أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - أنا لست موضوعا للصراع...














المزيد.....

أنا لست موضوعا للصراع...


محمد الحنفي
الحوار المتمدن-العدد: 4660 - 2014 / 12 / 12 - 13:04
المحور: الادب والفن
    


يا من تسعى إلي...
لتصارعني...
فأنا لست موضوعا للصراع...
فصراعي مع من يستغل...
كل العمال الأجراء...
مع من ينتهز كل الفرص...
ليراكم ثروة...
لقضاء المصلحة...
مع من يوظف...
إطارات العمال الأجراء...
لممارسة الابتزاز...
على من يستغل...
على الإدارة في أي قطاع...
على أفراد العمال الأجراء...
مع من يصير عميلا...
لأي إدارة...
ولأي استعلامات...
لا تخدم إلا النظام...
فأنا، وأنت إن كنا نصارع...
في نفس الخنادق...
نواجه من يستغل العمال / الأجراء...
نواجه من ينتهز كل الفرص...
نواجه من يوظف...
إطارات العمال الأجراء...
نواجه من يصير عميلا للنظام...
وإذا اختلفنا في شكل الصراع...
فأنا لست منك، وأنت لست مني...
على مستوى شكل الصراع...
والاختلاف في موضوع الصراع...
يفرقنا...
ولا يجمعنا...
لأصير أنا فيما أمارسه موضوع الصراع...
وتصير أنت فيما تمارسه موضوع الصراع...
وحتى يصير الصراع مشروعا...
فأنا أصارع من أجل العمال الأجراء...
وأنا أصارع ضد توظيف الإطارات ...
وأنا أصارع ضد انتهاز الفرص...
وأنا أصارع ضد العمالة...
من أجل حرمان النظام...
من أي حماية...
فماذا تصارع أنت...
ومن أجل ماذا تصارع...
يامن تسعى إلي لتصارعني...
وأنت لست مستغلا للعمال الأجراء...
ولا تنتهز أي فرص...
ولا توظف إطارات النضال...
لتراكم ثروة...
ولست عميلا للنظام...
فلماذا تسعى إلي لتصارعني...
ولماذا تبذل جهدا في الصراع معي...
فأنا أعلن أني...
لا أرغب في الصراع معك...
وليس لدي وقت...
للصرع معك...
فأفكار الصراع تأتيك يا عزيزي...
من جلسات البارات...
لا من تنظيم مسؤول...
ورأيي في الصراع أبسطه...
في إطار التنظيم...
وأبنيه من مرمى النميمة...
من أشخاص يراهنون على شرب الخمر...
على حساب جيبك...
يستحثون انتهاز الفرص...

للجلوس معك...
في أي بار...
ليعبوا جعة، أو يعبوا من الخمر...
ما شاء لهم...
على حساب جيبك...
بناء على ما يبلغونك به...
وانتهاز الفرص...
لا يستفيد منه المناضل...
كما يستفيد منه المنتهز...
وأنت فوق انتهاز الفرص...
وفوق مجالسة رواد البارات...
وفوق الاستماع إلى كلام النميمة...
وفوق الجلوس في بارات الخبث...
إن كنت تناضل في خندقي...
من أجل شعبي العزيز...
من أجل هذا الوطن...

بين المحمدية والدار البيضاء في 01 / 11 / 2014

محمد الحنفي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- بمناسبة الذكرى 39 لاستشهاد عمر بنجلون: الطبقة العاملة المغرب ...
- الآمال... الآلام...
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية.....6
- العاقر تتلمس مولودا...
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية.....5
- الآثمون في حق الشعب...
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية.....4
- بيان تجارة الدين...
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية.....3
- البئيس المأمور... الرئيس الآمر...
- بيان الانسحاب...
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية.....2
- بيان الانبهار...
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية.....1
- بيان التلازم...
- الفلسفة، وحقوق الإنسان.....5
- حزب العمال / حزب الطليعة...
- في عودة أحمد بشارة خير...
- شاعرة أنت...
- الفلسفة، وحقوق الإنسان.....4


المزيد.....




- كيف جنّدت فاتنة إسرائيلية فنانا لبنانيا لصالح الموساد؟!
- والت ديزني تحتفل في تونس بذكراها التسعين
- المركز العربي بالدوحة يناقش الأزمة الخليجية
- انطلاق فعاليات المهرجان الدولي للشعر في توزر التونسية
- رحيل مؤلف النشيد الوطني للمملكة الشاعر السعودي إبراهيم خفاجي ...
- رواية -خط منتصف الليل- للكاتب لي تشايلد تتصدر قائمة نيويورك ...
- أحمد عساف يستعد لطرح ديوانه الجديد -طريق هلاك-
- إفتتاح فعاليات الدورة الأولى من مهرجان لبنان للمسرح الملحمي ...
- مسقط: ورشة عمل -البوكر- للكتابة الإبداعية
- تونس تفوز بالجائزة الأولى لأحسن عمل مسرحي موجه للأطفال


المزيد.....

- البخاري الإنسان... / محمد الحنفي
- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - أنا لست موضوعا للصراع...