أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - داود سلمان الشويلي - كتابي الاول( القصص الشعبي العراقي في ضوء المنهج المورفولوجي )














المزيد.....

كتابي الاول( القصص الشعبي العراقي في ضوء المنهج المورفولوجي )


داود سلمان الشويلي
الحوار المتمدن-العدد: 5449 - 2017 / 3 / 3 - 21:59
المحور: الادب والفن
    


كتابي الاول( القصص الشعبي العراقي في ضوء المنهج المورفولوجي )
داود سلمان الشويلي
بدأت الكتابة عام 1968 ، حيث نشرت قصة قصيرة بعنوان ( زهرة بين الاشواك ) ، وقصائد من الشعر العامي في جريدة ( الاماني ) التي كانت تصدر في محافظة ذي قار التي كان اسمها ( لواء الناصرية ) ، ثم بدأت النشر في جريدة الراصد الاسبوعية ، فنشرت القصة القصيرة ، وقصائد من الشعر العامي ، والدراسات النقدية ، وكان لي عمود اسبوعي ادرس فيه قصائد الاسبوع الماضي .
بدأت النشر في مجلة ( التراث الشعبي ) في سبعينات القرن الماضي ، ومن ضمن ما نشرته دراسة بجزئين ، درست فيهما القصص الشعبي العراقي في ضوء المنهج المورفولوجي .
في ثمانينات القرن الماضي كان رئيس تحرير الموسوعة الصغيرة المرحوم القاص موسى كريدي ، قدمت له مسودة كتابي ( القصص الشعبي العراقي في ضوء المنهج المورفولوجي ) ، وبعد ايام دفع لي شيكا بمبلغ كبير واخبرني بان الكتاب سينشر ضمن كتب الموسوعة الصغيرة .
نشر هذا الكتاب ، وهو كتابي الاول ، ضمن اصدارات دار الشؤون الثقافية العامة – الموسوعة الصغيرة عام 1986 . تحت عنوان ( القصص الشعبي العراقي في ضوء المنهج المورفولوجي ) ، و درست فيه بعض القصص الشعبي العراقي ومن مناطق عديدة ومختلفة في اللهجة العامية ، من خلال منهج التحليل البنائي المورفولوجي الذي توصل اليه العالم الروسي فلاديمير بروب ، حيث درس الحكايات الروسية من خلال دراسة البناء الفني لها .
المنهج المورفولوجي يعتمد الوحدات الوظيفية التي يضمها البناء الفني للحكاية ، إذ يعيننا هذا المنهج على دراسة الحكايات الشعبية والخرافية العراقية ومقارنتها مع الحكايات في اي بقعة من العالم ، كما قدمت ذلك في دراستي المنشورة في مجلة افاق عربية عام في دراسة تحت عنوان ( وحدة التراث الشعبي العربي – مدخل تاريخي للوحدة العربية من خلال القصص الشعبي العربي) وكذلك في دراسة ثانية تحت عنوان ( بين القصص الشعبي العربي والقصص الشعبي السلوفاكي – دراسة مقانة في التشابه العام والجزئي ) .
وايضا ان دراسة الحكايات الشعبية العراقية في ضوء هذا المنهج سيبين لنا العلائق والوشائج التي تربط احدى الحكايات مع الاخرى ، ويعيننا كذلك على الوقوف على ما اعتور تلك الحكايات من خلل فني.
توصل بروب الى ان عدد الوحدات الوظيفية في منهجه ، وهي احدى وثلاثين وظيفة.
ان هذه الوظائف لا تاتي جميعها في حكاية واحدة ،إذ ان تواجدها في حكاية شعبية نادرا جدا ، الا انها تكون اللحمة الاساسية للحكاية ، وايضا فانها لا تأتي متسلسلة من الواحد حتى الوظيفة الحادية والثلاثين ، بل تأتي بترتيب مختلف ومتعدد.
ان دراسة القصص الشعبي العراقي من خلال هذاا المنهج هو اول دراسة نشرت عن القصص الشعبي العراقي وقد اعتمدت المنهجية .
يبقى هذا الكتاب ، وهو الاول الذي صدر لي ، لبنة اساسية في مكتبة الكتب التي كتبتها انا ونشر بعضها على الورق وهي كتب سبعة ، وبعضها الاخر الذي نشر على الشبكة العنكبوتية التي تصل الى ثلاثين كتابا .

داود سلمان الشويلي
بدأت الكتابة عام 1968 ، حيث نشرت قصة قصيرة بعنوان ( زهرة بين الاشواك ) ، وقصائد من الشعر العامي في جريدة ( الاماني ) التي كانت تصدر في محافظة ذي قار التي كان اسمها ( لواء الناصرية ) ، ثم بدأت النشر في جريدة الراصد الاسبوعية ، فنشرت القصة القصيرة ، وقصائد من الشعر العامي ، والدراسات النقدية ، وكان لي عمود اسبوعي ادرس فيه قصائد الاسبوع الماضي .
بدأت النشر في مجلة ( التراث الشعبي ) في سبعينات القرن الماضي ، ومن ضمن ما نشرته دراسة بجزئين ، درست فيهما القصص الشعبي العراقي في ضوء المنهج المورفولوجي .
في ثمانينات القرن الماضي كان رئيس تحرير الموسوعة الصغيرة المرحوم القاص موسى كريدي ، قدمت له مسودة كتابي ( القصص الشعبي العراقي في ضوء المنهج المورفولوجي ) ، وبعد ايام دفع لي شيكا بمبلغ كبير واخبرني بان الكتاب سينشر ضمن كتب الموسوعة الصغيرة .
نشر هذا الكتاب ، وهو كتابي الاول ، ضمن اصدارات دار الشؤون الثقافية العامة – الموسوعة الصغيرة عام 1986 . تحت عنوان ( القصص الشعبي العراقي في ضوء المنهج المورفولوجي ) ، و درست فيه بعض القصص الشعبي العراقي ومن مناطق عديدة ومختلفة في اللهجة العامية ، من خلال منهج التحليل البنائي المورفولوجي الذي توصل اليه العالم الروسي فلاديمير بروب ، حيث درس الحكايات الروسية من خلال دراسة البناء الفني لها .
المنهج المورفولوجي يعتمد الوحدات الوظيفية التي يضمها البناء الفني للحكاية ، إذ يعيننا هذا المنهج على دراسة الحكايات الشعبية والخرافية العراقية ومقارنتها مع الحكايات في اي بقعة من العالم ، كما قدمت ذلك في دراستي المنشورة في مجلة افاق عربية عام في دراسة تحت عنوان ( وحدة التراث الشعبي العربي – مدخل تاريخي للوحدة العربية من خلال القصص الشعبي العربي) وكذلك في دراسة ثانية تحت عنوان ( بين القصص الشعبي العربي والقصص الشعبي السلوفاكي – دراسة مقانة في التشابه العام والجزئي ) .
وايضا ان دراسة الحكايات الشعبية العراقية في ضوء هذا المنهج سيبين لنا العلائق والوشائج التي تربط احدى الحكايات مع الاخرى ، ويعيننا كذلك على الوقوف على ما اعتور تلك الحكايات من خلل فني.
توصل بروب الى ان عدد الوحدات الوظيفية في منهجه ، وهي احدى وثلاثين وظيفة.
ان هذه الوظائف لا تاتي جميعها في حكاية واحدة ،إذ ان تواجدها في حكاية شعبية نادرا جدا ، الا انها تكون اللحمة الاساسية للحكاية ، وايضا فانها لا تأتي متسلسلة من الواحد حتى الوظيفة الحادية والثلاثين ، بل تأتي بترتيب مختلف ومتعدد.
ان دراسة القصص الشعبي العراقي من خلال هذاا المنهج هو اول دراسة نشرت عن القصص الشعبي العراقي وقد اعتمدت المنهجية .
يبقى هذا الكتاب ، وهو الاول الذي صدر لي ، لبنة اساسية في مكتبة الكتب التي كتبتها انا ونشر بعضها على الورق وهي كتب سبعة ، وبعضها الاخر الذي نشر على الشبكة العنكبوتية التي تصل الى ثلاثين كتابا .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,093,476,060
- صهري شيوعي و حاج
- - موت المؤلف - والتاريخ الاسلامي - القولي والفعلي
- رأي : ايها الشعراء ابحثوا عن طريقة جديدة لايصال شعركم
- منهجية ( العقل الاسلامي) قراءة اولية في منهجية الاسناد
- اللغة العربية و اللهجة المحكية والكتابة في الفيس بوك - - اكت ...
- الذئب والخراف المهضومة - دراسة في التناص الديني والخرافي
- تناص ميثولوجي - ثيولوجي (1) سلة الولادة المرفوضة - دراسة تنا ...
- القصل الثاني : تناص الاجناس الادبية - قراءة تناصية في قصتين ...
- انتهاك عالم ادم - التناص كآلية نقدية مقترب تاريخي من المناهج ...
- الفصل الرابع من كتابي (الف ليلة وليلة وسحر السردية العربية ) ...
- قانون تحريم الخمرة في البرلمان العراقي تحت ذرائع واهية
- مورفولوجيا الزمن (*) في ألف ليلة وليلة تحليل البنية الزمنية ...
- الهيكل التنظيمي لحكايات الليالي - -دراسة في فنية الشكل-(*)
- تقنيات السرد في ألف ليلة وليلة - دراسة تطبيقية في حكاية (حاس ...
- على ناصية مقهى الادباء ( نص غير مجنس )
- كتاب : القصة في القران - قصة ذو القرنين انموذجا
- ذكرياتي عن اتحاد ادباء ذي قار
- كذب المحدثون وان صدقوا - مقال في تحقيق رواية -
- ببلوغرافيا
- رأي : بين النقد الادبي والنقد الثقافي


المزيد.....




- مواقع إيرانية وعربية تدعي مشاركة الممثلتين ماريون كوتيار وجو ...
- رحيل محمود القلعاوي أحد نجوم-ريا وسكينة-
- شكوك بالرواية الرسمية الألمانية لـ-موت- لاجئ سوري في السجن
- الأغنية الأكثر شعبية في القرن الـ 20!
- هذا الجهاز يخلق أصوات جميع أفلام الرعب المفضلة لديك
- البام يواصل قصف مشروع قانون المالية 2019 بالغرفة الثانية
- أمانة العدالة والتنمية تشكل لجنة برئاسة الرميد لمتابعة ملف ح ...
- مصر تشيع ممثل الكوميديا محمود القلعاوي إلى مثواه الأخير
- بعد رانيا يوسف.. نيكول سابا ترتدي فستانا من نوع آخر وتثير ضج ...
- مسرحي سوري يتعرّى على إحدى خشبات المسرح في تونس


المزيد.....

- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - داود سلمان الشويلي - كتابي الاول( القصص الشعبي العراقي في ضوء المنهج المورفولوجي )