أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - قاسم حسن محاجنة - تحية للشُجعان ..!!














المزيد.....

تحية للشُجعان ..!!


قاسم حسن محاجنة
الحوار المتمدن-العدد: 4959 - 2015 / 10 / 18 - 17:17
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


تحية للشُجعان ..!!
حصلت رئيسة حزب ميرتس ، عضوة الكنيست زهافا غلؤون ، على لقب ، الشخص الأكثر مكروهاَ في أوساط مُرتادي شبكات التواصل الإجتماعي اليهود في اسرائيل . وذلك بناء على "مقياس الكراهية في الشبكة " الذي أجراه صندوق "برل كتسنلسون" لقياس مستويات التحريض والكراهية في الشبكة، ويتضح بأن عضوة الكنيست غلؤون كانت قد كتبت بوستاً قبل أيام ، وفي هذه الأيام المتوترة التي تشهد عنفاً متزايدا ، في المناطق المحتلة والقدس ، بل تشهد انطلاق الانتفاضة الثالثة ، ومحاولات قمعها بكل الوسائل العسكرية ، كتبت تقول :" إنهاء الإحتلال هي الطريق الوحيدة التي تضمن لنا حياة طبيعية وآمنة " ... فحصلت على 2784 ردا حاقدا وتحريضيا عليها شخصيا وعلى ميرتس واليسار بشكل عام .
نعم ، الأجواء متوترة في كل مكان من اسرائيل والضفة الغربية ، والخِشيةُ من السفر بالمواصلات العامة داخل اسرائيل قد وصلت أوجها ،فمجرد وجود عربي أو عربية في الباص "يستخرج" من النفوس المريضة ،أسوأ ما فيها ، وبالمقابل "الخوف المُتبادل" هو ما يميز هذه الفترة ... فاليهود ينأون بأنفسهم عن المدن العربية ، والعرب يمتنعون عن زيارة المدن اليهودية خوفا من تعرضهم لمضايقات في الحد الأدنى والضرب كحد اقصى .. وحصلت أحداث كثيرة ، ليس هذا هو المكان لسردها .
واليوم فقط ، تمت الموافقة لقوات الشرطة وقوى الأمن ، بأن تقوم بتفتيش كل إنسان دون أن يكون لدى هذه القوى الأمنية شكٌ تجاه هذا الشخص ...
وبدلاً من قيام الحكومة بتهدئة الاوضاع ، وتشجيع مواطني الدولة عربا ويهودا على الاستمرار في حياتهم وعلاقاتهم بشكل طبيعي ، فإنها تزيد من إصدار التراخيص لحمل السلاح ..!!
لكننا لا نعدم شجعانا مجهولين ، كتلك المرأة التي دافعت عن الطالبة العربية الجامعية في تل ابيب ، وذلك الرجل الشجاع الذي دافع عن شاب عربي تعرض للاعتداء في نتانيا .. وكان قد سبقهم مواطن عربي من الخليل، حين قام بحماية 4 شبان يهود متدينين كانوا في زيارة للخليل .
وبالأمس قام ناشطون في نادي الفروسية في مدينة عربية (مدينتي) ، وبالتعاون مع نشطاء سلام من اليهود في منطقتنا ، قاموا بمسيرة خيول يهودية –عربية ، تحت شعار السلام بين الشعوب ، جابت هذه المسيرة المنطقة وفي الشارع الرئيسي .. وكانت هذه بادرة خير ودلالة على شجاعة مشاركيها ، عرباً ويهودا.
رغم أن دُعاة السلام هم أقلية ، فهم الذين ينيرون الطريق في نهاية نفق الاحتلال ، الزائل لا بد ..!! فلا حل إلا ألحل ألسلمي ، ولن يختفي الشعبان عن الوجود ، فإما العيش المشترك وإلا استمرار نزيف الدم ..
الحل معروف كما كتبت زهافا غلؤون وهو ، نهاية الإحتلال ... فتحية لكل الشجعان الذين لم يفقدوا بوصلتهم في هذه الأيام .....





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- دُموع الفرح وألفيسبوك
- إضطراب ما بعد الحدث ألصادم ..مُساهمة في الحوار مع الاستاذة ل ...
- سِكّينٌ وسِكّين ..!!
- يِنُون مَجال(بالجيم المصرية ) وكمال غبريال ..!!
- أنا بالصوت والصورة ..!!
- قُلْ نعم لِلخِتان..؟؟!!
- -عُلماؤنا- وعلماؤهم !!
- الكُندرجي* ألبريميتيفي *..!!
- ماذا كُنتم تتوقعون ؟!
- سُبحان مُقلّب القلوب ..!!
- لوْ لَم يَقُم في قلبه ..
- ألملابس والإعتداء الجنسي ..
- شيطان وشياطين..!!
- رحيلُ الأستاذ موطي كيرشنباوم ..
- مرثيةٌ لطروادة
- السفير والبرازيل ..
- أردوغان ألمُخلّص ..!!
- بوتين والمدارس الأهلية المسيحية ..!!
- ألديغلوسيا..في العربية
- طبقية السجائر ..!!


المزيد.....




- بوتين يبحث أزمة سوريا مع السيسي ونتنياهو
- عون يتصل بالسيسي بالتزامن مع زيارة الحريري إلى القاهرة
- لافروف يبحث مع تيلرسون وضع سوريا والنزاع الأوكراني
- 150 سلاحا روسيا في باريس
- واشنطن تفرض عقوبات على كيانات صينية
- نتنياهو يتلقى -تحيات- من السيسي
- مقتل 30 من رعاة الماشية بهجوم مسلح في نيجيريا
- تشييع ضحايا حادث التدافع بمدينة الصويرة المغربية
- الإتجار بالبشر.. مسمى جديد لعبودية عرفها العالم
- واشنطن تفرض عقوبات جديدة على شركات صينية


المزيد.....

- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر
- مراجعة في أوراق عام 2016 / اليسار العالمي .. محطات مهمة ونجا ... / رشيد غويلب
- هل يمكننا تغيير العالم من دون الاستيلاء على السلطة ؟ جون هول ... / مازن كم الماز
- موسكو تعرف الدموع / الدكتور احمد الخميسي
- هاييتي ٢٠٠٤-٢٠١ ... / كايو ديزورزي
- منظومة أخلاقيات الرأسمالية / محمد عادل زكي
- في ذكرى ميلاده الخامسة والعشرين بعد المئة / غرامشي منظرا ومن ... / رشيد غويلب
- رأي حول -الحكومات التقدمية- بأمريكا اللاتينية / مرتضى العبيدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - قاسم حسن محاجنة - تحية للشُجعان ..!!