أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - فلاح هادي الجنابي - رش الاسيد مجددا على النساء الايرانيات














المزيد.....

رش الاسيد مجددا على النساء الايرانيات


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5457 - 2017 / 3 / 11 - 18:48
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


بعد الضجة الکبيرة التي خلفتها مخططات نظام الملالي في إيران برش الاسيد على النساء خلال العام الماضي، وماأحدثته من ردود فعل داخلية و دولية قوية ضدها بحيث دفع النظام للذعر و السعي للنأي بنفسه بعيدا عن أي دور في تلك الجريمة النکراء، فإنه و بحسب التقارير الواردة من داخل إيران، فقد حصلت حالتان من رش الاسيد على مواطنيتين إيرانيتين في متنزه بتروكيماويات في ميناء ماهشهر خلال الايام الاخيرة، احدى الضحيتين كانت امرأة حاملا.
جريمة رش الاسيد، التي هي ممارسة لاإنسانية تعتبر إنتهاکا لأبسط مبادئ حقوق الانسان، هي اساليب قوات الحرس والبسيج التابعة للنظام الديني المتطرف من أجل قمع النساء في ايران و الملفت للنظر و يدفع أکثر للشك بشأن دور النظام في هذه الجريمة، هو إن جميع الذين إرتکبوا هذه الجريمة البشعة قد فروا و لم يتم إلقاء القبض عليهم و محاسبتهم قانونيا.
نظام الملالي الذي تفاخر و يتفاخر بمعاداته للنساء و يعمل کل مابوسعه من أجل تحجيم دورهم و إبقاءهن بين أربعة جدران، کان له أکثر من دور مشبوه ضد النساء الايرانيات، فمن رش الاسيد عليهن الى طعنهن بالمدي و السکاکين و الى إغتصابهن عنوة و تعذيبهن و إعدامهن، وهي عمليات تمت جميعها تحت نظر و إشراف النظام و مٶسساته القمعية، هي جميعها أدلة ثبوتية على معاداة هذا النظام للنساء الايرانيات بشکل خاص و للمرأة في العالم بوجه عام.
هذا النظام القمعي الذي يواظب على إنتهاکات حقوق الانسان عموما و حقوق المرأة خصوصا، يعمل ليل نهار من أجل تشديد و تکثيف هجماته القمعية التعسفية ضد النساء الايرانيات، حيث وصل به الامر الى حد المس بالکرامة و الاعتبار الانساني لهن عندما بادر الى إصدار قوانين تمنعهن من مواصلة دراستهن في مجالات و کذلك العمل في عدة مجالات لا لشء إلا لکونهن نساءا!
مايجب ملاحظته هنا و تسليط الاضواء عليه، هو ذلك الخطاب الذي ألقته السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، بمناسبة عيد المرأة العالمي في مٶتمر دولي تم عقده بألبانيا مٶخرا عندما أشارت الى الدور المتنامي للمرأة الايرانية في النضال ضد الاستبداد الديني في مجالات عديدة منها:
- في ساحة النضال ضد قوات الحرس.

- في مواقف المقاومة عديمة النظير في غرف التعذيب وسجون النظام.

- في الصف الأمامي للتظاهرات والانتفاضات.

- في تنظيم احتجاجات المعلمين والعمال وسائر المعترضين.

- في تنظيم وقياده حراك اجتماعي وسياسي دولي ضد النظام الفاشي الديني الحاكم في إيران.

- وكذلك في تحمل المسؤولية الفاعلة في الحركة المنظمة.

المرأة الايرانية التي أثبتت و تثبت دورها المحوري و الاساسي في مقارعة الاستبداد الديني خصوصا وإنها المستهدف الاساسي، لن ترضخ و تخضع لهذا النظام و ستظل تقارعه کسائر الشرائح الاجتماعية الايرانية الاخرى حتى إسقاطه و تخليص إيران و المنطقة و العالم من شره.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عفن الختام لنظام الملالي
- أعداء البيئة و الانسان
- الملالي يتحوطون من ثورة الجياع في إيران
- البديل الذي يثبت يوما بعد يوم جدارته الکاملة بقيادة إيران
- نظام العسکرة و القمع و تجويع الشعب
- الملالي و حقوق الانسان نقيضان لايلتقيان أبدا
- عن أوضاع المرأة في إيران مرة أخرى
- نظام القمع و الاغتصاب و الاعدامات
- خطان أحمران
- يزرعون الفتنة و الانقسام و ليس العکس
- من أجل وضع الامور في نصابها
- لماذا خرج الملا خامنئي عن صمته؟!
- نظام و الملالي و القمع وجهان لعملة واحدة
- قد يثور البرکان الايراني في أية لحظة
- نظام يعادي البيئة و الانسان و الحياة برمتها
- ولملالي إيران جيشهم الالکتروني!
- نظام لايکف عن تدخلاته السافرة
- الملالي يعبثون بالامن و ليس يحافظون عليه
- اللصوص الکبار محميون!
- عن أي فکر يتحدثون؟


المزيد.....




- الهند..الشرطة تلقي القبض على امرأة وثقت بمقطع فيديو لحظة انت ...
- الإمبراطورة أوجيني.. قصة المرأة التي أغرق الخديوي إسماعيل مص ...
- مائدة الإفطار الرمضانية.. عندما يغيب عنها أحد أفراد الأسرة ت ...
- الصحة: إطلاق برامج لتقديم خدمات ووسائل تنظيم الأسرة بعد الول ...
- شابة مغربية تعتمد على الطبخ لتقوية قدرات النساء ومساعدة المح ...
- بالفيديو.. الوليد بن طلال يتلقى لقاح كورونا.. ماذا قال للممر ...
- شعراوي: ندرس حالياً تخفيض سعر الفائدة علي قروض المرأة المعيل ...
- امرأة توثق لحظة انتحار زوجها
- هل الرجال أكثر غضبا من النساء في رمضان؟
- كاهنة بهلول: الإسلام تجربة شخصية روحانية والحجاب ليس اجباريا ...


المزيد.....

- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - فلاح هادي الجنابي - رش الاسيد مجددا على النساء الايرانيات