أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - انا لا ارثيك ياغانم حمدون ...














المزيد.....

انا لا ارثيك ياغانم حمدون ...


خلدون جاويد

الحوار المتمدن-العدد: 5448 - 2017 / 3 / 2 - 16:07
المحور: الادب والفن
    


انا لا ارثيك ياغانم حمددون ...

خلدون جاويد

انا لا ارثيك لو غادرت دنيا من خرابْ
انما اكتب فوق الافق اسمَكْ
غانم الحمدون ياأسنى شِهابْ
لست ارثي الياسمين ْ
فهو في كل النوافذ !
لست أبكي النجمَ شباكَ حنين ْ
للغد الآتي السعيدْ
لست أبكي وطنا في راحتيكْ
فهو آمال ٌ وأحلامٌ وحلوى للصغارْ
لست أشكو من جراحات ودمع ٍ وانكسار ْ
فثرى حبك باق ٍ
وخطى فكرك مجدٌ وازدهار ْ
لست منهارا ً على قبرك بالدمع
فلا قبرٌ لنسمة ْ !
ثق أبا ثابت مازال الطريق
قزحا ،عقدا على الأوطان ، ناقوسا ً جميلْ
سوف نمضي لندق المستحيل ْ
وسنشدو باسم بغداد على أحلى رنين ْ
انه الناقوسُ لحنُ الانتصارْ
انه تموز آت ٍ بالنهار
لصبايانا ، لتاريخ ٍ جديد ٍ ، للسلام ،
من ترى غير يديك النابضاتْ
بتصاميم الحياة ْ
تقرع الصنجَ اذا غنى العراق ؟
فغدا يرجع بالبسمة أحلى رافدين
وغدا شعب العراق
بك ، بالأبطال ، بالجرح الشهيدْ
سوف يمضي
للغد الزاهي السعيدْ
لست ارثيك وهل يرثى وليد ؟!
وهو في مهد الحياة
قادم ٌ يطفو على النهر وفرعون المغادرْ
لست ارثيك وهل ترثى البراعمْ
لا ولا ترثى الغصون ْ
والأغاني
والأهلة ْ .
وابتسامات العيون ْ
أنت اطفال العراق القادمون ْ .

*******





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,322,571,008
- التلاشي ...
- خولاي فردوس الزمان وعطره ...
- قصيدة خولة الثانية ...
- جورية الإسكان ...
- كرد ٌ كرد ٌ
- إنتحار حديقة ...
- لاداع ٍ للتابوت ...
- الواحد ...
- رفقا ً فالأرضُ عيونٌ ...
- دعْها تدقّ على جراحي ...
- قصاصة الى ادولف هتلر ...
- بلاد الرافدين بدون ماء ...
- يالاجيء الأنبار بين الداعشين ...
- فراشة في زنزانة ...
- بدرٌ على دجلة ٍ ...
- رثاء صليب كهرباء ...
- ياقوّاد ...
- سحقا عمامتك المنيفة صامتة ْ ...
- يا أبناء القحبة في الخضراء ...
- قصيدة الأحذية الثانية


المزيد.....




- من الحدادة إلى الأفلام.. كيف دخل هذا الشخص عالم هوليوود؟
- مؤتمر غرب الدلتا الأدبى يوصى برفض التطبيع والتأكيد على عروبة ...
- هل يمكن أن يخرج فن الأوبرا من إطار النخبة؟ زينة برهوم تجيب
- من الحدادة إلى الأفلام.. كيف انتهى المطاف بهذا الشخص في هولي ...
- الخلفي ينفي إسناد تدبير ملف أساتذة التعاقد للداخلية
- المغنية أديل تنفصل عن سايمون كونيكي بعد 3 سنوات من زواجهما
- الحياة تدب في مكتبات موسكو ومتاحفها في -ليلة المكتبة-
- خمسة أحداث تاريخية ألهمت صناع مسلسل لعبة العروش
- فيلم -تورنر- يلتقط سيرة وصدمة -رسام انطباعي- أمام دقة الكامي ...
- الشرعي يكتب: الهوية المتعددة..


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - انا لا ارثيك ياغانم حمدون ...