أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم نعمة مصاول - قصيدة (مَنْ يَمْنَحَني زَهرةً ؟)














المزيد.....

قصيدة (مَنْ يَمْنَحَني زَهرةً ؟)


جاسم نعمة مصاول
(Jassim Msawil )


الحوار المتمدن-العدد: 5347 - 2016 / 11 / 19 - 20:36
المحور: الادب والفن
    


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ مَنْ يَمْنَحَني زَهرةً ؟
تَنتَمِينَ الى الخلودِ
مراكبُ البحرِ تشرعُ
في عاصفةِ النورِ
قديساتٌ يُرتلْنَّ مقاماتِ الحريري
وشطحاتِ الحلاجِ
انتِ ترقصينَ على انغامِ اجنحةِ الصقورِ
لماذا النساءُ يحتشِدَّنَ
على واجهاتِ المشاهدِ
الأخيرةِ من فصلِ الوداع؟
مقدسٌ عندكِ الضوءُ
ينتشرُ في الليلِ
يعتقلُ الموتى المزدحمينَ
على الشاطئ
يَبكي شيخوخةَ المطرِ
يشُدُّ جَسَدي المُعلَّقِ في الواحاتِ
يَمحوُ الضبابَ عَنْ عَيني
* * *
أنتِ قيثارةٌ سومريةٌ
تَترقْرَقُ الحانُها بينَ كفَّيكِ
تَهمسُ في أحلامِي
أنْ أنهضَ
خوفاً من أنْ تأخذَني الموجةُ
نحوَ البحرِ
أصغَيتُ الى كلماتِ الفجرِ
المسروقةِ من أفواهِ العرافاتِ
أرى خياماً وجروحاً نائحةً
تبكي فوقَ جَبيني
غيوماً تَلتفُ على نَبعَةِ قلبي
أفقدُ حريَتي
والبحرُ يؤشرُ لي
أنْ لا أقلقَ مِنْ قتلِ الاحزانِ
وأن اقتسمَ اخطائي
مع شعراءٍ يثملونَ بالعِشقِ
والغربةُ تنطفئُ في حاناتِ
السكارى المجهولينَ
* * *
لماذا أُعاني لوعتَكِ
المرسومةِ فوقَ الريحْ
ورمالِ الصحراءِ
والشوارعِ المنفيةِ من ذاكرتي
مَنْ يَمْنَحَني زهرةً!!
أُعلقُها بدموعِ امرأةٍ
تَبكي (في آخرِ هذا الليل)
تنامُ على أضلاعِي
لأتوَّجَها وطناً للعِشاقِ ........

(جاسم نعمة مصاول/مونتريال ـــ كندا)





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,362,303
- قصيدة (قلبٌ يَنفجِرُ صراخاً)
- قصيدة (شموعُ السماءِ)
- قصيدة (اختَطَفتُ قَلَقي)
- قصيدة (ندى الازهار)
- قصيدة (أعراسُ العِشق )
- قصيدة (أميرةُ المطرِ)
- قصيدة (تقطفُ لي زهرةً)
- قصيدة (تَتسلَلينَ الى قلبي)
- قصيدة (وردةٌ تنزفُ نيراناً)
- قصيدة( المنفى ليسَ خياراً)
- قصيدة (ولادةُ العُشبِ والمطر)
- قصيدة ( مرايا عينيكِ)
- قصيدة (نفتحُ أبواباً للمطرِ)
- قصيدة ( ذاكرةُ العِشق)
- قصيدة (نجمُ يعشقُ الضوءَ)
- قصيدة (أعلنُ احتجاجي)
- قصيدة (نجمةٌ تتصابى)
- قصيدة (اتركوا وطني أيها الغرباء)
- قصيدة (ذاكرة عشتار)
- قصيدة (سواحلُ الانتظار)


المزيد.....




- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة
- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!
- أمزازي لأحداث أنفو: 1? من الأقسام فقط يفوق عدد تلاميذها الـ4 ...
- الشبيبة الاستقلالية تنتخب كاتبا عاما جديدا
- حوار.. المالكي يكشف رؤيته للخطاب الملكي ومستقبل العلاقة بين ...
- بالفيديو... فتيات وموسيقى صاخبة في سجن يتحول إلى -ملهى ليلي- ...


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم نعمة مصاول - قصيدة (مَنْ يَمْنَحَني زَهرةً ؟)