أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حمودة إسماعيلي - من هي ليلى التي تغنّى بها الشعراء ؟














المزيد.....

من هي ليلى التي تغنّى بها الشعراء ؟


حمودة إسماعيلي

الحوار المتمدن-العدد: 4836 - 2015 / 6 / 13 - 19:34
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


اشتهرت "ليلى" بقصائد قيس بن الملوح، تلك القصائد التي بلغت مبلغا من الجمال أثر تأثيرا كبيرا على الأدب العربي، بما في ذلك الأدب الفارسي والتركي.. ورغم أن قيسا آخرَ تولّه بحب "لبنى" إلا أن "ليلى" طغت في سماء أدب الحب والعشق، واستمر طغيانها حتى اجتاحت الموسيقى بكلمات الأغاني. لربما يمكن أن يسلط لنا معنى الإسم قليلا من الضوء، فكلا العاشقين القيسين ـ قيس بن ذريح وقيس بن الملوح ـ كانا مجنونا بمعشوقته، لكن "ليلى" هي من تصدرت القمة وتربعت على عرش المعشوقات بتاريخ الأدب العربي، ومن بين الملهمات في التاريخ الأدبي الإنساني.

يختلف اسم ليلى بمعناه الذي يرتبط بالليل، والسهاد، والسهر ـ وبالليل تشتد نار الحب، ويشتاق المحب لحبيبه ـ ويشير إسم ليلى كذلك لنشوة الخمر، والسُّكر، وغالبا ما يرتبط الخمر بالليل والسهر. من هنا يحوي الإسم دلالات السهر ونشوة التفكير بالحب والمحبوب، والصراع الداخلي بين الرغبة به والرغبه في نسيانه والنوم. بذلك تصبح ليلى : الجميلة التي تسحر الناظر حباً، حتى يهيم بعشقها ليلاً دون أن يقربه النوم من شدة الوجد. فوجد الشعراء العرب، في اسم "ليلى" إلهاما للتغني بالمعشوقة، لذلك ملأت قصائدهم، فقد يكون اسم الحبيبة "إيمان، أو شيماء، أو سارة أو سوسن.." لكن في الشعر هي "ليلى"، في الغزل هي "ليلى"، في الحب هي "ليلى"، وكلٌ يغني على ليلاه.

أما "لبنى" والتي قد تعني اللبن الحلو المذاق، أو ترتبط أكثر بالغزالة الصغيرة، ف"لبنى" ك: "كهيفاء أشهى من العسل"، لم تختزل بحلاوتها دلالات العشق ك"ليلى". إن ليلى اكتسحت حتى مجال الصوفية، حيث صارت تمثيلا للذات الكلية، لم تعد ليلى هنا حبيبة ملموسة أو متخيَّلة، إنما حالة من العشق مع الكون، يعيش الصوفي حالة وَلَهٍ في ليلته يتأمل في مولاه الذي يسكنه، فيتغنى ب"ليلاه" التي تغمره !

إن "ليلى" رمز في تاريخ وثقافة الأدب العربي، كل من تفتنك هي "ليلى" ، وليست "ليلى" تلك التي أحبّها قيس ـ الذي يختلف الناس في وجوده ! أعاشق حقيقي هو ك"دانتي"، أم تراث شعرٍ عربي، تراث ألّه المرأة، ورفعها رِفعة السماء كأغلى الرغبات. ذلك كان الجانب الجميل في حضارة العرب، رغم المنحى التراجيدي الذي كان يأخذه الحب في المتخيّل. لكنه حب جعل المرأة جميلة بكل المقاييس، جعلها ليلى : "وإنني لفي وصل ليلى ماحُييت لطامع" كما يتغنى بذلك قيس :

"وَأَنتِ الَّتي إِن شِئتِ نَغَّصتِ عيشَتي، وَإِن شِئتِ بَعدَ اللَهِ أَنعَمتِ بالِيا..
وَإِنّي إِذا صَلَّيتُ وَجَّهتُ نَحوَها، بِوَجهي وَإِن كانَ المُصَلّى وَرائِيا
وَما بِيَ إِشراكٌ وَلَكِنَّ حُبَّها، كَعودِ الشَجى أَعيا الطَبيبَ المُداوِيا
أُحِبُّ مِنَ الأَسماءِ ما وافَقَ اِسمُها، وَشابَهَهُ أَو كانَ مِنهُ مُدانِيا.."





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,563,797
- من هي العورة ؟
- بعضٌ من الحب.. كما رآه الفلاسفة والنفسيون
- تاريخ اغتصاب
- ليست لدينا امرأة.. لدينا رُمّانة !
- أن تكون أنثى في المجتمع الحقير
- ظهور المسيح الدجال في شخصية البغدادي : صراع الإسلام الإيطيقي ...
- إستطيقا القبح : كل ما هو قبيح يمكن أن يكون جميلا
- وهم المعرفة عند العرب
- رجل سبب خصام صديقتين
- شارلي إيبدو : حرية تعبير أم إهانة ؟
- من أين تحصل داعش على المال ؟ وكيف تغري الملتحقين ؟
- ساعات اللّيل والنهار : للشاعر الفرنسي جيرار دي نورفال
- الفلسفة والشعر والعبقرية، شذرات لوغولوجية لنوفاليس
- داعش : نساء يزيديات تفضلن الإنتحار على أن يتم اغتصابهن
- نداء من أعماق البحر يفتح الحياة
- كيف يقوم أبرز العلماء بفك أعظم ألغاز الحياة ؟
- علم نفس الفيسبوك
- الطبيعة الإلحادية للإله
- الهلاوس، الجنون، وألاعيب العقل البشري
- الكذب والنفاق هما أكثر السلوكات ممارسة في العالم


المزيد.....




- لماذا تتذكر النساء تفاصيل يوم الزفاف أكثر من الرجال؟
- كونور متهم بالتحرش الجنسي للمرة الثانية خلال 12 شهرا
- كيفية استخدام الواقي الذكري بشكل صحيح. تعرفوا عليها في هذا ا ...
- وزيرة الصحة: استفادة 20 مليون سيدة بخدمات تنظيم الأسرة والصح ...
- تقارير -دراسة إلغاء شرط المَحْرم- للنساء القادمات للعمرة في ...
- السعودية تدرس السماح للنساء بأداء العمرة دون محرم
- أصالة تصف الوضع في لبنان بـ-المرأة التي طفح كيلها من خيانة ز ...
- وفاة امرأة بعد خضوعها للعلاج بـ-الصفع-
- من أجل المحجبات.. مظاهرة في باريس لرفض العنصرية والإسلاموفوب ...
- السعودية تدرس إلغاء شرط «المَحْرم» للنساء القادمات لأداء الع ...


المزيد.....

- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حمودة إسماعيلي - من هي ليلى التي تغنّى بها الشعراء ؟