أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود عبد الله - خواطر ليلية: عبير الذكريات














المزيد.....

خواطر ليلية: عبير الذكريات


محمود عبد الله

الحوار المتمدن-العدد: 5457 - 2017 / 3 / 11 - 16:07
المحور: الادب والفن
    


خواطر ليلية: عبير الذكريات

بقلم: د/ محمود محمد سيد عبدالله (أستاذ المناهج وطرق تدريس اللغة الإنجليزية المساعد - كلية التربية - جامعة أسيوط - مصر)

فيه ناس صحاب لذاذ...بتحبهم...وتستريح معاهم...تتكلم معاهم كأنك بتتكلم مع نفسك...يبعدوا...تشتاقلهم...ولما تكون معاهم...ما بتحسش بالوقت وهو بيجري! لما بتوصلهم...ما بتبقاش عاوزهم ينزلوا من عربيتك! تقعد ساعة أو اتنين معاهم في العربية قدام البيت...ومش هاين عليك تسيبهم! تحكوا سوا...تفتكروا أيام جميلة عدت...الكلام يجيب كلام...كل ما تسلم عليهم علشان تفارقهم...يتفتح موضوع جديد...تطلعوا من موضوع تدخلوا في موضوع تاني...من عتاب...لنصيحة...لرجاء...لنقاش...فيه اتفاق أو اختلاف...مش مهم! برضك بتحبهم...كلام مش مترتب...طالع من القلب...تختموه بدعاء...لحد ربنا يعينه...ولحد تاني ربنا يصبره...ولحد تالت ربنا يصلح حاله...تطلب من ربنا يصلح الأحوال...ويهدي النفوس...وترددوا "آمين"...وتسيبوا بعض...على أمل اللقاء...في اليوم اللي بعده...يتكرر نفس السيناريو...وبتبقى حابب ما ينتهيش...وإن الأيام دي...تفضل ماشية كده بنفس الإيقاع! وإنت راجع بيتك...تدمع عينك...وتسرح وإنت سايق...وتفتكر أغنية جميلة مليانة شجن...زي أغنية حنان ماضي..."كان وكان"...وتوقف عند مقطع: "لو كان بإدينا كنا...وقفنا سنين زمانا... ويضيع العمر بينا ونعيش الذكريات"...ودمعة تنزل من عينك...شكرا لكل حد جميل في حياتك...بيسعدك ويعيشك لحظات حلوة...شكرا لأي حد جميل...أي حد...مصالحه أو مخاصمه...إدالك لحظة حلوة جميلة...وسمعك وإدالك من وقته وحياته...وتعب علشانك...لأي حد...متفق معاه أو مختلف...ضايقك في يوم أو ضايقته...حبيته أو كرهته...سابك أو سبته...الظروف جمعتكم أو فرقتكم...اتصالحتوا أو اتفرقتوا...عمرنا ما ننسى إن فيه لحظات حلوة...قدموها لينا...تقلنا عليهم...واستحملونا...وقفنا جنبيهم ووقفوا جنبينا...نفتكر اللحظات دي...ونحس إننا بنحبهم...وإن فراقهم كان غصب عننا أو عنهم...لصالحنا ولصالحهم...وتصبحوا على خير وأمل وحب!
تحياتي :-)






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حكايات..من زمن فات
- ما يميز تعامل البشر مع حيوان -الكلب- المصري
- من عجائب الفيسبوك في بلدنا: أخلاق البرص!!
- معلومة تهمك: الشخصية السيكوباتية psychopathic personality
- همسة اليوم: خلينا -منطقيين- و-واقعيين- لما نتعامل مع بعض!
- مجرد رأي: لازم حد يشيل الليلة!
- عشم إبليس في الجنة؟!
- إضطراب -الفيسبوكسيا- Faceboxia Disorder
- لهذه الأسباب...أعشق فن -عمرو دياب-!
- فن إدارة الوقت: المرونة!
- تأملات..وحكم..وأقوال (تجربة شخصية)
- محترفو الشر
- تأملات من زمن فات: -الخيوط الرفيعة-
- فن إدارة الوقت: التخطيط الجيد!
- طيب المعاملة يحسن الأداء
- الفرق بين -المسيحية- و -الصليبية-
- يا باغي الشر..أدبر!
- خواطر: رسائل ربانية
- احترس..إنهم -يسقطون- عيوبهم عليك!
- مواقف تربوية: الإسقاط النفسي


المزيد.....




- الحسين بن منصور الحلاج: شهيد التصوف الإسلامي لطه عبد الباقي ...
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري نجمة -بيكي بلايندرز- ع ...
- فلسطين 1920.. فيلم يوثق مقومات الحياة الفلسطينية قبل النكبة ...
- الصوم في العراق قديم وقبل التاريخ ولكن بصور مختلفة
- مصر.. ابن زوج أم كلثوم يكشف 7 أسرار في حياتها من بينها علاقت ...
- المخرج السوري الليث حجو يعلق على مسلسل “قيد مجهول”
- الفنان السوري أيمن رضا ينشر نداء استغاثة إنساني عاجل
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري التي شاركت في سلسلة -ه ...
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري التي شاركت في سلسلة -ه ...
- فنانة مصرية تصدم الجمهور بتفضيلها -الزواج بمتعة- يومين كل أس ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود عبد الله - خواطر ليلية: عبير الذكريات