أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد الطحان - حل الحشد الشعبي قرار أمريكي بتنفيذ العبادي ودعم الصدر














المزيد.....

حل الحشد الشعبي قرار أمريكي بتنفيذ العبادي ودعم الصدر


احمد الطحان
الحوار المتمدن-العدد: 5470 - 2017 / 3 / 24 - 19:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أضحكتني كثيراً شعارات مقتدى الصدر اليوم في ساحة التحرير والتي كان من ضمنها ( كلا كلا يا محتل ) وكذلك قوله بأنه لم يهادن المحتل !! وهنا نسأل مقتدى وأتباعه حول قرار حل الحشد الشعبي هل هو نابع من رؤية شخصية أم هي نابعة من مصلحة حزبية واتفاقات سياسية وإملاءات دولية ؟.
وهنا أتحدى مقتدى الصدر بأن يقول بأنه من رؤية شخصية, فالواقع يؤكد بأن هذا القرار وهذه المطالبة هي نتاج أتفاق سياسي وإملاء خارجي بشكل عام وأمريكي بشكل خاص, فعندما وصل العبادي إلى أمريكيا مباشرة صرح بضرورة حل الحشد الشعبي واعتبار كل من يخالف هذا القرار من الحشد خارجاً عن القانون, وبعد تصريح العبادي أصدر مقتدى تصريحا يؤيد قرار العبادي ويبدي استعداده لحل سرايا السلام !! وهذا القرار هو صادر من إدارة ترامب فكيف لم يهادن مقتدى الصدر ؟ المهم في الأمر هو إن مقتدى والعبادي وأمريكا يخدمهم هذا القرار, حيث :
ففائدة العبادي ومقتدى هي إزاحة الخصوم وإضعافهم من الناحية العسكرية فالجميع يعلم إن الحشد الشعبي أو اغلب فصائل الحشد هي تابعة للمالكي وتأتمر بأمره وخوفاً من هذه القوة التي يملكها المالكي اتفق العبادي ومقتدى على حل الحشد والسبب لأنهما اتفقا على تقديم المالكي للمحاكمة بتهم الفساد من اجل أن يغطوا على فسادهم وهذا بطلب أمريكي طبعا لان ترامب يريد أن يتقرب للعراقيين بذريعة محاسبة المفسدين فلم يجد مقتدى والعبادي سوى المالكي حتى يتخلصون منه سياسيا وهذا لا يمكن إلا بالخلاص من أتباعه ومواليه وقوته العسكرية التي تعمل في الحشد.
أما الفائدة الأمريكية فهي تكمن في القضاء على اكبر قوة عسكرية ضاربة في العراق, حيث لا يمكن للقوات الأمريكية العودة للعراق في ظل وجود الحشد وفصائله لأنه يمثل تهديد كبير للقوات الأمريكية فيجب أن تتخلص منها لذلك طالبت وأمرت العبادي بحل الحشد, وقد أيد مقتدى الصدر هذا الأمر لان فيه تحقيق لرغبته الشخصية وهي إسقاط المالكي الذي كان بالأمس ولياً وحميماً !! وأيد مقتدى الصدر هذا الأمر الأمريكي ؟ ولا نعرف كيف يؤيد هكذا أمر وهو يدعي مناهضة الاحتلال ورفضه ؟ أليس الحشد الشعبي هو القوة المناهضة للاحتلال فهل المصالح الشخصية هي المحرك لمقتدى وليس الوطنية ؟ وهذا هو الواقع فقرار حل الحشد قرار أمريكي يدعو له العبادي بدعم مقتدى الصدر .


احمد الطحان





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,095,370,701
- مقتدى الصدر حصان طروادة سعودي أمريكي
- هل أصبح مقتدى الصدر أمريكياً ؟
- غضب الطلاب يكشف تحالف العبادي ومقتدى الصدر
- عبد المهدي الكربلائي ... إمبراطورية بإسم الدين !
- هكذا اتفق العبادي مع مقتدى الصدر للإطاحة بالمالكي
- العتبة الحسينية لإنشاء المطارات الدولية !!
- شيماء طعمة ... قد أسمعتي لو ناديتي حياً لكن لا حياة ولا حياء ...
- مقتدى وأتباعه ... الوجه الآخر لداعش
- التيار الصدري وزعزعة الأمن في العراق ... محاولة إغتيال الغزي ...
- رفع المصاحف من معاوية إلى مقتدى .. التاريخ يعيد نفسه
- مقتدى الصدر والإستهتار بدماء العراقيين
- بعد العلاق ... حاكم الزاملي يلعق حذاء سندريلا الطالباني !!
- مقتدى يرد على التفجيرات بفخفخة وكلام فارغ !!
- ضحايا الحشد الشعبي ... قرابين لوجه ربهم الأعلى السيستاني !!
- شيسموه ودعوة التظاهر ... عفطة عنز !!
- شيسموه والتكنوضراط !!
- تصريحات مقتدى هل هي كيل بمكيالين أم إنه أعمى العين ؟!
- السيستاني ودعم التظاهرات ... واقع أم زيف ؟!
- مؤتمر المُكفرين ... بإشراف إيراني وإعداد حكيمي
- بإسم الدين باكتنه المرجعية


المزيد.....




- هجوم ستراسبوغ.. 3 قتلى و12 جريحا والمنفذ لا زال طليقا
- بريطانيا.. تصويت على سحب الثقة من ماي الليلة
- لماذا يتظاهر أصحاب -السترات الصفراء- ضد ماكرون في فرنسا؟
- فرنسا: قوات الأمن تقوم بعملية بحث واسعة عن منفذ اعتداء ستراس ...
- تعميم صحفي من قيادة نداء السودان حول اجتماعات أديس ابابا
- ماي: تغيير قيادة حزب المحافظين الآن سيضع بلادنا في وضع حرج
- العلاق: قيمة الدمار الذي خلفه داعش تصل الى 88 مليار دولار
- نائب عن سائرون: العامري غير دقيق في قوله -الفياض مرشح عبد ال ...
- قرارات مجلس الوزراء ابرزها ايقاف قرارات مجلس الوزراء السابق ...
- العثور على بطاقة هوية بوتين عندما كان جاسوسا سوفيتيا بألماني ...


المزيد.....

- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد الطحان - حل الحشد الشعبي قرار أمريكي بتنفيذ العبادي ودعم الصدر