أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - الضحايا يطاردون نظام الملالي














المزيد.....

الضحايا يطاردون نظام الملالي


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5466 - 2017 / 3 / 20 - 22:55
المحور: حقوق الانسان
    


مرة أخرى، يجد نظام الملالي في إيران نفسه في موقف محرج عندما تبادر اللجنة الدولية للبحث عن العدالة (JVMI)، وخلال مٶتمر صحفي لها في مقر الامم المتحدة في جنيف، بتقديم تقرير لها مکون من 360 صفحة، يتناول بإسهاب و تفصيل مذبحة صيف عام 1988، ضد السجناء السياسيين في إيران، خصوصا وإن التقرير الذي إحتوى على معلومات جديدة، قام بعقد سلسلة لقاءات و مقابلات مع سجناء سابقين نجوا بإعجوبة من مجزرة 1988، وکذلك مع عوائل الضحايا.
هذا التقرير الهام الذي ألن بأن الرقم الدقيق لعدد السجناء السياسيين الذين تم إعدامهم في عام 1988، هو 33700، والمهم في الامر إن هذا الرقم معلن من جانب مسٶول سابق في استخبارات نظام الملالي، لکن النقطة الاهم هو إن التقرير طالب بالعمل من أجل ملاحقة المجرمين و عدم ترکهم و شأنهم و ضرورة أن يتم تقديمهم أمام المحاکم.
مذبحة صيف 1988، والتي إعتبرتها منظمة العفو الدولية في وقتها، جريمة ضد الانسانية، لم يبادر المجتمع الدولي الى إتخاذ أي موقف ضد مرتکبي هذه الجريمة الدامية، بل وقد تم تلافيها و تجاهلها في أشبه مايکون بتغاضي مشبوه عنها، لکن الکشف عن الشريط الصوتي للمنتظري و الذي تم بمجبه إثبات تورط قادة و مسٶولي النظام في هذه الجريمة النکراء، سلط الاضواء مجددا على الجريمة و عادت من جديد الى الاضواء على الرغم من کل الجهود الاستثنائية التي بذلها نظام الملالي من أجل التستر عليها و منع التطرق إليها، علما بأن هذا النظام قد قام بمنع و تحريم التطرق الى هذه المجزرة من جانب مختلف الاوساط داخل النظام و کان يواجه أية حالة من هذا القبيل برد فعل عنيف.
هذا التقرير المفصل و الشامل، يمکن إعتباره أيضا کدليل إدانة أخرى لنظام الملالي من أجل تقديمهم للمحکمة الجنائية الدولية و جعلهم يدفعون ثمن هذه الجريمة کي يصبحوا عبرة لغيرهم، ولايمکن للمجتمع الدولي أن يستمر في موقفه غير العادل و المنصف من هذه القضية الانسانية خصوصا وان الطرف الذي إرتکبها هو نظام الملالي المتورط في تصدير التطرف الاسلامي و الارهاب و الذي يقوم يوميا و بصورة جنونية بتنفيذ أحکام الاعدام بحق أبناء الشعب الايراني، وإن مبادرة المجتمع الدولية بهکذا إجراء من شأنه أن يجعل الشعب الايراني و شعوب المنطقة و العالم أن يتنفسوا الصعداء بعد أن يجدوا قادة و مسٶولي أسوء نظام ديني إستبدادي قمعي في طريقهم لکي يأخذوا جزاءهم العادل.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ثمن مغامرات الملالي و الحبل على الجرار
- شتان ما بين موقفين
- الطين الذي لايصبح ذهبا
- الملالي يودعون العام الايراني بالاعتقالات
- اسباب سقوط ملالي إيران مهيأة تماما
- النظام المعادي للفرح و البهجة
- الملالي يقلقون بعد خراب البصرة!
- خطوة تضرب نظام الملالي في الصميم
- رش الاسيد مجددا على النساء الايرانيات
- عفن الختام لنظام الملالي
- أعداء البيئة و الانسان
- الملالي يتحوطون من ثورة الجياع في إيران
- البديل الذي يثبت يوما بعد يوم جدارته الکاملة بقيادة إيران
- نظام العسکرة و القمع و تجويع الشعب
- الملالي و حقوق الانسان نقيضان لايلتقيان أبدا
- عن أوضاع المرأة في إيران مرة أخرى
- نظام القمع و الاغتصاب و الاعدامات
- خطان أحمران
- يزرعون الفتنة و الانقسام و ليس العکس
- من أجل وضع الامور في نصابها


المزيد.....




- ميركل.. أم المهاجرين
- تبادل -غبي- لللاجئين بين أستراليا وأمريكا!
- الإعدام لطالب سوداني بعد إدانته بقتل شرطي
- اليمين القومي المعادي للإسلام والمهاجرين يحصد نتائج تاريخية ...
- بتسيلم: الدولة تطلب من محكمة العدل العليا المصادقة على تنفيذ ...
- بيان من حركة/ جيش تحرير السودان حول النطق بحكم الإعدام علي ا ...
- احتجاجات واعتقالات في الخرطوم على خلفية حكم بالإعدام شنقا لط ...
- الامم المتحدة: نزوح 10% من اليمنيين وبعض الاسر اضطرت للعيش ف ...
- المحكمة تلزم نادي رياضي في كوخاف يائير ببيع اشتراكات سنوية ل ...
- اعتقال العشرات بالضفة بتهمة مقاومة الاحتلال


المزيد.....

- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب
- بصدد نضالنا الحقوقي: أية حقوق؟ لأي إنسان؟ / عبد الله لفناتسة
- مفهوم القانون الدولي الإنساني / انمار المهداوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - الضحايا يطاردون نظام الملالي