أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامي كاظم فرج - عين هنا..وعين هناك














المزيد.....

عين هنا..وعين هناك


سامي كاظم فرج

الحوار المتمدن-العدد: 4777 - 2015 / 4 / 14 - 13:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عين هنا..وعين هناك
سامي كاظم فرج
كثيرة هي الاساليب التي يتبعها ويتخفى بها اولئك الذين ما برحوا يتباكون على الطاغية ونظامه البائد المقيت.
هؤلاء لا يسعهم الا التطبيل والتزمير والتهويل لما يتمخض عن الوضع الامني الذي يعيشه العراق ومن ثم التباكي بدموع تماسيح على الوطن وابنائه والحسرة على الامن والامان في عهد الطاغية.. حيث كانت الناس مطمئنة اينما ذهبت واينما حلت على ابنائها وممتلكاتها حيث كان للقانون حرمته وحظوته..!!!
هذه الزمرة حري بها ان تستذكر مقولة الامام علي (عليه السلام) حين قال (كلمة حق يراد بها باطل).
وقد يحقق خطابها اهدافه ومراميه في نفوس البعض ممن يفتقد الحجة لدحضه ورده وتسفيهه فتنطلي عليه ثم ليعلن التضامن والتأييد.. وهكذا يبدأ (النفخ) في احشاء مثل هؤلاء الحيوية والجرأة للسعي لاعداد مفخخة..!! هذه الشلة الموبوءة لا يخلو منها شارع او زقاق فهي الوريث الشرعي لنظام غرس انيابه في كل مفصل من مفاصل المجتمع.. ومارس الهدم بشكل منظم ومدروس للبنية التحتية للانسان العراقي وهشم كل او معظم المفاهيم والقيم الرفيعة على مدى ثلاثة عقود ونصف.. لذا فأن الكثير من هؤلاء واشباههم هم مرضى وبحاجة الى علاج وعناية مركزة..!!
احد هذه النماذج نسي ان من يتحدث معهم هم ابناء منطقته ذاتهم اللذين يعرفوا انه كان (رفيقا) فهو ومع كل (اشارة من اخوانه المجاهدين) بسيارة مفخخة او عبوة ناسفة او اقتحام كنيسة او جامع.. تجري دموعه ويستشري بداخله الحنين (ليس على صدام بالطبع!!) ولكن على الامن والاستقرار الذي كان يوفره نظامه للشعب..!!
لقد نسي هذا (الرفيق) او تناسى بان الامان في زمن (القائد المؤمن) كان في الحقيقة كم الافواه وحجب الرؤيا وصم الاذان.. واذا اقتضت الضرورة قطع الالسن...!!
وتناسى ان القتل كان دون اطلاق نار ودون سيارة مفخخة او حزام ناسف او عبوة لان كل هذه الاشياء مكلفة وباهظة الثمن.. ولان البلد يقبع تحت طائلة (الحصار) فلا يمكن التفريط باموال وممتلكات (الشعب) ومن ثم فأن البدائل التي توفر اصوات الرصاص وقرقعة المفخخات وصراخ الضحايا متوفرة وكثيرة فهناك (البلدوزرات) حيث المقابر الجماعية وهناك احواض التيزاب وهناك الكلاب البوليسية والحقن والاطعمة السامة.. فضلا عن الذين ينسون في سجون تحت الارض نسيها (عبدالله المؤمن .. جدا..!!!) لكثرة سجونه فيتحول (البؤساء) بكل (هدوء وسكينة) الى هياكل عظمية..!!!
ويبدو ان فلول "داعش" قد استوعبت دروسهم باتقان ..ستبقى لهم عين هنا وعين هناك فسحقاً لهم ولمن اتاح لهم الفرصة في النيل من العراق وشعبه..
سامي كاظم فرج





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,607,466,721
- -فكوا الحزام-..!!
- على الهواء مباشرة..!!
- اشكالية (ضياء)..!!
- الحق والازل
- الحمير والالوان
- وهذا هو الدليل
- ماكو بديل..
- المسؤول والعصرية
- نظرية على مقاس الطغاة
- اشارة ..وتساؤل
- شعلة البو عزيزي متوهجة
- كيف تكون ممثلاً..؟!
- العراق حقيقة وانتم الوهم
- الحجم الحقيقي..
- هذا هو مكانكم..!
- خلايا مستيقضة..!
- 31اذار نوروز النقاء القيمي
- استجابة لنداء العقل
- ارادتي فشلت..
- هل هذا الحيوان معك؟


المزيد.....




- العلماء ربما توصلوا إلى السبب وراء حدوث الحازوقة لدى الأطفال ...
- لم يجد ورقة.. شاهد أين وقّع -ميسي- لموظف فندق أقام به في الر ...
- ماذا يحدث داخل احتجاجات إيران وكيف ردت الحكومة والمرشد؟
- اللجنة الدولية لحقوق الإنسان تراقب المشهد في إيران وتدعو لوق ...
- نائب في البرلمان الألماني: الولايات المتحدة وتركيا من -حفاري ...
- تدريبات عسكرية إسرائيلية مفاجئة قرب الحدود مع سوريا ولبنان
- أمطار غزيرة في الكويت ومخاوف من تكرر سيناريو 2018 (فيديو)‎
- المحتجون يغلقون مدخل ميناء أم قصر مجددا في العراق
- عراقيون يبتكرون نسختهم الخاصة من نشيد المقاومة الإيطالية ضد ...
- شاهد: زعيم كوريا الشمالية يشرف على تدريبات للقوات الجوية


المزيد.....

- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامي كاظم فرج - عين هنا..وعين هناك