أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد السعيدي - مبعوثو الأمم المتحدة في بغداد من اشد مناصري اسرائيل ؟















المزيد.....

مبعوثو الأمم المتحدة في بغداد من اشد مناصري اسرائيل ؟


سعد السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 4749 - 2015 / 3 / 15 - 17:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مفاجأة كاملة تلك التي تلقيناها من الصحافة الفلسطينية وفصائل المقاومة في اعتراضهم على تعيين المبعوث الأممي السابق في العراق البلغاري نيكولاي ميلادينوف مبعوثا جديدا للامم المتحدة للسلام في الشرق الاوسط.
سبب اعتراضهم هو إنعدام مصداقية ميلادينوف كون ان له مواقف معروفة منحازة بالكامل لاسرائيل على حساب الفلسطينيين.

فقد اوضحت الصحافة الفلسطينية بان سجل ميلادينوف لا يتوافق مع شخصية مبعوث اممي للسلام بسبب انحيازه المطلق لصالح إسرائيل. وهو ما يعني معاداته للحقوق الوطنية الفلسطينية. إذ انه أكد في تصريح عبر وسائل الاعلام "بان اي عدوان على إسرائيل، هو عدوان على بلغاريا" (1). وكذلك لانه "لم يضيع اي فرصة او مناسبة دون تأكيد إنحيازه الكامل لدولة التطهير العرقي الاسرائيلية , حتى عندما هاجمت قوات الكوماندوز الاسرائيلية سفينة "مرمرة" , إذ اعلن بان الكوماندوز لم يذهب بنية سيئة للسفينة التركية!" (2). فيما وصفه عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كايد الغول، بـ"المعروف بتقاطعه الشديد مع دولة الاحتلال الإسرائيلي وتبريره وتأييده لجرائمها ضد الشعب الفلسطيني" (3).

نعيد القول بانها كانت مفاجأة كاملة لنا كوننا لم نتوقع ان تبلغ الوقاحة بمنظمة الأمم المتحدة حد تعيين صهيوني للنخاع مثل ميلادينوف مبعوثا لها في بغداد. إلا انها قبل شيء تشير الى مقدار تهاون وتراخي ولعله تواطؤ خارجية زيباري في التدقيق بخلفيات هذا الشخص واي دبلوماسي آخر يجري تعيينه للعمل في العراق. فالمعروف ان سفارات الدول تستخدم ايضا كمقار لاجهزة مخابرات دولها للتجسس او للتخريب. فكيف بادر زيباري وزير خارجيتنا الاسبق لقبول اوراق اعتماد مثل هذا المشبوه المعروف عنه انبطاحه الكامل إسرائيليا للعمل في العراق دون التدقيق في سيرته ؟ لعلنا يتوجب علينا مساءلة زيباري في البرلمان كوننا في حالة حرب مع هذه الدولة اللقيطة التي تساند وتدعم الدواعش.

هذا الكشف يدفعنا للتساؤل... ماذا بشأن خلفيات المبعوثين الآخرين الذين عينوا في بغداد وخصوصا المبعوث الاممي الجديد الذي سيحل محل ميلادينوف ؟
هذا الكشف الذي افاقنا عليه الوطنيون الفلسطينيون حفزنا للقيام بالتدقيق في خلفية المبعوث الجديد وهو السلوفاكي يان كوبيش.

حسب السيرة الرسمية المختصرة التي نشرت في الاعلام العراقي فقد شغل عدة مناصب دبلوماسية في بلاده وخارجها.
فقد كان موظفاً في وزارة خارجية تشيكوسلوفاكيا قبل انقسامها الى جمهوريتي التشيك والسلوفاك , فمندوباً لسلوفاكيا في مقر الأمم المتحدة في جنيف. بعدها شغل منصب وزير خارجية سلوفاكيا قبل ان يخدم في الأمم المتحدة كممثل خاص في طاجكستان ثم ممثلا للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في افغانستان.
إلا انه بالتوسع بالبحث اكثر وجدنا معلومات اخطر لم يذكرها الاعلام , الا وهي علاقته الحميمة (هو ايضا) باسرائيل !
فها هو يصافح بحرارة وزيرة خارجية اسرائيل (صديقة عقيلة رئيس جمهوريتنا الاسبق) تيسبي ليفني عندما كان وزيرا لخارجية بلاده (4).

استقينا من صحيفة الجيروزالم بوست في نسختها الانجليزية في تقرير لها حول زيارة كوبيش لاسرائيل بضعة من اخبار وتصريحات الاخير.
إذ نقلت عن كوبيش قوله بانه "يشعر بالفخر للصداقة مع اسرائيل وان لا مشكلة لديه لتأكيد هذا الامر للفلسطينيين!" (5). وايضا يشير نفس التقرير الى انه كان للخارجية السلوفاكية بقيادة كوبيش دور فعال في تمرير القرارات المعادية لايران في مجلس الامن. وانه "يشاطر اسرائيل في قلقها من ايران ويقف مع اسرائيل ضدها". كذلك فانه قد ذهب لمستوطنة سديروت ليبدي تضامنه مع سكانها بعد تعرضهم لصواريخ القسام (5).

من هذه الادلة يتضح ان مبعوث الامم المتحدة الجديد لا يختلف بالمرة عن سلفه البلغاري. فهما من نفس الاتجاه المعادي لكل دول المنطقة وليس فقط لاحدها. واشخاص مثل هؤلاء لا يمكن الوثوق بان لا يتعاملوا مع الارهاب او محاولة تخريب الاوضاع. فعلاقاتهم مع اسرائيل لن تكون بريئة وانحيازهم لها لن يكون كلاميا فقط. لذلك فدون حصول تحقيق المخابرات او الخارجية العراقية بشأن هذا المبعوث الجديد لن نعرف إن كان متواطئا مع الارهاب مثلما قد لا نعرف إن كان سلفه ملادينوف قد تورط بمثل هذه الاعمال.
فهل يعقل إهمال التدقيق مقدما بخلفيات الدبلوماسيين الذين يعينون للخدمة في العراق ؟ هل يعقل ان يترك هذا العمل للصدف وحدها ؟ الا تخجل الخارجية العراقية من هذا الاختراق ؟ اية دولة تكون هذه التي كأنما تسير على القدرة ؟

نطالب حكومة العبادي بطرد ميلادينوف وبرفض تعيين بديله اعلاه صديق اسرائيل المعلن وبرفض دخوله لبلدنا بالمطلق ورفض اي مبعوث آخر له علاقة بهذا الكيان الارهابي الحقير.

الروابط
1- صديق إسرائيل المقرّب نيكولاي ملادينوف منسقاً خاصاً لعملية السلام في الشرق الأوسط
http://www.dampress.net/index.php?page=show_det&category_id=7&id=55138

2- نبض الحياة - لا لميلادينوف...
http://www.alhayat-j.com/newsite/details.php?opt=1&id=254233&cid=3555

3- "صديق إسرائيل الكبير" منسّقاً للسلام في الشرق الأوسط
http://www.alaraby.co.uk/politics/5480b7aa-9883-4457-b36e-fc30d59fb578

4- JERUSALEM, -: Slovakian Foreign Minister Jan Kubis shakes hands with his Israeli counterpart Tzipi Livni
http://www.gettyimages.nl/detail/nieuwsfoto%27s/slovakian-foreign-minister-jan-kubis-shakes-hands-with-nieuwsfotos/75301444

5- Slovakian FM to Post : We stand with Israel against Iran
http://www.jpost.com/Iranian-Threat/News/Slovakian-FM-to-Post-We-stand-with-Israel-against-Iran





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,826,567
- المحكمة الاتحادية العليا تستجيب للضغوط... وتتحول الى مهزلة
- متى سنحصل على قانون عقد المعاهدات والاتفاقيات الدولية يا مجل ...
- الدور الكردي المعادي للعراق بمعية الاعلام الغربي في الخارج
- ملفات المالكي السرية
- الا من شعور بالمسؤولية يا مجلس النواب ؟
- قصة انبوب نفط.....
- هل ان غرض إعادة قوات الاحتلال الى العراق له علاقة بالنفط ؟
- هل سمح العبادي بعودة قوات الاحتلال الى العراق ؟
- حكومة المالكي تسمح لطائرات تجسس بالتحليق فوق العراق
- الى متى سيبقى مجلس النواب يحمي المجرمين من اعضائه ؟
- من المسؤول عن سقوط الانبار بيد عصابات داعش ؟
- من هو حيدر العبادي المكلف برئاسة الوزراء ؟
- نطالب باغاثة احسن لنازحي جبل سنجار
- من المستفيد من إسقاط الطائرة الماليزية ؟
- داعش تجني ما يقدر بمليون دولار في اليوم من تهريب الخام
- تقرير خاص : وزارة الموارد الطبيعية في كردستان غارقة في لجج ا ...
- ما هو البرلمان الذي نريد ؟
- هذا ما جرى قبل سقوط الموصل
- جيشنا مخترق ويتوجب تطهيره
- ما حقيقة احداث بهرز ؟


المزيد.....




- استلام البشير أموالا من ولي عهد السعودية محمد بن سلمان.. وزي ...
- شاهد: مناهضون لبريكست يصرخون على وزراء بريطانيين "عار ع ...
- بعد انتقادات… ترامب يتخلى عن عقد قمة -مجموعة السبع 2020- في ...
- البنتاغون يرجح نقل قواته المنسحبة من شمال سوريا إلى العراق
- روسيا والصين تحكمان على أخطر حاملات الطائرات الأمريكية في ال ...
- ترامب يتخلى عن فكرة عقد قمة -G7- في منتجعه
- بيلوسي ووفدها في ضيافة العاهل الأردني
- أصغر عضو في الكونغرس تدعم زميلها السبعيني ساندرز  
- Choosing Good Organic Chemistry Introduction
- تداول وجود -اتفاق- بين الحريري وجعجع بعد انسحاب -القوات- من ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد السعيدي - مبعوثو الأمم المتحدة في بغداد من اشد مناصري اسرائيل ؟