أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - محمود عبد الله - معلومة تهمك: الشخصية السيكوباتية psychopathic personality














المزيد.....

معلومة تهمك: الشخصية السيكوباتية psychopathic personality


محمود عبد الله

الحوار المتمدن-العدد: 5443 - 2017 / 2 / 26 - 03:54
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


معلومة تهمك: الشخصية السيكوباتية psychopathic personality

د/ محمود محمد سيد عبد الله - أستاذ المناهج وطرق تدريس اللغة الإنجليزية المساعد (كلية التربية - جامعة أسيوط - مصر)

الشخصية السيكوباتية - عفانا الله وإياكم - هي شخصيه مركبه ومعقدة للغاية..فصاحب الشخصيه السيكوباتيه psychopathic personality قد يبهرك بمظهره الجذاب وحديثه العذب وكلامه المعسول..ولكن ما إن تقترب منه ، تصدم فيه..وترى الجانب الآخر المظلم من شخصيته..فهو يتميز بحب السيطره والعدوانيه الي درجه مرضيه قد تؤذي اسرته وأصدقائه وجيرانه وتجلب لهم المتاعب والمشكلات التي لا تنتهي! وهو شخص وصولي يهوي التسلق علي أكتاف الآخرين ليصل لأهدافه..ويتلذذ بالظلم وفرض السيطره علي الاخرين - وبخاصه الضعفاء منهم..ويتميز بالأنانية المفرطة، والهوس والإستعراض وعدم الإستقرار النفسي أو العاطفي أو الوظيفي..فهو لا يستقرعلى عمل، ولا يعجبه العجب..فلا يأنس بأي مكان يذهب أو يسافر إليه..ويتخلل أعماله المشاجرات والمشاحنات، وقد تتعدد زوجاته دون تحمل أي مسؤولية لرعايتهم، أو الإخلاص لأحد غير نفسه ولذته ؛ وعلى الرغم من الحماس والعاطفة التي يظهرها إلا أنها سرعان ما تتبخر مع قضاء مراده!

يتصف السيكوباتي عموماً بالاندفاعية، وسرعة الاستثارة، ومعاداة النظم الاجتماعية، وكثرة المشاغبة والتقلب المزاجي، وضعف القدرة على التركيز وعدم المثابرة، والخضوع لمبدأ اللذة السريعة، والإشباع المباشر للرغبات، والعجز عن الاستفادة من الخبرات السابقة، وعن التوافق مع المجتمع لرعونته، وسلوكه الفج ورغبته في الغش والكذب وارتكاب الجرائم دون شعور بالخجل أو الندم؛ وقد يدمن السيكوباتي شرب الخمر، وتعاطي المخدرات أو الانحرافات الجنسية، ويعجز عن تحمل المسئولية إلا في إثارة الشغب، وتهبط همته بسرعة ويفشل في العمل لعدم استقراره النفسي فيفقده ويعيش في بطالة ولا تجدي في علاجه أساليب اللين ولا الشدة..

وفي حالة النمط السيكوباتي العدائي (اللا أخلاقي) ، هناك بعض الخصال المميزة له.. فتجد الشخص دائم الكذب، ولا يصدقك الحديث إلا قليلاً، حريص على الغش، متحايل، متطاول على الآخرين - وغيرها من الصفات اللا أخلاقية..وفي الغالب ينبع سلوكه المرضي هذا من عدم تقديره لنفسه، وشعوره بالدونية بين الناس، مما يشعره دوماً بالاحباط الذي يشعر به عند فشله في إقامة علاقات متوازنة قائمة على الإحترام والتقدير، فتجده حاقداً حاسداً كذاباً فتاناً متصنتاً بين الناس متلصصاً عليهم.

وصاحب هذه الشخصية ممثل بارع.. حيث يجيد تمثيل دور إنسان عاقل.. كما أن له القدرة على التأثير على الآخرين والتلاعب بأفكارهم، ويتلذذ بإلحاق الأذى بمن هم في محيطه وخاصة إذا ما كان زوجاً أو زوجة، وهو عذب الكلام، يعطى وعوداً كثيرة، ولا يفي منها بشيء؛ عند مقابلته ربما تبهرك لطافته وقدرته على استيعاب من أمامه وبمرونته في التعامل وشهامته الظاهرية المؤقتة ووعوده البراقة؛ ولكن حين تعامله لفترة كافية أو تتحرى حوله من أحد مقربيه عن تاريخه تجد حياته شديدة الاضطراب ومليئة بتجارب الفشل والتخبط والأفعال اللا أخلاقية.
وتتمثل خطورة الشحصية السيكوباتية في أنه يتلذذ بالسيطره علي الآخرين وايذائهم - حتي ولو لم يحقق اي فائدة تذكر! فهو قد يسرق دون أن يكون محتاجا الي المال وهو أستاذ في الكذب واختلاق الأعذار التي يبرر بها افعاله المشينة.. ويتعمد إيذاء الآخرين حتى يفسح الطريق لنفسه ويرضي غرائزه ونزعاته - وفوق ذلك فهو لا يشعر بالذنب تجاه أي فعل يقوم به أو أي ضرر يلحق بالآخرين لأنه يعيش في هذه الدنيا بمنطق "أنا ومن بعدي الطوفان"!

ويتميز سلوكه بالفضول المرضي المقيت والتدخل السافر فيما لا يعنيه - وتصيد الأخطاء لكل من يختلف معه ودائم التفكير في كيفية إيقاع الأذى بهم - سواء كان في محيطه الأسري أو مكان عمله..وعندما يهوى إمرأة مثلا يريدها له وحده ويسعى لمطاردتها من أجل إمتلاكها والسيطرة عليها - حتى لو إختارت البعد عنه أو رغبت في الإنسحاب من حياته تماما..وبالتالي هو مستغل للمرأة بكل صور الاستغلال جسدياً ومادياً..كاذب كثير الوعود قليل التنفيذ لها؛ وقد يصل سلوكه إلى ارتكاب جرائم..
(ملحوظة: بعض ما كتب منقول بتصرف من مصادر أخري)






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- همسة اليوم: خلينا -منطقيين- و-واقعيين- لما نتعامل مع بعض!
- مجرد رأي: لازم حد يشيل الليلة!
- عشم إبليس في الجنة؟!
- إضطراب -الفيسبوكسيا- Faceboxia Disorder
- لهذه الأسباب...أعشق فن -عمرو دياب-!
- فن إدارة الوقت: المرونة!
- تأملات..وحكم..وأقوال (تجربة شخصية)
- محترفو الشر
- تأملات من زمن فات: -الخيوط الرفيعة-
- فن إدارة الوقت: التخطيط الجيد!
- طيب المعاملة يحسن الأداء
- الفرق بين -المسيحية- و -الصليبية-
- يا باغي الشر..أدبر!
- خواطر: رسائل ربانية
- احترس..إنهم -يسقطون- عيوبهم عليك!
- مواقف تربوية: الإسقاط النفسي
- تأملات وخواطر: قطار العمر!
- احذر لصوص الزمن!
- فن إدارة الوقت: العمل المتواز!
- الفردوس المفقود: -وجدنا الإسلام ولم نجد المسلمين-!


المزيد.....




- وزير الداخلية الفرنسي يطلب حظر مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في ب ...
- نتنياهو: إسرائيل تخوض معركة على جبهتين
- الجيش الأمريكي يسحب 120 من عناصره العسكريين والمدنيين من إسر ...
- -كتائب القسام- تعلن قصف عسقلان وأسدود وبئر السبع وسديروت بـ5 ...
- إطلاق ثلاثة صواريخ من لبنان في اتجاه إسرائيل
- إطلاق ثلاثة صواريخ من لبنان في اتجاه إسرائيل
- شاهد: صواريخ حماس والقبة الحديدية وحوار في السماء.. ومراسل ق ...
- واشنطن تعارض اجتماع مجلس الأمن الجمعة وإسرائيل تقصف غزة
- إطلاق صواريخ من لبنان صوب إسرائيل وعدد قتلى غزة يتجاوز المئة ...
- دورتموند يقسو على لايبزيغ برباعية ويفوز بكأس ألمانيا


المزيد.....

- أصول التغذية الصحية / مصعب قاسم عزاوي
- الصحة النفسية للطفل (مجموعة مقالات) / هاشم عبدالله الزبن
- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - محمود عبد الله - معلومة تهمك: الشخصية السيكوباتية psychopathic personality