أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - الشدو المطارد














المزيد.....

الشدو المطارد


كمال تاجا
الحوار المتمدن-العدد: 5358 - 2016 / 12 / 1 - 10:20
المحور: الادب والفن
    


الشدو المطارد

وماذا بقي لنا بعد
من وقفة هذا اليأس القاحل
غير صدى عابث
يناغي شدو
يطارد
أسماعنا المتواترة
ويفاجئ كل إصغاء متأثر
في مدى متزاحم
بالأصداء المدبرة
الضاجة بأسماعنا
والمعلقة على صنج واثب
يزلزل أركان ثباتنا المقلقل
على نابض ~ اشتداد
إقلاق راحة
-
و الطنين الخانع
الراجع القهقرى
فوق أسماعنا المطنبة
يحجم عن ضبط حدة انصاتنا
ويعكر صفونا المتنكر
في اكفهرار وجومنا
-
والخلو إلى النفس
يتردد عن سماع قرع الرنين الشاهد
على وقفة الانشداه المتمهلة
لنضل سبيلنا
--
ثمة موسيقى ضاجة في أصداغنا
تعزف أنغام مطولة
على بطء الهوينا المتداعية
في سلاسة قيادنا
-
وتفقد عزم عزفها
على ضرب طبول ~ عنت
وباختيار نوطات ~
لنوبات حزن ملتويه ~ العنق
وتحجم ألحانها
عن القرع
كصمت مطبق ~ مقلق
وتنهال كغصات ساكتة
ومن وراء كل عزوف وارد
عن إنصات متهالك
في فراغ انكماشنا
على عثرتنا
-
وهناك من يجمع غلال
الصدى الصاعد
في سلة أذهاننا الضيقة
عصفاً مجلجلاً
على أوتار ترنمنا
لإثارة خفقة قلوب
توارد خواطرنا
كمعاقري كؤوس ذكريات
مفخخة بوعورة ~ سقطات الثمالة
والتي كانت تدور في رؤوسنا
كاشتداد حالة ~ ضغط
من العض على أسناننا
-
لكن جمهور عريض
من مروجو الشجو
مما يهز كيان ~ قيعان النفوس
لتغص بالشهقات المتداعية
وهي تكاد تجهش ببكاء
دنو العاقبة
وضياع الأمل
وفي وقفات انشداه
على مفارق ذهول شارد
مما يعكر المزاج
-
وثمة رجال متخصصين
من الذين يحصدون
سنابل الصدح
وقبل أن تنضج
كحبات قلوب قاسية
لتلوك سمعتها
بخربشة النشاز
على غبش الألحاظ
الضيقة الحدقات
-
والآخرين جميعاً
يقرعون بمطرقة الضجيج
عنفة الصخب
حتى تخرج حدتنا
عن طورها
ومن حناجر غوغاء سافرة
-
وكل ثلة منهم
يلملمون بأنامل الوعي
هزات الشعور
مع لفيف يتجاذبون أطراف
حديث الأحاسيس
بلسان المشاعر
ومن أفواه
عواطف متلاثمة
شقت صدرها
عن إجاشة
ارهاصات رائحة غادية
في قلوب خالية
~~ من غل الوحشة ~~
حيث البشاشة
فغرت شفتيها
عن ابتسامات عافية جارية
وفي مضاجعة صحة مواتية
لإطلاق السراح العاجل
من أسر انقباضاتنا العاتية
و الذي كان يسحب لسعة
السوط اللاسع
من على جسد القشعريرة
ليسهل قيادنا
-
وثمة من يتنصت على سماع رنة
الفصيح المدوي
والذي كان يضج بأسماعنا المشنفة
ويطنب مشاعرنا المختلجة
ليكشف النقاب
عن معاني طرب مذهلة
ما تزال مخزونة في الباطن
-
وآه من هول هذا الدويّ
الذي يعمل
على الكشف عن حقيقة
خضوعنا التام ..لقلق
معلق على شفا هاوية
إيضاح مبهم
لمعنى غائب
لا يفصح عن المغزى الغامض
إلا بعد انفجار قنبلة الفحوى الداحضة
في صميمنا المرتجف
من الزلة
في هوة الباطن المتواري

كمال تاجا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,004,348,811
- تعابير صادمة
- وطن من طعان
- هذه هي
- مثل شامي
- اعتراف بالخطأ
- خفض جناح
- لا شيء يستحق الذكر
- التراشق بالنظر
- زفرات متناوبة
- زلة لسان
- رسالة حب
- علائم هزيمتي
- القبض العاري
- طيش
- عواطف مربكة
- الحلوى الخائنة
- تفاحة حواء من ثمر الجنة
- الإغواء المفرط
- مسرحية المهرجين
- مثل كل رعاة الأمل المنشود


المزيد.....




- أعمال هذه الفنانة تطير بك إلى القمر
- في انتظار قرار المحكمة.. مقرر العزل يطال أصغر رئيسة جماعة با ...
- تونس: انطلاق الدورة الأولى لأيام قرطاج للإبداع المهجري
- أبوظبي: انطلاق فعاليات مهرجان كوريا للاحتفال بـ-عام زايد-
- جائزة مان بوكر الأدبية: فوز البريطانية آنا بيرنز عن رواية -ب ...
- إندونيسيا ضيف شرف الدورة الثالثة والثلاثين لمهرجان ”الجنادري ...
- اطلاق الدورة الثانية من جائزة الشارقة للترجمة -ترجمان-
- السفير هلال: منتخبو الصحراء هم الممثلون الشرعيون لساكنة المن ...
- السفير المصري: ممثل البوليساريو تسلل إلى حفل اثيوبيا
- هلال: مبدأ الوحدة الترابية يسمو على قواعد القانون الدولي الأ ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - الشدو المطارد