أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - لا اكراه في الدين (في كتب التفاسير)















المزيد.....

لا اكراه في الدين (في كتب التفاسير)


سامي الذيب
الحوار المتمدن-العدد: 4741 - 2015 / 3 / 7 - 09:58
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كتب حول بعض الآيات في التفاسير
-----------------------
احاول حاليا نشر كتب بالفرنسية والإنكليزية حول بعض الأيات في القرآن كما جاءت في كتب التفاسير المعتبرة منذ بداية الإسلام إلى اليوم

وهذه الكتب تتضمن نصوص التفاسير ياللغة العربية مع ترجمة حرفية أو مختصرة لها وتحليل مطول باللغة الفرنسية أو الإنكليزية. وانشر هذه الكتب ورقيا في موقع أمازون، كما اضعها مجانا في موقعي، معتبرا ان حق القارئ يعلو على حق المؤلف. فمن ليس لديه امكانية لشرائها يمكنه تحميلها مجانا. ولكن اتعشم ان يقوم من عنده الإمكانية أن يشتريها تضامنا مع المؤلف.

وقد انهيت من نشر كتابين
الأول باللغة الفرنسية والإنكليزية عن الآية السابعة من سورة الفاتحة عنونته الفاتحة وثقافة الكراهية - والتي تقول: صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ (اليهود) وَلَا الضَّالِّينَ (النصارى)
والثاني بالفرنسية عن آية لا "اكراه في الدين"، وهي الآية 256 من سورة البقرة
ومن يهمه الأمر يمكنه الرجوع لهذا المقال في مدونتي للتحميل أو للشراء http://www.blog.sami-aldeeb.com/?p=56167

لا اكراه في الدين
-----------
هذا الكتاب باللغة الفرنسية من 203 صفحات يتضمن النصوص العربية لقرابة 80 مفسرا قديما وحديثا مع ترجمة حرفية أو مختصرة وتحليل مطول باللغة الفرنسية حول الآية 256 من سورة البقرة التي تقول
لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ

وكثيرا ما يتذرع المسلمون بهذه الآية لكي يظهروا للعالم بأن الإسلام يعترف بحرية الإعتقاد. ولكن كتب التفاسير المختلفة تبين بما لا يدع مجال لأي شك بأن هذه الأية لا تضمن إلا قدرا ضئيلا جدا من حرية الإعتقاد، ولا يمكن بأي حال من الأحوال اعتبارها مطابقة لمبدأ حرية الإعتقاد كما تنص عليه المواثيق الدولية، اذكر منها على سبيل المثال المادة 18 من الإعلان العالمي لحقق الإنسان التي تقول:
لكل شخص الحق في حرية التفكير والضمير والدين، ويشمل هذا الحق حرية تغيير ديانته أو عقيدته، وحرية الإعراب عنهما بالتعليم والممارسة وإقامة الشعائر ومراعاتها سواء أكان ذلك سراً أم مع الجماعة.
فهده المادة اثارت ضغينة الدول العربية والإسلامية وحتى اليوم لا توجد أية دولة عربية أو إسلامية توافق على هذه المادة أو ضمنتها في دساتيرها وقوانينها.

وللتذكير، وعلى سبيل المثال، فإن مجلس وزراء العدل العرب وافق بالإجماع على القانون الجزائي العربي الموحد المنشور على موقع الجامعة العربية. انظر هذا القانون هنا: http://www.carjj.org/node/237
يقول هذا القانون
المادة 162 - المرتد هو المسلم الراجع عن دين الإسلام ذكرا كان أم أنثي بقول صريح أو فعل قاطع الدلالة أو سبب الله أو رسله أو الدين الإسلامي أو حرف القرآن عن قصد
المادة 163 - يعاقب المرتد بالإعدام إذا ثبت تعمده وأصر بعد استتابته وإمهاله ثلاثة أيام
المادة 164 - تتحقق توبة المرتد بالعدول عما كفر به ولا تقبل توبة من تكررت ردته أكثر من مرتين
المادة 165 - تعتبر جميع تصرفات المرتد بعد ردته باطلة بطلانا مطلقا وتؤول الأموال التي كسبها من هذه التصرفات لخزينة الدولة

وهناك عدد كبير جدا من فتاوي الأزهر وغيره من الهيئات الدينية الإسلامية التي تنص على قتل المرتد وتحرمه من الميراث ومن الزواج. وهو امر مخالف تماما لمبدأ حرية الإعتقاد كما تنص عليها المواثيق الدولية.

ماذا تقول كتب التفاسير عن آية "لا اكراه في الدين"؟
---------------------------------
فهم كتب التفاسير للآية القرآنية "لا اكراه في الدين" يمكن اجماله في النقاط التالية:
1) إن المشركين، لعدم وجود كتاب موحى لديهم، لا يتم التسامح معهم. ولديهم فقط الخيار بين الإسلام والسيف.
2) أهل الكتاب، أي اليهود والمسيحيين، لديهم الخيار بين الإسلام أو دفع الجزية أو السيف. وينطبق هذا المعيار أيضا على الصابئة والمجوس.
3) المشركون الذين يعتنقون اليهودية أو المسيحية يعاملون كالمشركين ولديهم فقط الخيار بين الإسلام والسيف.
4) الأسرى اليهود والمسيحيين يعاملون معاملة اهل الكتاب. ولكن الأسرى المشركون والصابئة والمجوس فلديهم فقط الخيار بين الإسلام والسيف لأن أسيادهم لا يمكن لهم نكاح نسائهم أو أكل لحوم الحيوانات التي يذبحونها. والأسرى القاصرون يفرض عليهم الإسلام فرضا.
5) لا اكراه في الدين يعني ان لا يقتل من يعطى حق البقاء على دينه. ولا يؤخذ بالإعتبار وسائل الإكراه الأخرى مثل انتقاص الحقوق في الزواج والميراث وغيره.
6) لا تتضمن عبارة "لا اكراه في الدين" حق المسلم بتغيير دينه. فالمسلم الذي يغير دينه أو يرفض الصلاة والصوم يعامل معاملة المرتد ويقتل. وهذا ينطبق على الأطفال المولودين من مسلمين. فلا يحق لهم تغيير دينهم عندما يبلغون.

البحث القادم وطلب مساعدة القراء
----------------------
سوف اقوم في الأيام القادمة بتكميل دراستي باللغة الفرنسية http://goo.gl/3gDuCy حول هدم التماثيل في الإسلام لنشرها في كتاب في موقع امازون. فأرجو ممن تتوفر لديه معلومات في المواضيع التالية مدي بها مع ذكر المصادر والروابط على عنواني التالي sami.aldeeb@yahoo.fr
- هدم محمد لتماثيل الكعبة
- محاولة المسلمين هدم الأهرامات والتماثيل في السابق
- فتاوى بخصوص التماثيل والصور
- فتاوي ونصوص داعش وغيرها لتبرير هدم تماثيل الموصل وغيرها
.
د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
كتبي: http://www.sami-aldeeb.com/sections/view.php?id=14
حملوا طبعتي العربية للقرآن بالتسلسل التاريخي والرسم الكوفي المجرد : http://www.sami-aldeeb.com/articles/view.php?id=315
حملوا كتابي عن الختان : http://www.sami-aldeeb.com/articles/view.php?id=131
ومن يجد مشكلة في التحميل، يمكنه الاتصال بي على عنواني: sami.aldeeb@yahoo.fr
انضموا إلى مجموعة اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية https://www.facebook.com/groups/Koran.mistakes/








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,926,771,968
- ميزو اظرف شيخ ازهري
- لعنة تماثيل الأشوريين تلاحق دار الإفتاء
- القرآنيون وهدم اصنام الكعبة
- داعش والتماثيل وكذب مفتي مصر
- 300 مليون إله عند الهندوس
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 87 (النواقص)
- أول طبعة في التاريخ للقرآن
- جدل آخر حول محمود محمد طه
- جدل حول محمود محمد طه
- جديد: القرآن بالتسلسل التاريخي
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 86 (النواقص)
- خسارتنا بشنق محمود محمد طه
- تورط الازهر في شنق محمود محمد طه
- الأزهر الحرباء يعود من الباب الخلفي
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 85 (النواقص)
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 84 (النواقص)
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 83 (النواقص)
- تغيير آية الضرب: واطعموهن شوكولاته
- رسالة من احد قرائي: بت في شك كبير
- بهلوانيات الشعراوي


المزيد.....




- حكم جديد بالسجن المؤبد على مرشد الإخوان في مصر
- حكم جديد بالسجن المؤبد على مرشد الإخوان في مصر
- الاستشهاد عند الأقباط: الهوية الذاتية وقت الاضطهاد
- المؤبد لـمرشد الإخوان و64 آخرين... والمشدد لـ 65 متهما
- بريطاني محتجز في سوريا بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة الإسلامي ...
- المؤبد بحق أربعة عناصر من -الشرطة الإسلامية- في داعش الإرهاب ...
- ضجة تثيرها صورة لوزير خارجية قطر و-شخصية يهودية-.. والدوحة ت ...
- ضجة تثيرها صورة لوزير خارجية قطر و-شخصية يهودية-.. والدوحة ت ...
- اتفاق بين الفاتيكان والصين بشأن تعيين الأساقفة
- اتفاق تاريخي بين الصين والفاتيكان لتعيين أساقفة


المزيد.....

- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - لا اكراه في الدين (في كتب التفاسير)