أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود عبد الله - سر -اللهو الخفي-!














المزيد.....

سر -اللهو الخفي-!


محمود عبد الله
الحوار المتمدن-العدد: 5466 - 2017 / 3 / 20 - 01:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سر "اللهو الخفي"!

(كتب في 9 يوليو - 2014)

ظهرت في المرحلة الإنتقالية أيام حكم المجلس العسكري إبان ثورة 25 يناير مجموعة من المصطلحات التي حيرتنا في حينها والتي لم تكن سوى "شماعة" جاهزة لتعليق أي فشل أو تبرير أي جريمة أو حدث غامض لا نعلم من مدبره ولصالح من؛ من هذه المصطلحات: اللهو الخفي - الطرف التالت - القلة المندسة - الخ. وعشنا حالة من الغموض والتوهان لم نخبرها من قبل في تاريخنا الحديث!

اجتهد الكثير لحل اللغز..لكن لنتذكر مشهدا من المسرحية الشهيرة "مدرسة المشاغبين" ..فقد علق المشهد في ذاكرتي نظرا لارتباطه بشواهد حياتية كثيرة. في المشهد يقول عادل إمام (بهجت الأباصيري) لسعيد صالح (مرسي الزناتي) الذي كان رمزا للقوة والبطش: "يا مرسي إحنا الإتنين بنكمل بعض؛ أنا المخ وإنت العضلات: أنا من غيرك ضعيف؛ وإنت من غيري حمار"!

في نفس السياق لنتذكر مشهدا مهما جدا من عمل درامي رمضاني اسمه "أخت تريز" وكان أول عمل بعد الثورة يتعدى الخطوط الحمراء ويتطرق لأجهزة أمنية..وينتقد مبارك والحزب الوطني دون تورية... كان الموضوع الرئيس الذي تطرق إليه المسلسل هو "الفتنة الطائفية في مصر" وجاء مشهد مهم للغاية قبيل النهاية فيه يتنازع طرفان أحدهما مسلم والآخر مسيحي حول عبارة نيلية في أحد بلدان محافظة أسيوط (حيث كانت تدور أحداث المسلسل)..كان الطرفان يحملان الأسلحة ولكنهم كانوا يضربون الطلقات في الهواء للترويع فقط..وعلى تبة قريبة وقف ضابط يتبع جهاز أمني يراقب المشهد عن كثب بمنظاره المعظم..وفي تلك الأثناء أمر الضابط بضرب واحد من كل طرف (كانا السبب الأساسي في المشكلة) وبعد انتهاء العملية اتصل الضابط برئيسه لإعطائه التمام بنبرة جادة: "تمام يا فندم..تم التنفيذ!".

ثمة حلقة وصل بين هذين المشهدين قد يعين على تفسير الوضع القائم وحل لغز "اللهو الخفي" أو "الطرف الثالث" في المشهد السياسي الراهن..هناك من يلعب خلف الستار ويدير البلاد بغض النظر عن ماهية الحاكم الموجود في السلطة..هذا الطرف أكبر من أي سلطة ومن أي شخص وفي حجره تتدحرج الكرة دائما..هذا الطرف تنطبق عليه فكرة المخ والعضلات (بتاعت عادل إمام) وكذلك فكرة تحريك عرائس اللعبة دون أن يراه أحد أو يكشف سره أحد..يتدخل - بغض النظر عن أي ثورات أو اضطرابات داخلية أو أي إرادة شعبية - في الوقت المناسب حتى لا تنكشف خيوط اللعبة ولكي يستمر دفع وقود للنيران حتى تظل مشتعلة..لقد تم حل اللغز بحمد الله وعرفنا من هو اللهو الخفي..إنه الــــــــ... (المخ) والـــــ... (العضلات)!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ثورة...ثورة...ثورة! أيتها ثورة فيهم؟؟
- كلمة باطل..أريد بها باطل!
- خواطر ليلية: عبير الذكريات
- حكايات..من زمن فات
- ما يميز تعامل البشر مع حيوان -الكلب- المصري
- من عجائب الفيسبوك في بلدنا: أخلاق البرص!!
- معلومة تهمك: الشخصية السيكوباتية psychopathic personality
- همسة اليوم: خلينا -منطقيين- و-واقعيين- لما نتعامل مع بعض!
- مجرد رأي: لازم حد يشيل الليلة!
- عشم إبليس في الجنة؟!
- إضطراب -الفيسبوكسيا- Faceboxia Disorder
- لهذه الأسباب...أعشق فن -عمرو دياب-!
- فن إدارة الوقت: المرونة!
- تأملات..وحكم..وأقوال (تجربة شخصية)
- محترفو الشر
- تأملات من زمن فات: -الخيوط الرفيعة-
- فن إدارة الوقت: التخطيط الجيد!
- طيب المعاملة يحسن الأداء
- الفرق بين -المسيحية- و -الصليبية-
- يا باغي الشر..أدبر!


المزيد.....




- مباشر - النقاش: في أي اتجاه غيّر دونالد ترامب العالم بعد عام ...
- التغييرُ هو الخيارُ الوحيد المجدي في السودان: جرد حساب للوضع ...
- المدفعية التركية تقصف عفرين في سوريا.. ووزير الدفاع: العملية ...
- ناسا -تمنع- وصول أول رائدة سوداء للمحطة الفضائية الدولية
- إصابة 8 فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي
- هل يتأجل إطلاق مركبة سويوز الروسية المأهولة؟
- انتشار ألف من مقاتلي -بي كا كا- بالقرب من الحدود السورية الت ...
- الجيش السوري يتقدم بغوطة دمشق الشرقية
- إسرائيل تبحث سبل استئناف سفارتها بعمان
- العثور على أنقاض مدينة أثرية عمرها 2700 عام


المزيد.....

- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين
- المدرسة الثورية التي لم يعرفها الشرق / الحركة الاشتراكية التحررية
- اصل الحكايه / محمود الفرعوني
- حزب العدالة والتنمية من الدلولة الدينية دعويا الى الدلوة الم ... / وديع جعواني
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الصينية؟ / الصوت الشيوعي
- المسار - العدد 11 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- حديث الرفيق لين بياو في التجمع الجماهيري معلنا الثورة الثق ... / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود عبد الله - سر -اللهو الخفي-!