أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ايدن حسين - لخاطر الايام الخوالي 1









المزيد.....

لخاطر الايام الخوالي 1


ايدن حسين

الحوار المتمدن-العدد: 5101 - 2016 / 3 / 12 - 12:03
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الحقيقة .. بما ان القران يهتم بالبلاغة اكثر من اهتمامه بالعلم و المنطق ..فالاية .. لهم قلوب لا يعقلون بها .. هي صحيحة بهذا الشكل .. للضرورة البلاغية
و القلب .. هو جوهر الشيء .. اي اهم ما في الشيء
قلب المفاعل النووي .. محل توليد الطاقة فيه .. و ليس القلب .. مضخات الماء او لوحات السيطرة الالكترونية
قلب الكومبيوتر ..هو اللوحة الالكترونية او الدماغ الالكتروني و ليس مروحة التهوية او محولة الطاقة
قلب توزيع الماء الى البيوت في المدينة .. هو مضخات الماء التي تضخ الماء الصالح للشرب الى البيوت وليس لوحات السيطرة الكهربائية او الالكترونية
و القلب الحقيقي في الانسان .. هو الدماغ .. و ليس مضخة القلب
اي .. ان القلب .. يختلف باختلاف الاشياء .. فليس القلب دائما تعني مضخة تضخ سائلا ما
لحل المشكلة .. اقول
اولا .. لنحاول ان نقول ان القران عندما يقول القلب .. فهو يعني بذلك الدماغ .. و لكن الاية الاخرى .. فانها لاتعمى الابصار و لكن تعمى القلوب التي في الصدور .. تمنعنا من هذه المحاولة .. فمن المعلوم ان الدماغ في الراس و ليس في الصدر
ثانيا .. لنقول .. ان القلب فعلا هو محل التفكير و ليس الدماغ .. و لكن كما في مقالتي السابقة .. قلنا ان تبديل القلب في المرضى بقلب اصطناعي .. لم يتولد عنها توقف عملية التفكير لديهم .. اذن الادعاء .. ان التفكير يتم عن طريق افرازات تفرزها عضلة القلب الى مجرى الدم .. او ان خلايا القلب لديها ذاكرة خاصة بها .. لا تنفع هنا .. فكل خلية في الجسم لديها ذاكرتها الخاصة بها .. فهل من الممكن ان نقول ان البعض يفكرون عن طريق اكبادهم او بنكرياسهم مثلا
ثالثا .. لا يبقى امامنا الا ان نقول ان الحل .. هو .. القران استخدم كلمة القلب بدلا من الدماغ للضرورة البلاغية و الادبية .. فلو قال .. لهم عقول او ادمغة لا يعقلون بها .. لكان لك سيقلل من بلاغة و جمالية النص في القرآن
هنا سيواجهنا مشكلة كبيرة جدا .. و هو .. كيف ندعي ان القران كلام الله .. و نقول ايضا .. ان الله هو الذي انزل اللغات .. و نقول ان الله هو خالق اللغات جميعا .. ثم نقول ان الله لم يجد كلمة بديلة عن القلب للدلالة على الدماغ
اليس الله قادرا عاى ايجاد كلمة اخرى تدل على الدماغ .. طوال الفترة التي انقضت بين ابراهيم و محمد .. اليس الله يقول .. ففهمناها سليمان .. هل عجز ان يسخر احد العرب طول هذه الفترة لكي يجري على لسانه كلمة اخرى بديلة عن القلب .. هل سنقول ان الله عجز عن ايجاد كلمة بديلة للقلب ليدل بها على الدماغ
انا انزه الله عن هذا الادعاء .. القول ان القران هو من تاليف محمد افضل مليون مرة من القول ان الله عجز عن ايجاد كلمة بديلة عن القلب للدلالة على الدماغ
ايها المسلم .. لا تظن ان المسالة هي مؤامرة على الاسلام .. انا ابعد الناس عن مثل هذه المؤامرات .. قولوا ان القران هي من تاليف محمد .. لحفظ ماء وجه الله العلي العظيم .. و لينتهي الامر
و احترامي
..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,709,792
- موقع التفكير .. في البنكرياس و ليس القلب
- بين الهراء الغث و الهراء السمين
- وصفة مضمونة لدخول الجنة اخي الكافر
- الادعاء ان القران فيها اعجاز علمي
- هل الايمان بالملائكة .. ضرورية
- مبروك لك يومك .. سيدتي المرأة
- تبعات انكار النبوة
- امنيتي .. لا تتحقق مع الاسف
- محمد ( رحمه الله ) .. ليس الا مدعي نبوة
- نظرتي الجديدة للنبوة و الدين
- وجبة دسمة من الشك
- التشويش الاسلامي على عقول البشر
- بيت الله الحرام .. لكسب المال الحرام
- التشريع الاسلامي و علاقته بحماتي العزيزة
- سامي الذيب .. مهنة النبوة اندثرت منذ 1400 سنة
- لا معقولية الامتحان الازلي
- الرسالة و الرسول .. المرسل و المرسل اليه
- قضية مصيرية و خطيرة
- بائع الفجل .. و ابن عمه
- زمن السقوط - للكاتب اسامة اسحاق


المزيد.....




- دار الإفتاء المصرية تحدد نسبة الكحول المسموح بتناولها
- جدل حول إجازة دار الإفتاء المصرية الحلف بالكعبة والنبي
- الكنيسة الأوكرانية تحرم بطريرك كييف الفخري من حقوقه وأملاكه ...
- وزير الأوقاف السوري: الحركات الوهابية والإخوان لا تمت للإسلا ...
- ترامب: عقوبات مشددة تستهدف المرشد الأعلى الإيراني
- الحريات الدينية في خطاب الإسلامويين
- ما سر -ميغاليث.. أحجار الجنة- في منطقة بريتاني غرب فرنسا؟
- مهمة -بومبيو- في السعودية... وعلاقتها بقرار الحرب وجماعة الإ ...
- افتاء مصر: الحلف بالنبي محمد والكعبة لا حرج فيه.. ومغردون يس ...
- تشاد... مقتل 11 عسكريا في هجوم لـ-بوكو حرام-


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ايدن حسين - لخاطر الايام الخوالي 1