أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - مثل شامي














المزيد.....

مثل شامي


كمال تاجا
الحوار المتمدن-العدد: 5354 - 2016 / 11 / 27 - 09:02
المحور: الادب والفن
    


مثل شامي

قال - واوي بلع منجل --
أجابه -
إذن عند خراه بتسمع عواه -
وهو وصف بائس للحالة الراهنة -
التي تورطنا نحن السوريين فيها
بلعنا منجل صدق
وحان وقت خرانا
مع صرخات عوانا
طالما المنجل
ما يزال يمزق أمعائنا
ومن الداخل
وريحتنا طلعت
ونحن عم نخرى
أمام الملأ
وعم نعوي
وعلى مسمع من العالم أجمع
-
قصة بيع الأوطان لناس وناس -
وكل الآقطار مباعه -
وبصكوك غفلان -
لأسر حاكمة -
لا تمت لشعوبها بصلة قرابة
وكل تلك العوائل الحاكمة مشاركة
بدحر شعوبها -
و ممعنة بتأخير يقظتها
وهم يدفعون أثمان عنا بخسة
للذي رفعهم فوق السدة -
من أنظمة عالمية حاكمة
لأمرنا فاسدة -
ليعرضوننا على الرأي العام
غاية بالتخلف
وهم يبتسمون على شدة بلاهتنا
ويتبادلون الغمز وباللمز
مع كأس خمر
من خلف ظهرانينا
مع شركائهم بالمؤامرة
وكل الآقطار مباعة بلا ثمن
وإلى أجل غير مسمى –
-
ونحن الذين ما زلنا
ننام ونصحو
و بغفلة من أمرنا
نحج إلى صنم غائب
ونسجد لوثن ضارب عقلنا بالحائط
وعلى رفع فلان فوق سدة كل عقيدة
وبشتم الآخر
-
حتى احترنا هل نحن ما نزال من مواليد
عصر جليدي واقف
على تجميد عقولنا
وفي قوالب متزمتة بالية
لاتستطيع أن تحيد
قيد أنملة
عن صراط الفزع الرحيم
وبه نستعين
-
ومن سكان الجاهلية - الأولى
غير المنقرضة
وإلى أبد الآبدين
-
ولحد الآن ما تزال المعارك العقائدية
في جمل صفين جارية
ولم تنتهي حروب الردة قط
لا في مكة
ولا في كربلاء
ولا بالنجف
-
بل ما فتئنا نخوض
في حقول ملغومة للريبة
والشك بإيمان
كل فئة على حدة
لنكفر الآخر
ونتحارب كالوحوش المسعورة
على صرع الكل
فوق حلبات النزاع العقائدي
-
والكل يؤكد ومقتنع أن اللبن أسود
والآخرين جميعاً ينقحون الشبه بالضد
ومصابين بعمى الألوان
حتى بلغ السيل الزبى
وطفح الكيل
وتهنا بين جهالة
الملل والنحل المتنازعة
-
وعلى اعتبار أن كل واحد منا
نصب نفسه
أنكر
لنكير غيره
وحولوا عذاب القبر
إلى مدعاة للنحر الأثني
-
وأهملو سعينا
وجرجرونا خلفهم
وبغمار عقليات غريبة
في ممارسة غزوات الظعن
على النيل من شرف بعضنا بعضاً
وباستباحة فروج
المغلوبين على أمرهم - منا
-
ونقف مع الشعوب المتأخرة
على حراسة فروج بناتنا المهترئة
من الطعن الغائب ---
برمي نصال ~ واهية
دفاعاًعن شرف مطعون ومن خلف - انتباهنا -
لبنات تهب فرجها لكل عابر سرير-
وتنهمك في مطارحة الغرام
مع كل صب
ساكن سريرة
-
فنحن الشعب الوحيد الباقي بالعالم
الذي يكف البصر عن الحقيقة
ويضع الشرف المصون
في كفه
ليضيع عقله
على كل من انتهك عرضه
-
ونقع في بخش نظر
يحيك الغواية لبظر
يخلع أهواءه المنصرفة
لكل ولوج من أمام

و نثقب نظرات انحرافنا
وفي دفع إيلاج عميق
من القفى
-
ولأننا نحن بالشام وبالعراق وليبيا واليمن
تطلعنا قليلاً للأمام
أقاموا علينا الحد –
فسلخوا جلودنا
-
و سدنة المعابد
جعلوا من أمصار الأقطار
قوميات جديدة وشديدة
على تفرق لحمة عروبتنا
لأن عروشهم باتت مقلقلة مهتزة -
لذلك نحن ندفع بدمائنا الجارية الغالية
ثمن المؤامرة في تسليط
بنادق وقذائف
سطوتهم علينا
كأولي الأمر
بالمعروف
ومن كل داع
على منعنا من النجاة
بأنفسنا
-
لنبدو مرتبكين
كعتقاء مزعومين
لإطلاق سراح متوقف
بين قضبان
سجن حياتنا المنتصبة
دون أن تنال من الفروج المغشوشة
والتي تسفك دماء بكارتها
على فراش مضاجعة
المصلحة الشخصية
لأولي العزم منا

كمال تاجا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- اعتراف بالخطأ
- خفض جناح
- لا شيء يستحق الذكر
- التراشق بالنظر
- زفرات متناوبة
- زلة لسان
- رسالة حب
- علائم هزيمتي
- القبض العاري
- طيش
- عواطف مربكة
- الحلوى الخائنة
- تفاحة حواء من ثمر الجنة
- الإغواء المفرط
- مسرحية المهرجين
- مثل كل رعاة الأمل المنشود
- الفقر المدقع
- ما يعجز عنه الكلام
- الساهي
- الهوية الوطنية


المزيد.....




- رهبان الحرب الباردة: كيف دعمت أميركا البوذية في آسيا!
- صدر حديثا كتاب “الترجمات الأردنية لرباعيات الخيام” للباحث ال ...
- أبو ظبي: المؤتمر الثقافي العالمي “مدينة القدس العربية.. المك ...
- صدور رواية -شجرة اللوز- للكاتبة والروائية سماح الجمال
- ناتالي بورتمان تكشف عن معاناتها بسبب -الإرهاب الجنسي-
- نيرمين ماهر تنضم الى فريق فيلم اماراتي مصري
- بالفيديو... جورج وسوف يشهد تقليده على المسرح
- أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما
- فيلم Mike Boy بتوقيع المخرج السعودي حمزة طرزان
- صحيفة -واشنطن بوست- عن فيلم -The Post-: قصة حب ومرآة للواقع ...


المزيد.....

- ت. س. إليوت / رمضان الصباغ
- مجلة الخياط - العدد الاول / اياد الخياط
- السِّينما التونِسِيَّة: الذاكرة السياسيَّة مُقاربة واصِفة فِ ... / سناء ساسي
- مأساة يغود - الثورة والثورة المضادة - ج 2 / امال الحسين
- الإفطار الأخير / هشام شعبان
- سجن العقرب / هشام شعبان
- رجل العباءة / هشام شعبان
- هوس اللذة.. رواية / سماح عادل
- قبل أن نرحل - قصص قصيرة / عبد الغني سلامه
- المعرفة وعلاقتها بالفنون بصفة عامة / محسن النصار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - مثل شامي