أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلام قاسم - شاكيا اياهم الى الله














المزيد.....

شاكيا اياهم الى الله


سلام قاسم

الحوار المتمدن-العدد: 5162 - 2016 / 5 / 14 - 09:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شاكيا اياهم الى الله
قال السيد أحمد الصافي ممثل مرجعية السيستاني الدينية في كربلاء (متى يعود المسؤولون الى رشدهم ويوقفون "التخبط" في إدارة البلد). واضاف خلال خطبة صلاة الجمعة في الصحن الحسيني إن "الكلمات تقصر عن وصف بشاعة المآسي وسوء ما يمر به البلد.. وأضاف، "إذا كان لا يستغرب من الإرهابيين التمادي في ارتكاب المجازر والتفاخر بإراقة الدماء، فإن الجميع يتساءل متى يريد المسؤولون أن يعودون الى رشدهم ويتركوا المناكفات والاهتمام بالمصالح الخاصة ويجمعوا كلمتهم على وقف الانحدار والتخبط في إدارة البلد.. وأضاف، "لا جدوى صموا آذانهم عن الاستماع لأصوات الناصحين.. شكوانكم الى الله
سيدنا المطلوب اكثر من الشكوى الى الله .. نحن عباد الله الفقراء نرسل شكوانا الى الله .. لأننا لا حول ولا قوة لنا سوى اتكالنا على الله .. اما المرجعية فبيدها الكثير من الأوراق ممكن ان تلعبها .. مثلما امرتنا بأنتخاب الشمعة .. ومن ثم امرتنا بأنتخاب عمار الحكيم ابن المرجعية .. بأستطاعتها ان تأمرنا بعدم انتخاب الفاسدين .. وتستطيع تسمية الفاسدين بالأسم .. ثم لماذا المرجعية تخاطبنا من خلال وكلاء .. الأمام علي كان يقود المعارك وفي نفس الوقت يخطب بنفسه بين اتباعه .. حتى انه استشهد وهو يصلي في الجامع .. وكذلك فعل الأئمة من بعده الأمام الحسن والأمام الحسين عليهما السلام .. قدوتنا وقادتنا الى طريق الحق .. الموقف اليوم لا يتطلب الصمت والشكوى .. هناك دماء تسفك كل يوم .. وهناك مقاتلين ابطال بحاجة الى الدعم على جبهات القتال .. وهناك تنظيم قذر اسود حاقد على البشر ( تنظيم داعش ) .. كل هذا وانتم مازلتم تناقشون وصية الأمام علي عليه السلام الى مالك الأشتر .. مع جل احترامي لقدسية المرجعية .. لكن مطلوب منها دور اكبر بكثير من الشكوى الى الله..لسبب بسيط ان الجماهير مازالت تثق بالمرجعية وفتاويها.. ولأن يد المرجعية مازالت بيضاء.. هكذا تراها الجماهير .
سلام قاسم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,639,192
- جُلَّ ما أخشاه أن يكون الله أميّا
- نحن جيل الخوف
- الأسلام السياسي وتجربته في حكم
- ثورة الشعب المظلوم ومغالطات السيد الحكيم
- هل يحق لكم حقا فعل هذا ؟؟
- السعودية تبتلع منظمة التعاون الأسلامي
- رجعوني الله ايخليكم
- الشعب يريد الغاء المحاصصة
- المجلس الأعلى غني بموارده المادية ضعيف بقدراته البشرية
- لتكن راية المجاهدين خفاقة في سماء الوطن
- الأعلام العربي الواقع والطموح
- بارزاني السائر على خطى صدام
- الفكر الأسلامي وبداية ظهور الأرهاب
- الأرهاب في العالم خليجي التمويل وهابي الفكر
- اسئلة بحاجة الى اجوبة لقادة التيار الصدري
- الديمقراطية نعمة ام نقمة
- فساد الكتل وضرورة فضح قادتها
- العبادي و اللعب في الوقت الضائع
- دعونا نهرب نحو الماضي
- ليت الجميع يمتلكون شجاعة الشيخ النمر


المزيد.....




- لماذا نحتاج للبطاطس المهروسة؟... دراسة تكشف أهميتها لجسم الإ ...
- ناسا تسعى لشراء مقعد على متن المركبة الروسية -سويوز-17-
- قوات أميركية تستريح على الطريق في أربيل
- كاري لام تزور أكبر مسجد في هونغ كونغ
- بارزاني: يجب ألا ننسى كفاح الجيش الأميركي لحماية المنطقة
- أركان الخليج ودول عالمية من الرياض: عازمون على ردع الاعتداءا ...
- شباب لبنان... الغضب فوق شفاه تبتسم
- نتانياهو يفشل في تشكيل الحكومة ويعيد التكليف إلى الرئيس الإس ...
- مواكب لمناصري حركة أمل على الدراجات النارية تشوّش على الاحتج ...
- طرابلس -عاصمة لبنان الثانية- غاضبة على الدولة وعاتبة على الح ...


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلام قاسم - شاكيا اياهم الى الله