أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - عباس كامل - اليوم العالمي لمكافحة عمل الاطفال














المزيد.....

اليوم العالمي لمكافحة عمل الاطفال


عباس كامل

الحوار المتمدن-العدد: 4836 - 2015 / 6 / 13 - 10:31
المحور: حقوق الاطفال والشبيبة
    


يصادف يوم 6 حزيران من كل عام اليوم العالمي لمكافحة عمل الاطفال والذي تجتمع به الحكومات وأرباب العمل والمنظمات العمالية ومنظمات المجتمع المدني ، لتسليط الضوء على اشد المحن والاستغلال البشع الذي يتعرض منه الاطفال في أماكن العمل ، حيث تعد ظاهرة عمالة الاطفال ظاهرة عالمية وهي بأزدياد كبير وملحوظ في عدة دول ، حيث تنخرط أعداد كبيرة من الأطفال في جميع أنحاء العالم في مجال العمل الشاق بأجر أو بدون أجر في المنازل او يعملون لدى صاحب العمل ويتم استغلالهم بالأجور او بحالات غير انسانية اطلاقا. و يصبح هؤلاء الأطفال عرضة لذلك للاستغلال البشع وقد يعملون بعيدا عن عوائلهم ويتركون منازلهم شهور بل سنوات وبطبيعة الحال من الممكن يتعرضون الى انكى حالات الاستغلال والتعسف واحيانا يضربون او يطردون من عملهم او يتم استغلالهم جنسيا .

في العراق حيث يتعرض مئات الالاف من الاطفال اليوم وفي هذه الظروف اللاانسانية والغير طبيعية التي تعصف بالمجتمع العراقي ، حيث يتعرض الاطفال الى ابشع الاستغلال الجسدي والنفسي والاستعباد والتجارة بهم ، وما ذهابهم الى سوق العمل وترك مدارسهم ماهو الا نتيجة للاوضاع الكارثية الاقتصادية والسياسية التي يعيشها العراق بسبب الصراعات السياسية والحروب الكارثية والجريمة المنظمة وانتشار العصابات والفوضى الاجتماعية مما ساعد على خلق قاعدة بشرية معرضة للانتكاسة والاستغلال والعبودية وبأشكال مختلفة ، ان الوضع الماساوي الذي مر ويمر على العراق جعل الالاف من الاطفال يتركون مقاعد الدراسة والذهاب الى سوق العمل وهذا مايؤثر سلبا على حياتهم ومستقبلهم وقد ينحرفون ويتم استغلالهم عن طريق العصابات وجرهم الى مستنقع لامخرج منه


كما ان هناك مشكلة كبيرة داخل الحكومات المتعاقبة على العراق وخاصة بعد عام 2003 حيث لا توجد إحصائيات رسمية حول عدد الأطفال الذين يعملون في العراق دون سن ال 16عام ، حيث لاتتوفر تلك الاحصائيات الدقيقة لدى تلك الوزارات المعنية بالأمر مثل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية أو حقوق الإنسان او غيرهما من الوزارات المختصة في هذا الشأن ، فضلا عن فقدان القوانين والتشريعات التي تحمي الأطفال من الاستغلال بالرغم من اقرار الدستورالعراقي الجديد والذي جاء بموجبه على انه يتم حضر الاستغلال الاقتصادي للأطفال كما جاء في المادة (29) الباب الثاني في الفقرة الثالثة ، يحضر الاستغلال الاقتصادي للأطفال بصورة كافة وتتخذ الدولة الإجراءات الكفيلة لحمايتهم إلا إن واقع الحال بالنسبة لعمالة الأطفال ما زال مرتفعا وفي اتساع مستمر ليس بسبب عدم تطبيق قوانين الضمان الاقتصادي والصحي لدى العاطلين عن العمل أو عدم مساعدة الأسر الفقيرة اقتصاديا فحسب بل بسبب عدم وجود إستراتيجية مستقبلية واضحة يمكن ان تحمي الاطفال او تحد من ظاهرة عمل الاطفال او السيطرة عليها وتحجيمها وهذا ما يتطلب تدخلا مباشرا من الدولة ووضع برنامج كفيل بأن ينهي هذه ألازمة او الافة التي تعصف بالاطفال وتنهي مستقبلهم وتعرض حياتهم ومستقبلهم للخطر كما وانها مشكلة يمكن ان تسيطر عليها الدولة اذا ما اخذت على عاتقها هذا الملف الخطر ووضعه من ضمن الاولويات اضافة الى تقديم المساعدة ايضا من قبل منظمات المجتمع المدني التي هي الاخرى معنية بهذا الشأن بل وأشراك كل الوزارات وتسخير كافة الامكانيات لتلك المشكلة الخطيرة ووضع حلول شاملة وهادفة للقضاء عليها نهائيا ومن ضمن تلك الحلول هو اقامة نظام قانون الضمان الاجتماعي وتوفير الحماية الاجتماعية لهم وتفعيل الاتفاقة رقم 182والتي تنص على أسو اشكال عمل ألاطفال وكذلك الاتفاقية رقم 138 والتي تنص على القضاء الفعلي لظاهرة عمالة الاطفال والتي اعتمدتهما (منظمة العمل الدولية ) والعراق هو احد البلدان الذي كان قد وقع على تلك الاتفاقيات ، لذا بات ألامر ملح وضروري ان تعمل الحكومة العراقية ووزارة العمل والشؤون ألاجتماعية ووزارة التخطيط وحقوق الانسان على تطبيق وتفعل تلك الاتفاقيات المهمة وتطبيقها ويجب العمل بموجبها فورا دون تأخير وانقاذ ملايين الاطفال من أفة الفقر والبؤس والحرمان وتوفير كافة المستلزمات الانسانية والمعيشية والترفيهية والحياة الكريمة اليهم ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,821,252
- 1 أيار .. وشموخ الطبقة العاملة
- حول مؤامرات اميركا لتقسيم العراق
- 8 مارس ، يوم المرأة ويوم المساواة ويوم النضال العالمي للمرأة ...
- عمال وزارة الصناعة ، انكم عمال الارادة
- الازهر وداعش ومغازلة الدجالين
- حادثة باريس ، درسا
- عام 2015 وامنيات بدحر ألارهاب ؟
- برلمان عراقي ,, ام مزاد علني
- الفضائيين والحواسم ومملكة الشحاذين ...... ؟
- الشتاء والمطر .. وأمانة بغداد
- كرامتنا فوق اي اعتبار ؟
- لسنا على مايرام ؟
- النازحون بين مطرقة الارهاب وسندان المسؤول الفاسد
- وزير بزلة لسان !!!
- ردا على وزير ألاصنام
- التنظيم النقابي الى اين ؟
- عاش الثامن من مارس يوم المرأة العالمي !!!!
- ثيوقراطية العراق
- الوحوش المفترسة لحرية الصحافة بدأت تتساقط
- مراسيم تأبين للرفيق الراحل عوفي ماضي


المزيد.....




- منظمة العفو الدولية تحذر من احتمال وقوع جرائم حرب في ليبيا
- ترامب يشبه محاولات عزله بعمليات -الإعدام خارج القانون-
- منظمة العفو الدولية تحذر من احتمال وقوع جرائم حرب في ليبيا
- وزير الدفاع الأمريكي لـCNN: تركيا مسؤولة عن -جرائم حرب- في س ...
- الأمم المتحدة تدعو للإفراج عن مساعد لمرسي وابنه
- الطلاب في الجزائر يتظاهرون للأسبوع الـ35 على التوالي
- الطلاب في الجزائر يتظاهرون للأسبوع الـ35 على التوالي
- العفو الدولية تحث قيس سعيد على استكمال الإصلاحات لحماية حقوق ...
- مفوضية شؤون اللاجئين: تزايد أعداد السوريين الفارين نحو العرا ...
- النرويج: اعتقال رجل سرق سيارة إسعاف وصدم بها عدد من المارة ب ...


المزيد.....

- نحو استراتيجية للاستثمار في حقل تعليم الطفولة المبكرة / اسراء حميد عبد الشهيد
- حقوق الطفل في التشريع الدستوري العربي - تحليل قانوني مقارن ب ... / قائد محمد طربوش ردمان
- أطفال الشوارع في اليمن / محمد النعماني
- الطفل والتسلط التربوي في الاسرة والمدرسة / شمخي جبر
- أوضاع الأطفال الفلسطينيين في المعتقلات والسجون الإسرائيلية / دنيا الأمل إسماعيل
- دور منظمات المجتمع المدني في الحد من أسوأ أشكال عمل الاطفال / محمد الفاتح عبد الوهاب العتيبي
- ماذا يجب أن نقول للأطفال؟ أطفالنا بين الحاخامات والقساوسة وا ... / غازي مسعود
- بحث في بعض إشكاليات الشباب / معتز حيسو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - عباس كامل - اليوم العالمي لمكافحة عمل الاطفال