أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - زيارة ‏بارزاني لواشنطن، بين ‏الانفصال ‏والكنفدرالية والعراق الديمقراطي الموحد















المزيد.....

زيارة ‏بارزاني لواشنطن، بين ‏الانفصال ‏والكنفدرالية والعراق الديمقراطي الموحد


سامان نوح

الحوار المتمدن-العدد: 4803 - 2015 / 5 / 11 - 19:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما هي الأخبار....؟.. هل حصلنا على الدولة ؟!!
- مسعود بارزاني للجالية الكردية بواشنطن: "لم يتبق الكثير للوصول إلى حلم الدولة الكردية.. زالت معظم المعوقات التي كانت تواجه تحقيق ذلك الحلم، ولم يتبق منها إلا القليل.. الواقع تبدل بعد الحرب مع داعش، لا أتذكر ان دولة كانت مستعدة لسماع عبارة (الدولة الكردية) في الماضي، الآن هناك عدد كبير من الدول تدعم قيام الدولة الكردية بشكل مباشر ولا توجد أية دولة تعارض ذلك.. الاستقلال حق طبيعي، والشعب الكردي اتخذ قراره، ولا يمكن لأية قوة ان تقف في وجه طموحاته".
- بارزاني لم يؤكد ولم ينفي، بحثه لملف الاستقلال مع المسؤولين الامريكان، وقال ردا على ذلك: "فقط استطيع القول، إننا لاحظنا وجود تفهم كامل لقضية الشعب الكردي بشكل عام".
- بارزاني ردا على سؤال بشأن اذا ما كان (التفهم الكامل لقضية الشعب الكردي) يعني دعم الامريكيين لقرار استقلال الكرد في حال اعلانه، قال "لا استطيع قول المزيد حاليا، هناك تفهم جيد جدا لقضية شعبنا، لننتظر التطورات لاحقا".
- بارزاني: دولة #‏كردستان المستقلة آتية .. إن عملية الاستقلال مستمرة ولم تتوقف ولا تراجع في ذلك... لا يمكن تحديد موعد لذلك.. لكنها آتية.
- بارزاني: لا أريد أن أخوض في التفاصيل..لكن ما أود أن أؤكده، هو أن هذه العملية لا يمكن أن تتحقق بالعنف والقتال وإنما بالحوار والتفاهم".
**********
- #‏بول بريمر الحاكم العسكري الأمريكي في العراق، أحد الذين حضروا لقاء الوفد الكردي، قال بشأن استقلال كردستان والموقف الامريكي: “في الظرف الحالي، لا أعتقد أن استقلال كردستان يخدم مصلحة الولايات المتحدة أو العراق ولا حتى مصلحة الأكراد، أعتقد أن المنطقة مضطربة بما يكفي، وهذا الأمر يمكن أن ينتظر بعض الوقت مثلما اقترح ذلك الرئيس بارزاني”.
- مراسل غربي من واشنطن:"مسعود برزاني استُقبل في واشنطن كحليف فعال في مكافحة تنظيم “الدولة الإسلامية“، ورغم أن البيت الأبيض غير متحمس للاستقلال الكردي وموقف الادارة الامريكي تجاه العراق الموحد واضح، بارزاني قال لنا إنه تلقى ضمانات بأن القوات الكردية ستُمنح كل الأسلحة التي تحتاجها”.
- مراسل غربي نقلا عن مسؤوليين امريكيين: "المنطقة لا تحتمل قضايا خلافية وانقسامية وصراعات جديدة، الأوضاع مشتعلة في سوريا والعراق ولبنان واليمن، وايران والسعودية تتصارعان، وليس من المنطقي اضافة ازمات جديدة".
**********
- بارزاني في تصريحات صحفية: "نحن راضون عن المباحثات التي أجريناها.. كانت جيدة.. والنتائج جاءت أفضل من المتوقع.. حصلنا على تطمينات كاملة من امريكا بأن لا يتأخر وصول #‏الأسلحة إلى كوردستان من الآن فصاعدا.. وهناك تفهم كاملا لدى الامريكيين لقضية الكرد بشكل عام".
- بارزاني في المجلس الاطلسي ومعهد السلام بواشنطن: حكومة العبادي أفضل من سابقتها لكن المشاكل العالقة مستمرة بين الطرفين.
- بارزاني في المركز التجاري الأمريكي: اجتماعنا مع الرئيس الأمريكي باراك اوباما والمسؤولين في البيت الأبيض كان ناجحاً جداً، نقلت شكر وتقدير شعب كردستان الى الرئيس اوباما ونائبه، للمساعدات والدعم الذي قدموه لكردستان.
**********
- #‏مصطفى سيد قادر، وزير البيشمركة وعضو الوفد الزائر: اوباما شكر الدور البطولي للبيشمركة في مواجهة داعش، واكد دعمه للبيشمركة في اطار عراق موحد".
- سيد قادر: بارزاني قال خلال اللقاء ان شعب كردستان منذ سنوات يضحي للبقاء مع العراق، لكنهم يريدون ان يكونوا في العراق شركاء حقيقيين وليس تابعين".
- سيد قادر: الاجتماع مع اوباما وجو بايدن في البيت الأبيض استغرق نحو ساعة، واوباما طلب منا ان تكون العلاقات مع بغداد جيدة لكي يظل العراق موحدا".
- وزير الدفاع الامريكي آشتون كارتر: نحن أبلغنا بارزاني اننا ضد التسليح المباشر للبيشمركة والقوى السنية.. هناك من في الكونغرس يريد اقرار قانون يتيح تسليح البيشمركة والفصائل السنية، لكننا وزارة الدافع ضد مثل تلك الخطوة، ذلك يجب ان يتم عبر بغداد... الادارة الامريكية مقتنعة بان وحدة اراض العراق عامل اساسي لهزيمة داعش.
**********
- مواقع كردية نقلا عن مصادر غير معرفة: نتائج زيارة بارزاني كانت جيدة وقد حصل على ما اراده من امريكا، فالامريكيون تعهدوا بان لا يقفوا ضد اعلان #‏استقلال كردستان.
- مصادر غير معرفة: بعد واشنطن، بارزاني سيزور دول اوربية للحصول على دعم أكبر في خطوة #الانفصال.. بارزاني يرى ان الفدرالية لم تعد تناسب الكرد، وانه لا يمكن الاستمرار بهذه الطريقة مع حكومة بغداد.
- مصادر غير معرفة: بارزاني في المرحلة الاولى لن يعلن #‏الدولة الكردية، بل سيعلن #‏الكونفدرالية (سترتبط لاحقا بتركيا) بعدها بوقت قصير ستنظم كردستان سوريا الى تلك الكونفدرالية، ومن ثم ستعلن دولة كردستان.
- مواقع عربية نقلا عن مصادر غير معرفة: بارزاني حصل على دعم امريكي جيد للكرد.. دعم عسكري وسياسي في المرحلة الحالية، مع الحق في اجراء #‏استفتاء لتقرير المصير بعد عامين.
- مصادر غير معرفة: اللقاء بين اوباما وبارزاني، كان قصيرا ودام لأقل من نصف ساعة.. اوباما دخل الاجتماع الذي كان منعقدا في البيت الأبيض بين بارزاني وبايدن، واشاد بمواجهة البيشمركة لتنظيم داعش واكد على الاسراع في دعم البيشمركة ومدهم بالأسلحة.
**********
- #‏ئاوينه نيوز: تصريحات المسؤولين الامريكيين تشير الى ان بارزاني بحث مسألة استقلال كردستان خلال لقاءاته، لكن جواب اوباما كان ان تلك الخطوة في هذه المرحلة ليست من مصلحة اي طرف ويجب الانتظار.
- بارزاني في تصريحاته لم يرغب في الكشف، هل انه طرح مسألة الاستقلال على المسؤولين الامريكيين، لكن يفهم من تصريحاته انه "لا خطط حالية للانفصال عن بغداد".
- كفاح محمود، مستشار اعلامي: بارزاني واوباما، بحثا ملفات الحرب ضد داعش ودعم البيشمركة والنازحين، ومستقبل العراق والاقليم في مرحلة ما بعد داعش... تم بحث هل ان العراق المقبل سيستمر على اساس النظام الفيدرالي ام سيتم التوجه نحو #‏النظام الكونفدرالي؟".
- كفاح محمود: موضوع استقلال كردستان، اثير في الاعلام والشارع الكردي، لكنه لم يكن ضمن برنامج زيارة بارزاني، ولم يتم بحثه بأي شكل".
**********
- #‏محمود عثمان، السياسي الكردي المستقل: البيان الأمريكي الصادر بعد اللقاء أكد على دعم الإقليم والشعب الكردي وعلى عراق موحدً ديمقراطي فيدرالي حسب الدستور وكذلك مساهمة أكثر في الحرب ضد داعش، وهذه نقاط إيجابية عمل الكرد كثيرا لتحقيقها ولو أن الموضوع يبقى ذو طابع نظري أكثر بالمقارنة مع ما يجري على أرض الواقع".
- عثمان: "علينا الإستمرار في الاتصالات والعلاقات والعمل على وضع الكرد كشعب وأمة على أجندة أمريكا والدول الأخرى، هذا العمل بحاجة إلى جهد متواصل ومتابعة وصرف الأموال لهذه الحملة.. كما ان تحقيق كيان لشعبنا ووضع قضيته على الأجندة الدولية بحاجة إلى وحدة صف حقيقية والإبتعاد عن الحزبية الضيقة في العمل الوطني والقومي والإسراع في كتابة وتعديل دستور الإقليم الذي يُعتبر مكسب مهم أقره الدستور العراقي".
- بيان أمريكي: بحث رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني مع نائب وزير الخارجية أنتوني بلينكن، دور الپيشمرگة في القتال ضد تنظيم "داعش".. أكد بلينكين دعم الولايات المتحدة القوي والمستمر لعراق #‏فيدرالي موحد وديمقراطي على النحو المنصوص عليه في الدستور العراقي... واشاد بالتعاون الوثيق بين حكومة إقليم كردستان والحكومة العراقية الجديدة التي يتزعمها حيدر العبادي.
- بيان امريكي في ختام اجتماع بارزاني أوباما: اتفق الجانبان على تقوية العلاقات بين بغداد وأربيل ومساعدة ملايين النازحين الهاربين من العنف.
- البيان: "الرئيس الامريكي شارك في اجتماع في البيت الابيض مع نائب الرئيس #‏بايدن ومسعود بارزاني رئيس اقليم كردستان العراق، وتحدثوا عن حملة دحر داعش، والمقترحات السياسية المقدمة لتلبية نداء شعب العراق وحثه على تقديم مزيد من المساعدات لجميع المكونات".
- البيان: "الرئيس أوباما ونائب الرئيس بايدن جددا الدعم الكبير والمتواصل لاقليم كردستان العراق والشعب الكردي، وأكدا التزام الولايات المتحدة في اطار الاتفاقية الاستراتيجية مع عراق فيدرالي ديمقراطي موحد وفق ما هو مثبت في الدستور العراقي".
**********
تصريحات ما قبل اللقاءات:
- مستشارون رسميون بكردستان: بارزاني سيطرح على واشنطن وبعلانية مشروع الدولة الكردية .. هو يحمل معه لواشنطن ملفات مهمة أهمها طرح الدولة الكردية.
- رئيس ديوان رئاسة اقليم كوردستان فؤاد حسين: بارزاني سيبحث في البيت الابيض مستقبل العراق واقليم كردستان.
- #‏فؤاد حسين: ستكون حرب الكرد ضد داعش، ومعركة استعادة الموصل، وتثبيت حدود كردستان في الدولة العراقية، والعلاقات بين اربيل وبغداد، من ضمن محاور مباحثات بارزاني في امريكا، إلا أن أكبر تلك الملفات هو ملف الدولة الكردية، الذي سيحمله بارزاني ويطرحه بكل علانية أمام الرئيس الامريكي باراك أوباما... يريد بارزاني ان يعرف عن قرب رأي الادارة الامريكية بمستقبل العراق، هل ان العراق سيبقى كبلد موحد ام لا؟
- المستشار الاعلامي #‏كفاح محمود: بارزاني سيحمل ملفا مهما هو كيف سيكون مستقبل الكوردستانيين بعد الانتهاء من عصابات "داعش" الارهابية وتحرير الموصل وبلداتها، اضافة الى تسليح قوات كردستان ومواضيع اخرى تتعلق بالعراق والمنطقة.
- المستشار السياسي سامان سوراني: بارزاني، بعث قبل فترة برسالة الی-;- الرئی-;-س باراك أوباما ذكر فی-;-ها مطلب الكردستانيين في حق تقرير المصير، وفي هذه الزی-;-ارة سوف يؤکد بكل علانية أمام الرئی-;-س الأمريكي علی-;- هذا المطلب الكردي... سی-;-اسة أمری-;-كا "الحليفة" حی-;-ال تأسيس دولة كردستان تغی-;-رت اثر الحرب ضد داعش.
- الخارجية الامريكية: زيارة بارزاني تتضمن محادثات مع أوباما ومع نائب الرئيس جو بايدن ومع مساعد وزير الخارجية انطوني بليكن حول الحملة العسكرية الهادفة إلى إضعاف وتدمير تنظيم داعش في النهاية.
- المتحدثة باسم وزارة الخارجية #‏ماري هارف: لا تغير في سياسة الحكومة الامريكية تجاه العراق .. هي سياسة واضحة وثابتة وهو ان واشنطن تريد عراق قوي وموحد ومستقر ... التسليح يجب أن يتم عبر حكومة بغداد.. واشنطن دائما أكدت ان العراق بوحدته قوي، وتعزيز الامن والاستقرار فيه يساعد في تعزيز الامن والاستقرار بالمنطقة.
**********
تصريحات مهمة
- بارزاني: على #‏العرب #‏السنة ان يتحدوا اذا ارادوا لعب دور فعال.. انهم يواجهون صعوبة في توحيد صفوفهم وهناك ضرورة ان ينظموا انفسهم تحت مرجعية واحدة اذا ارادوا ان يكون لهم دور اكبر في البلاد.. كما من الضروري ان يساهم اهالي محافظتي الانبار ونينوى في تحرير مناطقهم.
- بارزاني متحدثا عن المناطق المتنازع عليها بين الاقليم وبغداد: ملفها سيحسم وفق الدستور عبر استفتاء مواطنيها لتحديد خياراتهم.
- النائبة عن حركة #‏التغيير شيرين رضا: "الاقليم يمر بظروف امنية واقتصادية حرجة واجراء انتخابات لرئاسة الاقليم تحتاج الى اموال طائلة والظروف الحالية لا تسمح بذلك، هناك قرار مبدئي لتمديد ولاية بارزاني لمدة ستة اشهر". ذلك الوقت يتيح تعديل مسودة الدستور الكردستاني المعطل منذ سنوات.
**********
تنويه: السؤال الذي ظل يتكرر على لسان معظم سكان الاقليم من كرد ومسيحيين وعرب وايزيديين (السياسيين، الأكاديميين، الصحفيين، الموظفين، العمال والكسبة، التاجر، بائع الخردة، اصحاب سيارات الأجرة، وحتى صاحبي عربة الباقلاء وبسطة البطيخ) طوال الأيام الماضية بعد حملة اعلامية مكثفة اكدت ان بارزاني سيلتقي الأمريكيين لطرح قضية الانفصال وسيرجع ومعه "وثيقة" الاعتراف بالدولة (السؤال الكبير): ما هي الأخبار هل حصلنا على الدولة؟!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,222,461,116
- بعد ابادات داعش العربي وسنوات من التهميش الكردي .. تشكيل حزب ...
- كيف للحرب ان تحسم؟ .. السنة بين رفض الجيش ورفض الحشد، والعجز ...
- اليمن، حرب دموية بلا انتصار تنتظر جنودا لا وجود لهم، وعاصفة ...
- اعتقال مسؤول قوة حماية سنجار يقسم الشارع الكردستاني ويزيد هم ...
- نحو صراع سني شيعي شامل.. بعد سوريا واليمن هل يدعم الخليجيون ...
- قمة الانحطاط اللغوي... يا لها من مهزلة، قادة العرب يجهلون ال ...
- السعودية تقرر خوض حرب اليمن، والعالم يترقب موقف ايران.. وداع ...
- حركة التغيير .. ذهبت للحكومة لاصلاحها فوقعت في فسادها
- حيرة أهالي كردستان بين حديث رئيس الحكومة وتصريحات النواب وصم ...
- تركيا الصديق المنقذ؟ ام الحليف الاقتصادي الموثوق؟ ام العدو ا ...
- المشهد الكردستاني منتصف شباط 2015: تظاهرات، ديون، بطالة، انت ...
- فشل إجتماعات -اربيل - بغداد- حول النفط والمال
- مديونية حكومة الاقليم بلغت 17 مليار دولار ومستقبل كردستان في ...
- الايرانيون يتقدمون والخليجيون يتفرجون: بعد العراق وسوريا ولب ...
- تذكير للأردنيين والخليجيين والمصريين .. حاسبوا -العربية- و-ا ...
- توالي هجمات داعش تثبت مجددا خطأ القراءات العراقية والكردستان ...
- رحل حكيم العرب، فهل بعده من حكيم، ام انه الهوان المتصل ؟!!
- كونوا ما شئتم، لكن أبقوا في روحكم خالدا ذلك الانسان
- -السبايا الايزيديات- .. ضحايا الى الأبد
- الموصل، عاجزة عن قيادة نفسها وخلاص مواطنيها .. فلماذا لا تنض ...


المزيد.....




- شاهد.. 150 مغامرا من 32 دولة يقفزون بالمظلات فوق الأهرامات
- هل من علاقة بين أسنان الأطفال وصحتهم العقلية؟
- شاهد: عناصر الخوذ البيض ينقذون جروا من تحت الأنقاض
- شاهد.. 150 مغامرا من 32 دولة يقفزون بالمظلات فوق الأهرامات
- هل من علاقة بين أسنان الأطفال وصحتهم العقلية؟
- مجلس الامن يستمع الى احاطة غريفيث و لوليسغارد
- وفاة التوائم السبعة بديالى العراقية في يومهم السابع
- العتبة الانتخابية بتونس.. حل لأزمة الحكم أم إقصاء سياسي؟
- إيجابية ومستعدة للحوار.. إشادة كويتية بتعاطي قطر مع الأزمة ا ...
- بلا ندم وتمسك بالنقاب.. قصة جديدة لفتاتين فرنسيتين بتنظيم ال ...


المزيد.....

- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط
- مكتبة الإلحاد (العقلانية) العالمية- کتابخانه بی-;-خدا& ... / البَشَر العقلانيون العلماء والمفكرون الأحرار والباحثون
- الجذور التاريخية والجيوسياسية للمسألة العراقية / عادل اليابس
- اربعون عاما على الثورة الايرانية / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - زيارة ‏بارزاني لواشنطن، بين ‏الانفصال ‏والكنفدرالية والعراق الديمقراطي الموحد