أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - قاسم حسن محاجنة - مِشْ مْسوشِل ..














المزيد.....

مِشْ مْسوشِل ..


قاسم حسن محاجنة
مترجم ومدرب شخصي ، كاتب وشاعر أحيانا


الحوار المتمدن-العدد: 5066 - 2016 / 2 / 5 - 17:28
المحور: كتابات ساخرة
    


مِشْ مْسوشِل ..
للوهلة الأولى ، لم أفهم ما أقرأُ ،على قميص التي- شيرت الذي ترتديه صديقة ابنتي الآتية لزيارتها وزيارتنا .. فبعد أن جمعتهن مقاعد الدراسة لمدة أربع سنوات ، أفترقتا ،كلٌ واحدة الى جامعة أُخرى ، واصبحتا تتحينان الفرص للالتقاء ... وخاصة إذا تزامنت زيارتيهما لبيت العائلة في نهايات الاسبوع ..
مش مسوشل ، هي اعلان "فِطام" الشخص عن شبكات التواصل الاجتماعي (السوشيال ميديا) ، وهذا الفطام اشبهُ بالفطام عن السجائر ، القهوة ، بل أجرؤُ على القول ، بأنهُ يشبه الفطام عن المخدرات والكحول ..
فالتعلق ببرامح التواصل الاجتماعي وصل حداً مبالغاً فيه ، وأُلاحظ هذا في كل مكان ، في البيت ، الشارع، والعمل ..في مناسبات الأفراح والأتراح .. في أوساط الإناث والذكور بل والأطفال ، في السيارة ، الباص ، القطار وفي السرير..(ينام الشخص وهو يحتضن هاتفه النقال ، يغفو ويصحو على نغمة الرسائل الداخلة ) ..!! في العيادات ، البنوك والمؤسسات الأُخرى ، فالكل مسوشل ...!! ومن فوائد "السوشلة" الظاهرة للعيان ،هي انخفاض الاحتكاكات والخلافات بين المنتظرين في الطابور ، وخصوصاً في الأماكن التي ينتظر الشخص فيها دوره ، كالبنوك والعيادات الطبية .. فالجميع يتفحص هاتفه النقال بحثاً عن المستجدات ..على شبكات التواصل .
لكن، سوء استعمال السوشلة ، لأغراض التشهير والتعريض بالناس ، أصبحت ظاهرة منتشرة .. بل وقرأتُ صبيحة هذا اليوم خبرا عن قيام عصابات باستدراج الشباب والصبايا للقيام بتصوير انفسهم-ن عراة ،ثم يقومون بابتزازهم مادياً..
عدا عن استغلال وسائل السوشلة لنشر الغيبيات والتجهيل ، فهناك من "الشيوخ" من قد اصبح اكثر شهرة من مطربي الروك ، لقيامه بالكتابة على وسائل السوشلة ما يحلو له من ترهات ... ناهيكم عن تحول السوشلة الى مصدر طبي وعلمي موثوق. فهذا يشرح لك ، لماذا لا تحب الجان والشياطين التمور ، وآخر يبرهن لك بأن الكرة الارضية ليست بكروية ..!! وسَوشِل يا مسوشل ..!!
لكن ، اليس للسوشلة فوائد كبرى ، فبواسطتها تستطيع ان تصل الى اكبر عدد ممكن من الاشخاص ،(القراء)،إذا كنتَ اديباً أو شاعراَ ، كاتباً أو باحثاً ..
أسمعُ احياناً أحاديث تدور في بيتي ، عن "سياسة اللايكات " ، فهي" قرضة ودين " في نهاية المطاف .. فمن يضع لايكاَ على "بوستي" أو صورتي أُعاملهُ بالمثل ، أما الذي لا يضع لايكا لي ، فلن يحصل على لايكٍ مني أبداَ ..
وبما أنني لستُ من المُسوشلين ، فقد يكون هذا هو السبب في قلة ما تحصل مقالاتي على لايكات !!
ما رأيكم ، هل أبدأُ بالسوشلة أم ابقى كما أنا ؟؟ مش مسوشل ..!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,651,837,522
- حكايتان قصيرتان ..
- ألشر آليةٌ -للفوز-..!!
- نساء الحائط ..
- خلاص ،بِكَفّي...!!
- بين نظامين ..
- يناير ...!!
- صابونة واحدة زيادة .
- سِكْبونْيَج..!!
- قانون -التحسيس- ..!!
- شارلي ايبدو..والذوق المريض.
- رصاصة رحمة ؟!
- فارسُ الأحلام ..
- ويش نقول ؟! قصة بلا مغزى..!!
- -العسكريتاريا- الاسرائيلية .مساهمة في الحوار مع الاستاذ محمو ...
- ألوجه والعجيزة ..
- ذاكرة الأنامل ..
- يوم أسود؟ أبيض؟!
- يومٌ ملائمٌ للإحتفال ..
- موسم -ألحصاد- ..
- عُرسٌ يميني ..!!


المزيد.....




- قائمة اليونسكو: الوردة الشامية ونخيل التمر وأربعينية الحسين ...
- فنان مصري شهير يكشف تفاصيل إصابته بورم حميد
- رئيس الحكومة يستقبل رئيس هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الا ...
- من الفائز بلقب -مخرج السنوات العشر-؟
- كسوف الشمس: أساطير وخرافات
- رشاد السامعي.. كاريكاتير يرسم صوت اليمنيين
- مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية: جلالة الملك قائد دولة يح ...
- افتتاح أشغال الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني الفرنسي المغرب ...
- الجمعية العامة للأمم المتحدة تجدد دعمها للمسار السياسي لتسوي ...
- الأدب وجرائم الحرب.. طبيبة تنازلت عن جائزة نوبل نصرة لضحايا ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - قاسم حسن محاجنة - مِشْ مْسوشِل ..