أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راضي كريني - مناظرة بعيدة عن الفعل الإنسانيّ














المزيد.....

مناظرة بعيدة عن الفعل الإنسانيّ


راضي كريني

الحوار المتمدن-العدد: 5298 - 2016 / 9 / 28 - 11:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


28-9-2016
مناظرة بعيدة عن الفعل الإنسانيّ
راضي كريني
شاهدتُ المناظرة الرئاسيّة الأولى بين هيلاري كلينتون، المرشّحة الديموقراطيّة، ودونالدر ترامب، المرشّح الجمهوريّ، وقرأت، وشاهدت، وسمعت كمّا من التعليقات ثمّ تذكّرت.
تذكّرت ما قاله علاّن الورّاق للعتبيّ، وهو فارسيّ الأصل، علاّمة بالأنساب والمثالب والمنافرات، وعمل ناسخًا في بيت الحكمة للرشيد والمأمون والبرامكة، ألّف كتاب "الميدان في المثالب" الذي أظهر فيه مثالب العرب، أمّا العتبيّ؛ فهو من خراسان، مؤرخ للكتّاب والشعراء، تولّى نيابة خراسان، ثم رياسة الإنشاء في خراسان والعراق .. ألّف كتابي: "لطائف الكتاب" في الأدب ، و"اليمينيّ" في التاريخ.
عندما رأى علاّن العتبيّ يأكل خبزًا وهو يسير على الطريق، قال له: أما تستحي أن تأكل أمام كلّ هذه الخلائق؟
قال العتبي: أرأيت، لو كنتَ في دار فيها بقر، وأنت جائع، أكنت تأكل أمامه أم لا؟
- نعم.
- هؤلاء بقر، وإن شئت أتيتك بالبرهان، فانظر. وعلا مكانًا مرتفًعا، وجعل يعظ، فاجتمع الناس مِن حوله ... وقال: روي من غير وجه، إنّ من بلغ لسانه أرنبة أنفه، أدخله الله الجنّة! ... فلم يبق أحد إلاّ أخرج لسانه، وهو يحاول إيصاله لأرنبة أنفه، كما تفعل البقر، ثمّ نزل؛ فقال لعلاّن: كيف؟!
كيف كانت المناظرة؟
أعترف أنّه ذاعت طريقة الحياة الأمريكيّة، وأصبحت منقطعة النظير في الأوهام المتعدّدة، وأمست الحياة السياسيّة فيها منقطعة العقال في الشرّ والخبث والاستغلال ... فهل مِن زاجر؟!
تاريخ السياسة الأمريكيّة أسّس ومهّد لنشوء ثقافة الانحطاط، عملت هذه الثقافة على تدمير الثقافات الإنسانيّة والقومية والاشتراكيّة والشيوعيّة؛ فَهيلاري وترامب، وباقي الشلّة، يعتبرون الناس، كما اعتبرهم العتبيّ، وفي أحسن الأحوال يعتبرونهم مِن الهنود الحمر! يمكن ... وخداعهم، ومن الصعب أن يستوعبوا الخدع، ويمكن تهميشهم، وشراؤهم و...، وتدميرهم.
أمريكا غارقة في الكمّ الإحصائيّ، وتبتعد عن الكيف الإنسانيّ. الكمّ الربحيّ والاستغلاليّ والتجاريّ بدون كيف في الإنتاج الصناعيّ والتكنولوجيّ و... والثقافيّ والروحيّ والنفسيّ! همّها كم هو عدد المنتِجين، وانتعاش/ربح مالكي وسائل الإنتاج والكنوز الطبيعيّة، وزيادة عدد المستهلكين واستغلالهم وإفقارهم، وكذلك همّهم كم هي درجة مستوى المعيشة، بدون الالتفات إلى المناخ/السلم الاجتماعيّ، وإلى هويّة جماعيّة، قوميّة أو طبقيّة أو حتّى دينيّة، وبدون اعتبار، ومحاولة إلى أنسنة الإنسان!
لا يحتاج الواحد منّا إلى ذكاء، عقليّ أو عاطفيّ، خارق ليستنتج سبب انتشار وتفشّي الخرافات، والظلاميّة، والطوائف، والعصابات، والمخدّرات، والإجرام، والنفي، والإقصاء، والتكفير، و... والاغتيال، والإفلاس، والأخطار و... وتقديس النقل/النصّ، وتهميش العقل، وإضراب التفكير.
هيلاري وترامب يعتقدان، كما اعتقد ألكسيس دو توكفيل في الشعب، وهو منظّر وسياسيّ فرنسيّ (1805 - 1859)، ويفهمان في السياسة كما فهمها، وكما قال في كتابه: "في الديمقراطيّة الأمريكيّة": "لم أعرف شعبًا مثل هذا الشعب، استولى فيه حبّ المال على قلوب البشر، ...، إنّه شعب من شراذم المغامرين والمضاربين".
ربّما يعيش الإنسان فترة حسب المثل الإيطاليّ: عندما يتحدث الذهب فكلّ لسان صامت. أو كما قال جبران: رنين الذهب يقتل الضمير.
لكن، ثمّة مَن عندهم أمل، وحلم، وعمل، و...، وهم كثر، وهم ...، وهم منتصرون.
هيلاري وترامب أعلنا إفلاس السياسة الرأسماليّة، وذكّرا بمخاطرها... أمّا نحن فعلينا التغيير والفعل الإنسانيّ أو الهلاك!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,253,075
- ما فشر
- هل المفاوضات قفص؟!
- التربية ثمّ التربية ثمّ التربية!
- هل مستقبلنا في ماضينا؟
- توظيف الخوف دليل إفلاس
- هل الحلّ ولادة دولة؟
- ليتعافَ الطفل!
- -فِش مين يدفش-؟
- الدولة أداة تسلّط
- محاولة العودة مِن اللاّنهاية إلى الصفر
- مستنقع الاحتلال لا يمكن أن يصبح نبع سلام
- السيسي يتفقّد عشّ الحمام
- اعتمدوا على حجرنا
- هناك دول فاشلة، وهنا دولة مجانين!
- خذوا حفنة دم حلبيّة واسألوها
- كلّ أيّار وأنتم بخير
- اللّذّة في قراءة نصوصه
- زيارة أمريكا
- الحلّ أربع دول
- المال ينطق بحجّته


المزيد.....




- فارس: وزير الخارجية الإيراني يصل العاصمة العراقية بغداد
- إنقاذ 216 مهاجرا غير شرعي بالقرب من سواحل مالطا
- نوفارتس السويسرية تكشف عن سعر أغلى دواء في العالم
- إنقاذ 216 مهاجرا غير شرعي بالقرب من سواحل مالطا
- الدراما الجزائرية هذا العام الأفضل منذ 10 سنوات
- المسحراتي.. موروث رمضاني يعكس صورة إنسانية نبيلة لكرم الأردن ...
- بذراع مكسورة.. رسام يدون وجوه المسافرين على تذاكر المترو بمص ...
- قادة عراقيون: بلدنا الخاسر الأكبر إذا اندلعت الحرب
- واشنطن بوست: هل بدأت نهاية شهر العسل بالثورة السودانية؟
- لإجراء مباحثات مع السيسي... البرهان يصل القاهرة في أول زيارة ...


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راضي كريني - مناظرة بعيدة عن الفعل الإنسانيّ