أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - فوضى سياسية ادارية اقتصادية تعم اقليم كردستان .. والحكومة غائبة مُغيبة !!














المزيد.....

فوضى سياسية ادارية اقتصادية تعم اقليم كردستان .. والحكومة غائبة مُغيبة !!


سامان نوح

الحوار المتمدن-العدد: 5293 - 2016 / 9 / 23 - 09:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


- رئيس الحكومة نيجيرفان بارزاني، يدعو الاحزاب الى اجتماع لتوضيح العائدات النفطية والمصروفات، مع التأخر المزمن في توزيع انصاف الرواتب، لكن لا احد يستجيب.
- رئيس الاقليم يدعو الاحزاب الى اجتماع موسع لوقف المشاكل الانشطارية (مشكلة منصب الرئيس، مشكلة غلق البرلمان، مشكلات الخلافات على النظامين السياسي والاقتصادي وتوزيع السلطات)، لكن لا احد يستجيب.
- مجلس الوزراء لم يجتمع منذ اكثر من ثلاثة اشهر، والدوام شبه متوقف، وتدار الأمور بالكونترول وبالوعود، وبيانات النواب الحزبيين، وتصريحات اعلام الظل.
- الكل يتهم الكل، عبر الماكنات الاعلامية الحزبية، بالشراكة في استحصال العائدات من خيرات النفط، والكل ينفي تورطه بالأمر او حصته في اي شيء، دون ان يمضي للاستقالة والخروج بنفسه من مستنقع حكومة المغانم.
- الديمقراطي الكردستاني يدعو شركاءه في الحكم الى تدقيق الواردات النفطية التي يديرها، ليطمئنوا على دقة أرقامها، ويتناسى ان التدقيق هو عمل البرلمان والهيئات الرقابية المُغيبة، وليس عمل الحكومة التنفيذية.
- البرلمان مغلق منذ أكثر من عام، والأحزاب عائمة في بياناتها (لسنا جزءا من القرار)، ولا احد يستجيب لدعوات ايقاظه من الموت المُعيب.
- الأحزاب تتصارع فيما بينها على السلطة والمال وتعظيم موارد الشركات الاحتكارية، وتتصارع داخليا على حصصها المالية، والكل يهاجم الكل.
- صغار الاحزاب تهدد بالانسحاب من الحكومة، والديمقراطي الذي يسيطر على معظم المناصب فعليا، يقول: هؤلاء يتهربون من المسؤولية التاريخية.
- سعر برميل النفط الكردستاني اقل 14 دولارا من سعر النفط العالمي، ولا احد يعلم السبب، في حكومة كانت تأكيداتها لا تنقطع بان النفط الكردي سيباع بسعر النفط العالمي، وان طابور الشركات الراغبة في الشراء يزداد، وان الخير قادم وسيُغرق الناس في الامتيازات.
- وسط غياب البرلمان والهيئات الرقابية المستقلة، تتضارب ارقام انتاج النفط الكردستاني، وكل نائب بحزب يخرج برقم فريد (800 الف برميل – 650 الف برميل- 550 الف برميل) ولا احد يعرف الحجم الدقيق للانتاج والتصدير.
- ووسط غياب الحد الأدنى من المسؤولية الادارية، تتضارب ارقام ديون الاقليم الكردستاني الداخلية والخارجية (28 مليار دولار- 20 مليار دولار- 13 مليار دولار) والحكومة صامتة صمت القبور.
- وتستمر ازمة نصف الراتب المتأخر، في حكومة تبيع نفط الاقليم وغاز الاقليم والجزء الأكبر من نفط كركوك ولا تستطيع دفع نصف الراتب البائس في مواعيده.
- المعلمون والمدرسون ومعظم الموظفين يهددون بالاعتصام والتظاهر خلال ايام، وابقاء المدارس والجامعات مغلقة، والناطقون باسم الحكومة ينبهون: كل من يغيب شهرا سيفصل... من يرفض اداء واجبه يعين الأعداء في خططهم.
- الشتاء على الأبواب، ومع تلاشي امال تحسن الأحوال، وتساقط الوعود المقطوعة بتعديل حجم الاستقطاعات الاجبارية (نحو 50%) في رواتب جيوش الموظفين، تعلن الحكومة عجزها عن توزيع النفط الأبيض على مواطنيها، فوزارة الثروات الطبيعية بوزيرها الغائب لا تملك النفط المطلوب، وعلى الناس تدبر أمورهم في البرد القادم او طرق ابواب حكومة بغداد كما فعلت ادارة السليمانية.
- نائب عن الديمقراطي الكردستاني يقول: لتعلن كل محافظة استقلالها الاقتصادي ونخلص، وحينها سنكتشف من السبب في تأخر دفع الرواتب. نواب من احزاب اخرى يقولون: دعونا نعلن الاستقلال الاقتصادي حتى تعتمد كل محافظة على نفسها. ربما في خطوة اولى نحو تشكيل اقليم السليمانية.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,857,726,509
- الملهاة الكردية ... المشهد القومي التقدمي لاقليم المقاطعات ا ...
- مناوشات اعلامية حزبية عن النفط والمال المفقود، وغضب ايزيدي م ...
- أحجية النفط الكردستاني، بين وعود الرفاه، والعجز عن تسديد الر ...
- القواعد الأمريكية والأمنيات الكردية .. بين الحقيقة وذيولها ! ...
- حرائق أمنية، حرائق قدرية، حرائق جنجلوتية في اراض كردستان الم ...
- مع كل ألوان إستبدادها، -محللون- كرد يباركون الديمقراطية التر ...
- محركات المصالح الاقتصادية ومشروع الانفصال الكردي!
- اردوغان .. بعد سنوات من العناد يتراجع مع الكل، ويواصل حربه ض ...
- بعد فشلها في دفع كامل الراتب، حكومة كردستان تفشل في دفع نصف ...
- اتفاقية مفصلية بين -الاتحاد- و-التغيير- للحكم، وقيادة مشتركة ...
- في ذكرى -سايكس بيكو-.. انقسامات وصراعات وأزمات كردية وتهديدا ...
- احلام واوهام في كردستان مع عودة الغائب نوشيروان
- احباط وخوف وانكسارات بكردستان في الذكرى ال 25 لانتفاضة آذار
- تنويمات الأحزاب الكردستانية في انتظار معجزة احياء البرلمان ا ...
- الدولة الكردية بين المشروع الكردي المعلن والمشاريع السنية وا ...
- بكردستان، صدمة لمحدودي الدخل، ومطالبات بمراجعة خطة -التجويع- ...
- -البشرى الكبرى- بوصول الرواتب وتوديع الأزمة.. لم تصمد الا سا ...
- الاقتصاد المنهار والأحزاب المصابة بالشيخوخة .. وأوهام القوة ...
- رغم الانهيارات، مازال النواب الحزبيون بلا خجل يدافعون عن فسا ...
- درس غلق المعابر.. الأمن الغذائي الكردستاني على المحك !


المزيد.....




- توب 5.. ملخص بأبرز قصص المنطقة والعالم في 7 يوليو
- تقرير أغنيس كالامار: قتل قاسم سليماني غير شرعي ويُمثل خرقا ل ...
- الكونغو برازافيل: فيديو يظهر فتى وُجِد في محرك طائرة يهز الم ...
- إسرائيل تعيّن أول سفير عربي يمثلها في الخارج
- نصر الله: التوجه شرقا لا يعني أن ندير ظهرنا للغرب ولا مانع ل ...
- اللوفر يفتح أبوابه
- سلاح البحرية الروسي يتسلم قريبا دفعة من الزوارق القتالية الس ...
- عبد الله الثاني: الأردن سيخرج من أزمة كورونا أقوى مما دخلها ...
- -قسد- تبحث مع القوات الروسية في سوريا الانتهاكات التركية
- الأمة السوداني يرفض تمديد الفترة الانتقالية


المزيد.....

- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى
- نحن والعالم والأزمة النقدية القادمة / محمود يوسف بكير
- سيرة البشر / محمد سعيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - فوضى سياسية ادارية اقتصادية تعم اقليم كردستان .. والحكومة غائبة مُغيبة !!