أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عادل عياد - مشاهد














المزيد.....

مشاهد


عادل عياد

الحوار المتمدن-العدد: 5021 - 2015 / 12 / 22 - 21:56
المحور: الادب والفن
    


المشهد الأول :-
( المفزوع )
وقفت أشاهد المشد الأخير من حياتي
على حافة كرسي برجل واحده
وقفت
شايف حبل اتدلى قصادي
معكوسه صورته في المرايه

رغم بكائي الشديد ..
شفت ضحكه على وشي فيها شماته
أصل انا بقيت العدو الأول لنفسي

فزع المكان وخوفه عليا
اتحول لدفا
العرق شر مني واتحولت أنفاسي لصهد
وكل حاجه حواليا نسيت يعني إيه صمت

شعوري صارخ بكل حاجه بتحاوطني
أثاث قلوبه محطمه بيخاطبني ..
وانا رافض اسمع
وانا غصب عني سامع الندا
وهموت في صمت

المشهد التاني :-
( مشهد معاد من حياتي )
اختلالات قويه أصابت ذهني
أصوات كتير بتندهني
أصوات خارجه من كل مكان
حواسي مثاره دايماً
هل الهذيان هو السبب
وللا الحقيقه
احتكاك
انزلاق
تلامس حاجات غريبه
أصوات بتخترق وجداني
رميت نفسي في الأرض وانكمشت
بنيت حيطه بإديا على وداني عشان مسمعش
راوغت
ناورت
سافرت
رجعت
هربت
بس رفضتْ الأصوات هروبي
ورفضتْ كمان
رحيلها عن حياتي

المشهد التالت :-
( مشهد من زمن فات )
قعدت أتأمل نقطه سوده مقسومه
في الجدار الأبيض المكرمش المشروخ
حاجات كتير شايفها قدامي زي فيلم معاد
لأحداث مرت بالتفاصيل البطيئه المُمله
سنين وحده
سنين فراغ
ظلم نفسي لنفسي
وابتعادي قسراً عن أحلامي ..

قدراتي قدرت تسيبني وتمشي
العزله عاشت فيا
وعشت انا فيها
معزول حتى عن نفسي
سلكت درب اليأس
وعقلي علقته بين الجنون والحياه

فجأه ..

صحيت من شرودي على صوت من الحيطه
( أحلامك لم تعد تراودك
لم تعد تراود أنت أحلامك )
ولقيت صوتي خارج مني
لكن بردو بيكلمني :
( عندما تموت الأحلام
تصبح غريباً في هذا العالم )

مشهد النهايه :-
( صراخ )
صوت الحنفيه اللي كانت مابتزورهاش الميه
بتصرخ وبتدمع نقط
على فراقي
وللا فرحانه برجوع الحياه ليها

رفض الحبل الدايب اللي زي حياتي وجسدي
مرور روحي من خلاله
فا نقطع
........
.....
...
اترزع جسمي الهش على الأرض
وزاد الوجع وجع
خفت على نفسي
وقلت شكلي مش هاعرف افارق
لا حياتي
ولا المرض





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,543,180
- حياه مزيفه 2
- حياه مزيفه 1
- تكرار
- بسمه دبلانه
- تفاهة التفاهه
- رؤيه
- كتبت وصيتي
- لمس الأشباح
- تمرد الضياع
- نفسه لنفسه
- عكاز ُ ُ محطم
- تقسيم على عود الزمان
- إنسحاب شعوري
- فراغ
- إنتحار سيف الأفكار
- السحابه مكانشي ليها بيت
- رماد الأنا
- الضياع
- تشويش رباني


المزيد.....




- الوافي تستعرض بنيويورك مضامين -إعلان مراكش-
- المصادقة بالإجماع على ثلاثة مشاريع قوانين تتعلق بأراضي الجما ...
- مجلس النواب يعقد جلستين عموميتين للدراسة والتصويت على النصوص ...
- العلم يدحض العنصرية البيضاء.. أصول الأوروبيين الأوائل تعود ل ...
- الأصول الشعبية للسينما الطليعية
- كلاكيت: مهرجانات السينما ما لها وما عليها
- نبوءة الدم.. وخرافة اليقين في مسرحية (مكبث)
- تقــريــر...عباس العبودي: مهرجان واسط السينمائي تشارك به 30 ...
- كاريكاتير العدد 4472
- مسرح الحكايات للأطفال يفتح كواليسه ويكشف أسراره


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عادل عياد - مشاهد