أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - محمد - بين الحكيم و الحاكم














المزيد.....

محمد - بين الحكيم و الحاكم


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5329 - 2016 / 10 / 31 - 23:38
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


محمد - بين الحكيم و الحاكم
الذي دفعني للبحث عن معاني الثلاثي (حكم) هو استعمال كلمة (حكيم) بمعنى الطبيب سابقا ليصبح معروفا في اوربا القديمة بان هناك علاقة في العربية بين مهنة الطب و الحكمة (الفلسفة) او هناك علاقة بين مهنة الحاكم و الحكمة سواء كنت طبيبا حكيما او سياسيا حاكما فانت فيلسوف تمتاز بالحكمة و هذا ما يثير اعجاب الاوربي و لكن المسألة ليست بهذه البساطة. عندما ناتي الى الثلاثي (حكم) طبعا نريد ان نعرف كيف تطور معانيه: يحكم الحاكم و يشفي الحكيم مع الاخذ بنظر الاعتبار ثقافة الاقوام السامية الشمالية و الجنوبية خاصة و ان الكلمة ترد عدة مرات في القرآن.

هناك استعمال واسع للثلاثي (حكم) في اللغات السامية و لكن العرب كانت تستعملها بمعنى (الحاكم الذي يحكم) و هذا يتفق مع ثقافة القبائل البدوية العربية في حين ان المعنى الفلسفي الطبي (الحكمة) تطور في الحضارة السامية الشمالية قارن الاكدية hakamu بمعنى (عرف / علم) و في اليهودية و السريانية يشير الثلاثي حكم الى الحكمة و المعرفة و هذا يبين بوضوح تأثير المسيحية و اليهودية (خاصة عبر الارامية) على المعنى القرآني و على التطور في شخصية محمد الذي تربي في محيط عشائري و الولاء المطلق لحاكم او رئيس عشيرة الى الحكيم الالهي الفلسفي المتمرد تحت تأثير الاحتكاكات مع اليهود و المسيحيين.

استطاع محمد اخيرا ان يوحد المعنيين في شخصيته كحاكم للامة الاسلامية الاولية و حكيمها الالهي (رسول الله) الذي له جواب الحكيم حالا على كل سؤال يسأل. لربما حس محمد كيف ان لنغمات و لموسيقى المفردات الدينية اليهودية و المسيحية سحرا شفائيا قلبيا و روحيا و جسديا قارن سورة النجم (انا سمعنا قرآنا عجبا - يهدي الى الرشد) خاصة و ان سماع النغمة الدينية الصحيحة السابقة كان كفيلا بابعادك عن الفساد و الانحياز و ان الكلمة الدينية كانت الوحيدة التي تستطيع ان ترتبط بشريان الحياة.
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,798,693,280
- برد الكراهية
- نار الكراهية
- ليس هناك قول الفصل
- لا يصلح الاسلام الا للمناخ الحار
- الاحلام النقية
- الاسلام 5.0
- مطاطية معاني الحب
- بالتاكيد ليست مسلمة
- صل الاسواق العربية
- عاطفة الامومة و قطعة الخبز
- عندما يزداد الوزن
- خبرة الوحي عند محمد علميا 4
- خبرة الوحي عند محمد علميا 3
- خبرة الوحي عند محمد علميا 2
- من يستلم الاجرة؟
- و الى النعال كيف خلقت
- العربية و مفهوم الجمال
- الجميلة في العربية
- الاحوال الجوية العربية لغويا
- شيطنة لغوية


المزيد.....




- وفد دبلوماسي أمريكي يصل إلى كوريا الشمالية بهدف التحضير للقم ...
- طريق -كومبوستيل- بين فرنسا وإسبانيا... روحانية الأمكنة وجما ...
- برنامج الحكومة الائتلافية الإيطالية المقبلة يقلق أسواق المال ...
- -سبيدرمان- حقيقي ينقذ طفلا من موت محتم
- إسرائيل تسعى لسن قانون يحظر تصوير جنودها
- الصين ترسل طائرات حربية لتحذير سفن أمريكية
- ماذا يقول اسمك عنك؟
- التفحيط يتسبب بحادث مروع في الرياض
- ملياردير بريطاني قد يصبح سائح فضاء!
- المغرب.. أمين عام جديد لحزب -الأصالة والمعاصرة- المعارض


المزيد.....

- الطقوس اليهودية قراءة في العهد القديم / د. اسامة عدنان يحيى
- السوما-الهاوما والسيد المسيح: نظرة في معتقدات شرقية قديمة / د. اسامة عدنان يحيى
- الديانة الزرادشتية ملاحظات واراء / د. اسامة عدنان يحيى
- من تحت الرمال كعبة البصرة ونشوء الإسلام / سيف جلال الدين الطائي
- فنومينولوجيا الحياة الدينية عند مارتن هيدجر / زهير الخويلدي
- رمزية الجنس في أساطير ديانات الخصب / محمد بن زكري
- نظام (نَاطِر كُرسِيَّا) - القسم الثالث والأخير / رياض السندي
- ثقافة القتل والقتل الجماعي في العراق / برهان البرزنجي
- سلسلة الافكار المحرمة / محمد مصري
- جلال الدين الرومي صائغ النفوس / إحسان الملائكة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - محمد - بين الحكيم و الحاكم