري مُتهمة حفيد مؤسس جماعة الاخوان باغتصابها؟ ...
- 3 صفات في شريكك تؤدي للخيانة...منها الزواج المبكر
- عادل الكلباني: دور السينما قادمة الى السعودية.. ويمكن للمرأة ...
- حكايات «#أنا_كمان» تعيد فتح ملف التحرش الجنسي
- هل لدى النساء مشكلة مع الرياضة؟
- ثلاثة شبان عرب يتناوبون على اغتصاب امرأة -معاقة-
- تحسبا لحوادث سيارات النساء...السعودية تعتزم نشر شرطيات
- محكمة كندية تبرئ فلسطيني من تهمة اغتصاب زوجته


المزيد.....

- كلام الناس، وكلام الواقع... أية علاقة؟.. بقلم محمد الحنفي / محمد الحنفي
- ظاهرة التحرش..انتكاك لجسد مصر / فتحى سيد فرج
- الآبنة الضالة و اما بعد / أماني ميخائيل النجار
- مناظرة أبي سعد السيرافي النحوي ومتّى بن يونس المنطقي ببغداد ... / محمد الإحسايني
- المرأة والمتغيرات العصرية الجديدة في منطقتنا العربية ؟ / مريم نجمه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - يوسف حمك - هل المرأة ناكرةٌ للجميل ؟