أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم نعمة مصاول - قصيدة (شموعُ السماءِ)














المزيد.....

قصيدة (شموعُ السماءِ)


جاسم نعمة مصاول
الحوار المتمدن-العدد: 5335 - 2016 / 11 / 6 - 01:38
المحور: الادب والفن
    


وردةُ الياسمينُ لا يكذبُ عطرُها
تُريدُ أنْ تُعلّمَني الحبَّ
قبلَ أنْ ترحلَ
تصرخُ في الريحِ
تهبطُ أمواجُ الصرخةِ
تغسلُها مياهُ البحرِ
تُعلّمُني كيف أعشقُ اللهَ
ليضيءَ ضِفافَ قلبي بالحكمةِ
الفرحةُ تطردُ احزانَي
تجعلني (اكشفُ وجهي)
أسمعُ أجراسَ الحبﱢ
تُغني قصائدَ لنساءِ الواحاتِ
لماذا المنفى يمزّقُ ذكرياتِ
الطُرقِ الضائعةِ
عند أبوابِ الثلجِ
والزمنِ الحزينِ
عن سفكِ دماءِ الازهارِ والامطارِ
أنهضُ .. أصرخُ .. أشهدُ
أنَّ دَمي ينتشرُ في الصحراءِ
تتبعَهُ الطيورُ
تَشربُ من جروحِ الصخورِ والبحارِ
أمدُّ يدي لزنبقةٍ
تَبكي (ساعةَ صلبي)
وأنتِ ترميني بعيداً
عندَ هبوطِ الليلِ
كي لا تشهدَ الشمسُ موتي
أبكي وحيداً في طرقِ المدنِ المجهولةِ
أعبرُ الى المطرِ
بدموعِ الزمنِ القادمِ
لأكتبَ تاريخي في واحةِ أحلامي
يعانقُني النورُ المكتوبُ
في طواسينِ الحلاجَ
أرى الامراءَ يختبأون
في وادي الموتى
كخفافيشٍ أتعبَها الخوفُ
مِنَ الشمسِ
نهضتُ كالقديسينَ
أفتحُ ذراعي لشوقِ امرأةٍ
تكتبُ أشعاراً فوق ذراعي
لأكونَ وطناً لعصافيرِ الفقراءِ
يصطَّفُ الشعراءُ والشهداءْ
ليغسلَوا وجهَ البحرِ
بمدادٍ عواطفِهم المشنوقةِ
امامَ أبوابِ المنفى
انتِ يا أسطورةُ الشرقِ
تعالي نكتبُ تاريخاً
مفعماً برائحةِ الشعرِ
نطردُ كوابيسَ الأيامِ المسروقةِ
من أحزانِ الانسانِ
أجيءُ اليكِ يا فارسةَ الغربةِ
في عصرٍ تبكي فيه الازهارُ
والنورَ تُحاصرُهُ الضوضاءُ
والحبُّ يباعُ في أسواقِ الاعراسِ
أينَ انتِ الآن؟
هل ما زالَ الغازون ينامونَ
على فخذيكِ
يمزقونُ شرنقتَكِ
وتعانين مخاضَ الزمنِ؟
أقفُ .. أشعلُ جرحَي
لأرى عينيكِ تمنحُني
ضوءاً يخترقُ ريحَ الظلمةِ
يصلُ الى شموعِ السماءِ،،،،،،،،،،

(جاسم نعمة مصاول/مونتريال ـــ كندا)





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,797,406,829
- قصيدة (اختَطَفتُ قَلَقي)
- قصيدة (ندى الازهار)
- قصيدة (أعراسُ العِشق )
- قصيدة (أميرةُ المطرِ)
- قصيدة (تقطفُ لي زهرةً)
- قصيدة (تَتسلَلينَ الى قلبي)
- قصيدة (وردةٌ تنزفُ نيراناً)
- قصيدة( المنفى ليسَ خياراً)
- قصيدة (ولادةُ العُشبِ والمطر)
- قصيدة ( مرايا عينيكِ)
- قصيدة (نفتحُ أبواباً للمطرِ)
- قصيدة ( ذاكرةُ العِشق)
- قصيدة (نجمُ يعشقُ الضوءَ)
- قصيدة (أعلنُ احتجاجي)
- قصيدة (نجمةٌ تتصابى)
- قصيدة (اتركوا وطني أيها الغرباء)
- قصيدة (ذاكرة عشتار)
- قصيدة (سواحلُ الانتظار)
- قصيدة (ضفائرُ الضوءِ)
- قصيدة (أسفارُ الصباحِ)


المزيد.....




- بنشماس يعلن عن نواياه لقيادة البام خلفا للعماري
- رئيس الحكومة : زيارة كوريا الجنوبية فتحت الباب أمام المزيد م ...
- سبعة جنود مغاربة قضوا أثناء أداء مهامهم سيكرمون بمقر الأمم ا ...
- -جيمس بوند- يعود بفيلم جديد... وهذا موعد طرحه
- د.رضوان الحمادي رئيس مؤتمر رواد التنمية لـ (الزمان): غياب ثق ...
- لطيفة التونسية توجه رسالة لحسني مبارك
- غداً السبت..احياء اربعينية الشاعر علي هلال بالقاهرة
- منجز عمارة بلاد ما وراء النهر: مسجد -بولو - حوض-: تمثلات ال ...
- -جيمس بوند- قادم!
- -أرطغرل- يودع الشاشة!


المزيد.....

- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر
- المجموعة القصصية(في اسطبلات الحمير / حيدر حسين سويري
- دراسات نقدية في التصميم الداخلي / فاتن عباس الآسدي
- لا تأت ِ يا ربيع - كاملة / منير الكلداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم نعمة مصاول - قصيدة (شموعُ السماءِ)