أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - فى طريقى الى استئناف حياتى














المزيد.....

فى طريقى الى استئناف حياتى


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 4944 - 2015 / 10 / 3 - 10:10
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


كنت كمن كانت فى رقاد طويل ونهضت فجاة من غير داعى وعلى حين غره..تحدثت مع ابى منذ قليل اخبرنى ان لديه صديقا وعليه زيارته لم يسالنى لم رفضت طلب خطيبى لقديم برؤيتة لقدخذلنى بما يكفى ولم يعد هناك ما يمكن قوله حتى ولو فكر بانه يمكننا استئناف علاقتنا بعد حصوله على ذلك المنصب بالجامعة وامكانية الاستقرار المنزلى من دون القلق على التكاليف ..كيف يظن اننى يمكن ان اثق به مرة اخرى !!!
لا احمل احدا مسئولية ما اصابنى فى المكسيك ولااعلم ان كان ذلك الطبيب الصديق مثلما يطلق عليه ابى سيجدى معى نفعا ام لا ولكن اتمنى هذا من كل قلبى ..
من الصعب ان تبدأ فى التفكير فى حياتك من جديد لقد وصلت لعمر الثلاثين بضع اعوام اخرى وساكون فى الاربعين من عمرى هذا امر مخيف لاى امراة ان تقترب من النهاية بهذ الشكل وانا لم اصنع لى حياة بعد هدمت كل خططى التى وضعتها فى السابق والان لااعلم ان كانت قضية المكسيك ستفتح من جديد ولكن يكفى اننى اشعر بعدم السيطرة اتعلمين فكرت فى ان اكتب كتابا بخصوص رحلتى تلك بالطبع ساغير الاسماء فانا لا استيطع الاعتراف فى العلن بهذا ولكن اريد فى نفس الوقت الحديث ساستشير الطبيب بخصوص الكتاب واشرع فىكتابتة ربما تخرجنى تلك الطريقة وعندما اقرا الرحلة بتمعن اجد لى مخرجا لاستأنف حياتى من جديد ..هل التاريخ هو من اضاعنى حقا ام انا من فشلت فى اكتشاف السبيل وتهت منى فى محراب اخرى مجنونة تسكن بداخلى ...اتمنى ان لا تضيعى عايدة ولا تنسى ابدا الهدف من وراء كل هذا ..انا سعيدة لانك تشعرين بشعور حسن انديرا حتى لو كان مخادعا من وجهه نظرى احيانا الخداع يساعدنا على العيش عندما لا تتقبل عقولنا الحقائق كاملة
تحياتى
مارجريت





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,319,505
- انديرا ليست ضد احد
- عائلة حنا سيدهم الجزء الثانى 4
- عائلة حنا سيدهم الجزء الثانى 3
- صمت بعد الفوضى مارجريت
- عائلة حنا سيدهم الجزء الثانى 2
- اسفة على عدم تفهمك انديرا ..عايدة
- عائلة حنا سيدهم الجزء الثانى 1
- للحرية ثمن ادفعه لاجل ابنائى
- هذيان حوا 8 والاخيرة
- اعمل ما لا احب
- هذيان حوا 7
- اعترافات
- هذيان حوا 6
- خارجة عن القانون
- هذيان حوا 4
- هذيان حوا 5
- هذيان حوا 3
- لقد سرقت..مارجريت
- هذيان حوا 2
- نادى النساء


المزيد.....




- امرأة كازاخستانية تضع طفلين بفارق شهرين عن بعضهما البعض
- تناول الدودة الشريطية وحذاء الدمية.. أغرب وسائل التجميل النس ...
- المرأة وخطر التمييز..!!
- فيديو: النساء الكوبيات يعتنقن الإسلام يوما بعد يوم
- شاهد: المكسيكيات يتظاهرن احتجاجا على اغتصاب عناصر من الشرطة ...
- شاهد: المكسيكيات يتظاهرن احتجاجا على اغتصاب عناصر من الشرطة ...
- آلاف النساء يتظاهرن في المكسيك احتجاجا على اغتصاب الشرطة
- فيديو: النساء الكوبيات يعتنقن الإسلام يوما بعد يوم
- بنسلفانيا.. إدانة سائق أوبر مصري باغتصاب راكبة
- شكاوى جديدة بالتحرش الجنسي ضد الملياردير الراحل إيبشتين


المزيد.....

- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - فى طريقى الى استئناف حياتى