أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ستار الجودة - في مدينة الأحلام..لا يحق للأيتام ان تحلم














المزيد.....

في مدينة الأحلام..لا يحق للأيتام ان تحلم


ستار الجودة
الحوار المتمدن-العدد: 5466 - 2017 / 3 / 20 - 00:04
المحور: حقوق الانسان
    


لا تعيدوا سيناريو " رحمة" بصمتكم
ستار الجودة
ذات مهمشة , قفز عليها الزمن, وكانت ضحية فساد وصمت الأغلبية, حروب هوجاء, وسياسات حمقاء, وفساد, وسكوت علية القوم , نسوة جرهن العوز والفقر و الاستغلال الى الرذيلة,
" رحمة " أبنت الاثنى عشر ربيعا, ولدت من رحم الذات المهمشة, رمتها الأقدار, قبل اثني عشر عام على أعتاب دار أيتام, رضعت من ثدي الأوجاع وانفطمت على الذل والاهانة وغمس حقوقها كإنسانة, لم تعرف معنى الأمومة والرعاية والحنان قذفتها رياح الفساد والإرهاب, في غيا هيب المدينة التي تسرق أحلام البؤساء, ينامون في وسط الخوف, ويمشون في شوارع الفقر, (يقولون) مجموعة إرهابية سرقت الأيتام من الدار في وضح النهار واقتادتهم الى جهة مجهولة ,وجدت "رحمة" في منطقة نائية تحمل طفلا" على كتفها لا يتجاوز الشهرين, وأخر في أحشاءها, ولا تعلم من يكون والده,
(من أين لكي هذا؟...لا اعلم سوى ان أشخاص قصرا" يشخرون فوقي ثم ينسلون, يرمون فتات الطعام, او يركلوني, سقطت "مغشية" من شدة النهش في خراب الوطن, صحوت في صالة مستشفى بائس وسط نظرات وعبارات أقسى من طعن السكاكين, خرجت خائفة اصرخ صمتكم هو السبب,)
هل تحلمين بالسعادة ؟....ابتسمت, قالت , لا اعرف ما تقصد, ماذا يعني حلم.
استغلال الأطفال الأيتام جسديا وبدنياً و فتيات ينجبن أطفالا مجهولي الهوية "لقطاء"بسبب استغلالهم في ممارسة البغاء قصص مؤلمة وكثيرة عن هذه الشريحة الكبيرة منها بقي طي الكتمان لا يبوح بها أصحابها ,وأخرى يندى لها جبين الوطن, غير أن الحقيقة الصارخة التي تبقى هي أن الأيتام يعيشون وضعا مأساوياً وحالة من العوز المادي والضيق بسبب عدم احتوائهم واحتضانهم من قبل أية جهة رسمية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الرسامة- نبراس-...لوحات تصرخ بصمت
- نها الونداوي ...إضاءة مميزة بعيد المرأة
- سمولوجيا الذات المهدمة للمدارس, والذات البناءة وتجربة بناء م ...
- عيد المرأة- بين السمة الإنسانية والسياسية
- مقهى -الشابندر- بين الأمس واليوم
- في ذكرى تفجير شارع -المتنبي- هناك مثل شعبي عراقي يقول ( أطعم ...
- -زفيرنا وجع-
- اضاءة في قراءة فنان
- ونحن نقف على أعتاب - أربعينية الرسامة- جنات- حروف نثر,وسطور ...
- دور المؤسسات الإعلامية والثقافية في دعم الآثار و الاهوار - م ...
- انفجار مدينة - البياع- بائع -اللبلبي- كاريزما الشهداء
- مؤسسة الشبكة...نجاح الكرنفال بداء من شرطي المرور
- قراءة في المعرض الشخصي لنحات حسن العبادي متعة النظر في أعادة ...
- سقوط المثقف في التطرف
- المتحف يتوضأ بقطرات المطر
- الرسامة أية جلال....لوحات ترفض الرحيل
- اللاعب الدولي -عادل ابراهيم-,حضور وتألق وعطاء
- دور المؤسسات في دعم المواهب ورعايتها
- خردة الحديد مادة غنية للفنون البصرية عند النحات العبادي
- بمناسبة اعياد الميلاد ....مؤسسة الشبكة للثقافة والأعلام سفير ...


المزيد.....




- أمام مجلس الأمن، السفير الإسرائيلي يهاجم عباس ويتهمه بتمويل ...
- الأمم المتحدة: أطفال اليمن بحاجة لمساعدة فورية
- أعلى محكمة أوروبية تجيز ترحيل طالبي اللجوء
- اشتباكات متواصلة بعرسال ومساعدات للاجئين
- الاتحاد الأوروبي ينوي معاقبة بعض دول أوروبا الشرقية بسبب الت ...
- ماذا يقول تقرير الأمم المتحدة عن مرض السيدا بالمغرب؟
- الأمم المتحدة تحذر من تحول أزمة الأقصى إلى حرب دينية
- ماذا يقول تقرير الأمم المتحدة عن مرض السيدا بالمغرب؟
- اعتقال أمريكي هرّب أفاعي كوبرا بعلب بطاطس
- منظمة: الشرطة الفرنسية تسيء معاملة لاجئين


المزيد.....

- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب
- بصدد نضالنا الحقوقي: أية حقوق؟ لأي إنسان؟ / عبد الله لفناتسة
- مفهوم القانون الدولي الإنساني / انمار المهداوي
- حق المسجون في معاملة انسانية / محمد ثامر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ستار الجودة - في مدينة الأحلام..لا يحق للأيتام ان تحلم