أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد البوزيدي - حرف السين














المزيد.....

حرف السين


محمد البوزيدي

الحوار المتمدن-العدد: 5494 - 2017 / 4 / 17 - 22:11
المحور: الادب والفن
    


حرف السين
محمد البوزيدي
في لمحة من ازدحام الحياة المريب، توقف سعيد لحظة ليحاول استرجاع واستيعاب أكسير الزمان الغريب الذي يتحرك بقوة دون توقف، والذي تتوقف أشغاله على تسويفات غير مفهومة لأصحابها .
ورغم مواظبته على الالتزام بكل ما طلب منه في التعامل اليومي ، فالتماطل واختلاق الأعذار والمبررات أصبح نكهة يومية مملة يتلقاها مع كل اتصال هاتفي جديد .
فقبل شهر، اتفق مع كهربائي على إصلاحات بالطابق العلوي لمنزله ، رافقه إلى التاجر الممون وطلب منه تزويده بكل الحاجيات وأعطى له تسبيقا من النقود، ومنذ ذاك العهد ومع كل اتصال هاتفي يهيء مبررا لتأخره باشتغاله في منزله وبإكراهات صحية وهمية.... وبأنه سيبدأ الأشغال هذا الأسبوع وذاك اليوم ....
وقبل أسبوعين وعده أحد أصدقائه بإعداد ملصق دعائي لنشاط جمعوي هام ، قدم له التصميم والمضمون، وأبلغه أن النشاط متوقف على الملصق، وأن هناك التزامات أخلاقية تجاه مؤسسات معينة تفترض أن يكون العمل جاهزا، وكما لم يتوقع مر أسبوع ولا التزام بمواعيد تتجدد مع كل اتصال هاتفي.. كانت الإحراجات بليغة مع المؤسسات الشريكة ،وفي أحد المساءات الممطرة وبينما هو يفكر في تأجيل النشاط أصلا ،مر أمام أحد المحلات التجارية المختصة بالماركوتينغ ،ولجها كأنه يكتشفها لأول مرة وطلب البضاعة ، وكانت مفاجأة له أن السكرتيرة تطلب منه العودة بعد 30 دقيقة، حيث وجد ما طلبه جاهزا ..أدى الثمن وغادر المكان بفرح طفولي وكانت مصداقيته ستفقد لو لم يعلق الملصق في الغد لينفذ النشاط بعد الغد .
ومر أسبوع وبعث له صاحبه رسالة نصية تجدد الاعتذار وتعد بإتمام العمل بعد يومين، لم يرد مطلقا... كان الدرس بليغا واللبيب بالإشارة يفهم.
وقبل يوم واحد وصله خبر وفاة والد أحد أصدقائه طلب من جار له تزويده برقم الصديق للتعزية انتظر دون جدوى ونسي الموضوع .
كل هذا وغيض من فيض جعله يدق جدران الذاكرة بقوة ويقسم على عدم تصديق اي وعد كيفما كان إلا حين يراه ناجزا
حين حكى الأمر لأحد الشيوخ المتقدمين في السن التقاه صدفة في مقهى ،كان رد العجوز بليغا : ومالعيب في ذلك؟ ألا ترى أن كل ما يمر أمامك كلام في كلام دون أفعال ،وعدت الدول العربية الفلسطينيين في زمان ما وبقوا ينتظرون في الشتات سنوات عديدة ، ونعد أبنائنا وبناتنا ولا نفي بوعودنا ،وتعد الدولة مواطنيها وتوقع محاضر تبقى حبرا على ورق ،وتعد الإدارة المرتفقين ويتوجهون بعد ذلك إلى القضاء الاداري لرفع الدعاوي عليها، فكيف تنتظر ممن رضع حليب التسويف في الحياة العامة أن يلتزم بشيء ما ولو كان بأجرة ، ألا تدري يابني أن الناس قد حفظ جيدا حروفها السين وسوف وس....
ابتسم سعيد برقة لدقة تشخيص العجوز ... وقال :صدقت صدقت..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,887,200,831
- صدور الجزء الأول من موسوعة الصحراء
- على ضوء الشموع
- أضغاث أحلام نائب
- آلام سنة مضت
- من النائب ؟؟ أنا النائب..
- من دورس *الربيع* العربي
- من وحي الاحلام
- الثقافة والفنادق :أية علاقة ؟؟؟
- نصف يوم في القيروان
- بهاء الحزن
- حين ينهمر المطر
- قراءة في كتاب :بركة الأولياء بحث في المقدس الضرائحي للدكتور ...
- قراءة في كتاب *أضواء على الثقافة العربية في إفريقيا في العصر ...
- قراءة في كتاب *ثقافة الصحراء للدكتورعباس الجراري*
- قراءة في كتاب ثقافة الصحراء : مدارات الهوية والمعنى
- ورحل الفارس المغوار أحمد فؤاد نجم
- هنا عين ذئاب البيضاء
- حكايات من واقع مدهش كلب في المطار
- قراءة في كتاب *قبيلة آيت لحسن القبيلة –التاريخ-المواقف* للدك ...
- قراءة في ديوان* نخيل بابل* للشاعر اسماعيل هموني


المزيد.....




- حملة -تنمر- ضد حسين الجسمي بسبب لبنان..
- فنان لبناني: -محكومين من شياطين-
- مشروع بحثي جديد للدمج بين تقنيات الذكاء الاصطناعي وفن المسرح ...
- سفير لبنان بالمغرب: المساعدات المغربية تعكس عمق العلاقات الت ...
- الترجمة الآلية تضلل السائحين وتربك موقعا إليكترونيا سياحيا ب ...
- الرئيس روحاني: لايمكن تعطيل الفعاليات الثقافية والاقتصادية ف ...
- بعد تلقيها العديد من التهديدات بالقتل.. انتحار كاتبة مغربية ...
- موسكو تتصدر تصنيف أكثر المدن الروسية قراءة
- -اشتري دماغك- فنانة مصرية تحول الأمثال الشعبية إلى رسومات طر ...
- كاريكاتير القدس- الأحد


المزيد.....

- على دَرَج المياه العميقة / مبارك وساط
- فقهاء القاف والصاد _ مجموعة قصصية / سجاد حسن عواد
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط
- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد البوزيدي - حرف السين