أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - قاسم حسن محاجنة - مِنْ -فضل آلرحمان - ..














المزيد.....

مِنْ -فضل آلرحمان - ..


قاسم حسن محاجنة
الحوار المتمدن-العدد: 4827 - 2015 / 6 / 4 - 13:14
المحور: كتابات ساخرة
    


مِنْ "فضل آلرحمان " ..
ومولانا فضل الرحمان هذا هو واحد من الُعلماء النحارير ، ولفضله وسبقه العلمي فهو يشغلُ منصب رئيس جماعة علماء الإسلام في باكستان .
وبعد أن أجهد عقله وعصر ذهنه وقام بدراسات مُعمقة ، غاص فيها الى اعماق الارض ، وخبر قشرتها واختبر طبقاتها التكتونية ،وابحر عميقا في البحار باحثا ، دارسا ومنقبا ، في محاولة منهُ ، لفهم المسببات للزلازل والأعاصير ، فتح عليه الرحمان من فضله (فهو اسم على مُسمى ) وافاض في روحه وعلّمَّهُ ما لم يكن يحلم بتعلمه بقواه الذاتية . وأنار قلبه بالأسباب والمُسببات للزلازل ، التي تعصف بباكستان ..!!
ومن كرمه وحبه لشعبه ولأُمته ، فقد بادر مولانا بالكشف عن العلم اللدُّني الذي "أُلقيَ "في ذاته الشريفة ، واحاط الجميع علما ، بما عَلِم . وصرح لا فض فوه بأن النساء والجينز هما وهما فقط اسباب الزلازل ، وأكّدَ كذلك على أن النساء غير المحتشمات يُسببنَ الكوارث .
ولم يتركنا مولانا نتخبط في تعريف الإحتشام ، أو في ، مَنْ هي المرأة المحتشمة ، فأنارنا بنوره قائلا بان المرأة المحتشمة هي المرأة المُغلفة "ككيس طحين " .. واين انتم من هذه البلاغة التي يتمتع بها مولانا ، قمةٌ في الفصاحة ..!! أي والله ..
ولم يكتفِ مولانا بالتحذير من النساء اللواتي يرتدين الجينس وبهذا فإنهن يُسببن الهزات الارضية ، المشاكل الإقتصادية والكوارث ، فقد بادرَ مشكورا مأجورا بالتوجه الى الجيش الباكستاني ورئاسة الوزراء لِشنّ حرب وقائية ، والقضاء على الكوارث والهزات والازمات الاقتصادية ، وهي في "مهدها "، خاصة وأن المسبب لكل هذه المصائب معروف وتمت البرهنة بشكل لا يدع مجالا للشك ، على ذلك ..
لذا المهمة سهلة والرخاء في متناول اليد .. وليس دون ذلك سوى القضاء على بلاطين الجينس والطلب من النساء أن يتشبهن بأكياس الطحين ..!!
لكن تنجم عن أوامر مولانا مشكلة لم يتوقعها هو ، ولا مجلس علمائه ..
ففي الطرف الأخر ، الخليفة أبو بكر البغدادي وعلى ذمة البعض ، يرفض مشاركة النساء الخليجيات في جهاد النكاح لأنهن يشبهنّ "أكياس الطحين" أو كما قال ، رضي الله عنه ..!! فهاته النسوة (الخليجيات ) لا تجذبن المجاهدين ، لذا فإنهم يتخلفون عن الجهاد .
رابط مقالة لزميلنا حمزة الجناحي ، بعنوان : لماذا رفض البغدادي استقدام الخليجيات لجهاد النكاح ؟
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=470829
وقياسا على موقف الخليفة هذا وعلمه الغزير عن الاثارة الانثوية وشكلها والتي تتجلى افضل ما تتجلى لدى النساء الشقراوات والممشوقات القوام ، فالرجال سيتوقفون أو لنقل لن يرغبوا في نكاح "أكياس الطحين "، فماذا ستصنع المرأة التقية التي تنصاع لأوامر مولانا ..!!
لذا لن يكون من المستبعد أن تقوم "اكياس الطحين " بالتمرد وطرد "الناكحين " من الفراش .. و"إستيراد " مجاهدي نكاح الذكور ، لِيُجاهدوا مع "أكياس الطحين " . وخاصة بعد اختفاء الهزات ، الكوارث والأزمات الإقتصادية ، في مجتمع يسوده السلام والرخاء ، بفضل القضاء على الجينس .
وأكبر دليل على القدرة التدميرية الهائلة للجينس ، فنحن شهود على فقر الغرب الكافر ، فالملايين يموتون جوعا ، ومثلهم كذلك ، جراء الزلازل والكوارث الطبيعية ..!!

ومن الأن فصاعدا ، فلا حاجة لعلماء جيولوجيا ولا لمراكز التنبؤ بالهزات والكوارث الطبيعية ، يكفي فقط أن يتم "إحصاء " عدد بلاطين الجنس الانثوية ، لتعرف اين ستكون الهزة القادمة ..!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,935,661,788
- ألسيوطي والكاماسوترا ..
- مُجتمع الرجولة ، الكرامة والشهامة ..!!
- مسيرة -الشرموطات - في القدس .. والنقاب !!
- ألعجوز والتيه .. قصة قصيرة
- أين ألنِساء ..؟
- جون ناش -والعقل الجميل -..
- Shamingشيمينغ..
- مرثية لتدْمُر الكوسموبوليتية والمُتسامحة ..
- المرأة وقيادة السيارة
- ألفصل العُنصري ..لطخة على جبين إسرائيل .
- ألجغرافيا والإبداع .
- خالد حسيني ليس أفغانيا ..
- دراويش القرن الحادي والعشرين ..!!
- في هجاء ألزَبّالين ...!!
- ذكريات مقموعة ..عن النكبة .مُهداة لأرواح ابي وأمي ، أخي وأُخ ...
- جميلةٌ كنساء الرايخ الثالث ..
- شهادات الجنود ..
- ألمسلمون وإضطراب ما بعد ألصدمة (3).
- دفاعاً عن المقملين ..!!
- ألمسلمون وإضطراب ما بعد ألصدمة (2).


المزيد.....




- العثماني: الرؤية الملكية ترتكز على الأمن والتنمية وحقوق الان ...
- بوريطة يبرز في نيويورك المبادئ المنبثقة عن الأجندة الإفريقية ...
- بوريطة يجري سلسلة مباحثات ثنائية على هامش الجمعية العامة للأ ...
- العثور على الممثل الأمريكي بول جون ميتا!
- صدر حديثا رواية بعنوان -حب افتراضى- للكاتب الجزائرى حبيب درو ...
- كتاب «أولاد حارتنا.. سيرة الرواية المحرمة» للكاتب الصحفي محم ...
- كيف تحول بيل كوسبي من -الأب الأمريكي- إلى -وحش جنسي-؟
- -الجونة السينمائي- يناقش دور المهرجانات في صناعة السينما
- -عبد الحميد سليمان طاحون- ينتظر -النوة- في معرض الكتاب
- رحيل المفكر المصري البارز جلال أمين


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - قاسم حسن محاجنة - مِنْ -فضل آلرحمان - ..