أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كامل الدلفي - انمي- فاس قصة قصيرة جدا














المزيد.....

انمي- فاس قصة قصيرة جدا


كامل الدلفي

الحوار المتمدن-العدد: 4659 - 2014 / 12 / 11 - 22:37
المحور: الادب والفن
    



كان موعدنا الربيع في فاس، وطأت قدماي المدينة التاريخية أول مرة ،مرضت عند مرقد مولاي ادريس الثاني ،من شدة لواعجي وبكائي عند الضريح،فقد سرد لي عن هجرة أبيه ،تاركا بغداد من ملاحقات هارون الرشيد ،خائفا متكتما ،حتى اعطاه الله المدد على يد الامازيغ الذين حفظوني في المهد صبيا..هزأت حبيبتي قليلا من نكهتي التاريخية ووخزتني بابرة من عسل ضاحكة متغنجة،كم انت جميل في معطفك الشيعي..يا لانصار الحسين..أها ..اها..كانت فاس تمتزج بكربلاء في ترانيم العشق الجريح ...قضينا وقتا سحريا من غير ثالث معنا ...خمسة وخمسين يوما ..كانت من كبار الاركيولوجيين..تعرف مسارات الهوية في الحجارة وتعرجاتها ..في الليلة الاخيرة صرحت لها بأني لم اشبع منكما أنت وفاس..اعترفت لي بسر جديد..قالت لا مغرب من دون مشرق.. واضافت ان كتاب التاريخ لم يولون ذلك بالا..اردت العودة الى عاصمتي قال امرق معي الى داري في نابولي و طر من هناك الى بغداد...في شارع ثقافي تعج به مؤسسات الصناعة الفيلمية دخلنا الى دار انميشن فيلم ..اقترحت ان نكون بطلي قصة حب لفلم انمي..تماهت الفكرة مع جنوني المستعر لحظة فراقها ..سايرتها في فكرة الالتصاق الابدي .. فكرت ان انزعها عن رباطاتها القاهرة..الفلم يشخصيتين ...غير انها اقتربت كثيرا من مدفأة في المشهد الاول فاحترقت..لم اعد الى بغداد ..لم ازل العب في ذاكرة الفلم كبطل واحد للحب في شخصيتين...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,607,810,222
- نسينيا الايزيديين والحقوق لدينا خراء
- امبريالي/قصة قصيرة جدا
- وريقات
- حمار بوريدان في عراق مابعد 2003..!
- عشق بصوت عال
- غزالة
- الى محسن الشيخ زيني ذكرى نزف لا ينتهي
- وجه صالح للقراءة... من وجوه متعددة للحقيقة
- ميكانيزم الهجوم الشوفيني... بغداد في مرمى داعش ... وللخوف مو ...
- الاصل المشترك لانواع العنف في العراق
- مجتمعيتنا المقاومة خلاصنا الاكيد...
- تقدم ..
- اضاءة
- عجز الثقافة العراقية عن الرد على هزائمنا
- كيف هدأت العاصفة... لانها حكومة النهاية ليس الا ؟
- 1-كائنات مكيافيلي العراقية....2-افعوان ( قصص قصيرة جدا)
- يا سيدي..... يا إبنهُ ..... نص شعري
- العمل الوطني الخلاق اسلوب مقترح لتجاوز ازمة التفكك
- الاحتضان الشيعي للمسيحيين
- قصص قصيرة جدا لكامل الدلفي


المزيد.....




- -البيريتا يكسب دائما-... سيرة مسدس مشبوه للتونسي -كمال الريا ...
- لماذا تكشف آراؤك عنك أكثر مما تظن؟.. إليك ما يقوله الفلاسفة ...
- -عنكبوت فى القلب- لمحمد أبو زيد ضمن قائمة زايد للكتاب
- والي جهة الرباط يدخل على خط توترات الأغلبية والمعارضة بمجلس ...
- -تعبت نفسيا-... فنانة مصرية مشهورة تفاجئ جمهورها بخلع الحجاب ...
- إسرائيل تفتتح أحد مهرجاناتها السينمائية بفيلم سعودي
- في معرض دبي للطيران : توقيع اتفاقية بين شركتي مصرللطيران للص ...
- إسرائيل تعلن عن افتتاح مهرجان سينمائي بفيلم للمخرجة السعودية ...
- الكشف عن حقيقة وصية هيثم أحمد زكي واقتحام ورثته لفيلته (فيدي ...
- أحمد زكي مع أنجلينا جولي..كيف ظهر نجوم السينما المصرية مع نج ...


المزيد.....

- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كامل الدلفي - انمي- فاس قصة قصيرة جدا